فيس كورة > أخبار

فلسطين تخسر من الأردن وتحتل المركز العاشر في كأس آسيا لكرة السلة

  •  حجم الخط  

خسر امام الأردن

الوطني يحتل المركز العاشر في بطولة أمم آسيا لكرة السلة 

تشانغشا/الموفد الإعلامي وجدي الجعفري – 2/10/2015 - احتل المنتخب الوطني لكرة السلة المركز العاشر على مستوى القارة الصفراء بعد خسارته امام الأردن بالنتيجة 94-82 في  الدور النهائي لبطولة أمم آسيا التي تستضيفها الصين.

وبهذه النتيجة يختتم الوطني مشواره في البطولة بعد مسيرة حافلة بالانجازات حيث تمكن من التأهل للدور الثاني والوصول إلى المركز العاشر من أصل 16 منتخبا مشاركا رغم مشاركته للمرة الأولى بعد تأهله عن منطقة غرب آسيا فيما حاز منتخب الأردن على المركز التاسع.

وظهر الوطني بأفضل حالاته بفضل روح وقتال لاعبيه الذين استطاعوا التأهل للدور الثاني بالعلامة الكاملة بعد الفوز على الفلبين والكويت وهونج كونج، لكن الوطني خسر كافة مبارياته في الدور الثاني امام إيران واليابان والهند وتفوق في الدور النهائي على كازاخستان.

الربع الأول:

المنتخبان يعرفان بعضهما جيدا، لعبا أكثر من مرة وبدت الأوراق مكشوفة لكلا الطرفين.

الأردن كان الأفضل دفاعا وهجوما حيث لعب بطريقة رجل لرجل واعتمد على مهارة سام دغلس واليكس وموسى الوادي في التصويب من خارج القوس قابلهم الوطني باللعب بطريقة دفاع المنطقة التي لم تفلح امام هجمات الأردن رغم تسجيلات سليم سكاكيني وثلاثية سني سكاكيني.

بعد اتساع الفارق إلى سبع نقاط لجأ الوطني إلى اللعب بطريقة دفاع الرجل لرجل وزج مدرب الفريق باللاعبين احمد يونس وجهاد يغمور وسامي عودة وحمزة عبد الله وشادي خطيب بدلا من التشكيلة الأساسية التي ضمت سني وسليم سكاكيني وعماد قحوش وجمال أبو شمالة واحمد هارون.

لم تهدأ محاولات الوطني حيث تمكن سامي عودة واحمد يونس من تقليص النتيجة مع نهاية الربع إلى 26-19.

الربع الثاني:

عاد نجوم الوطني وكلهم إصرار على قلب  النتيجة لكن براعة وسام الصوص  في إصابة السلة من خارج القوس وسعت الفارق لـ 10 نقاط، 38-38، استدعى على اثرها المدرب الفريق لتصحيح الوضع وزج باللاعب احمد يونس.

وضيع الوطني العديد من الهجمات نتيجة التسرع الواضح وسوء التركيز ما ساعد الأردن على مواصلة تقدمه بفضل تمريرات اليكس السحرية ونشاط دغلس وتألق محمد حسين تحت السلتين وأنهى الأردن  الربع لمصلحته 25-18. واخرج مدرب الوطني خلال الربع اللاعب سليم سكاكيني ولم يشركه حتى نهاية المباراة.

الربع الثالث:

ارتفعت حرارة المباراة، ولعب المنتخب الوطني بشكل أكثر تنظيما، افتتحه سني سكاكيني بثلاثية قلص من خلالها النتيجة 51-40 اتبعها جمال بثلاثية اخرى 51-43.

ومُنع المنتخب الأردن في البداية من الوصول لسلة الوطني لكن سرعان ما وجد الأردن طريقه عبر زيد عباس الذي تابع كرتين من تحت السلة.

ومع مرور الوقت عاد الأردن وحافظ على مستواه، وقام المدرب  بإخراج أبو شمالة وسكاكيني وقحوش وهارون وإشراك التشكيلة الثانية وتمكن الأردن حينها من توسيع الفارق إلى 18 نقطة بثلاثية الوادي وكرات القائد الصوص الذي اعتمد عليه في متابعة الكرات المرتدة.

أعاد المدرب التشكيلة الأساسية وأشرك سامي عودة الذي تحرر من الخوف وأحرز ثلاثية جميلة وبدا أكثر ثقة بنفسه داخل الملعب.

وأحرز هارون 4 نقاط وأضاف أبو شمالة إليها ثلاثية وأعادا تقليص الفارق إلى 10 نقاط وانهى الوطني الربع لمصلحته بالنتيجة 30-21 وقلص الفارق لـ 61-71.

الربع الرابع:

استبسل نجوم الوطني في محاولة لقلب النتيجة ونجحوا في الدقيقة الرابعة في تقليص الفارق لـ 6 نقاط (77-71) بفضل متابعات سكاكيني وتصويبات أبو شمالة وثلاثية احمد يونس لكن بعض الأخطاء ساعدت الأردن على إعادة توسيع الفارق مع الدقيقة السابعة لـ 10 نقاط.

وأصيب خلال الربع اللاعب أحمد يونس في ساقه ما استدعى لنقله إلى المشفى لتلقي العلاج.

وضغط لاعبو الوطني على اللاعب المستحوذ على الكرة في محاولة للحد من اندفاع الأردن وحسم النتيجة  لكن المحاولات لم تفلح وأنهى الأردن المباراة لمصلحته بـ 94—82

سجل لفلسطين: جمال ابو شمالة 24 نقطة، سني سكاكيني 18، عماد قحوش 13، احمد هارون 9، احمد يونس 7، سليم سكاكيني6 ، سامي عودة 5.

سجل للاردن: محمد حسين 26، وسام الصوص 17، زيد عباس 16،  اليكس 13 نقطة، سام دغلس 11، موسى الوادي 9،  احمد الحمارشة 2.

الأردن سجل 11 ثلاثية من 34 محاولة بينها 5 من وسام الصوص وفلسطين سجل 10 ثلاثيات من 24 محاولة بينها 4 من جمال أبو شمالة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني