فيس كورة > أخبار

غزة .. الجمل والجمال

  •  حجم الخط  

غزة .. الجمل والجمال

غزة – جهاد عياش – 2/10/2015 - اقترب موعد الاجتماع المهم بين الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بنظيره السعودي لتحديد مكان إقامة لقاء الرد بين منتخبي البلدين الشقيقين، المقرر إقامته في الثالث عشر من الشهر الحالي في إطار التصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم وأمم آسيا.

هذا الاجتماع سيعقد في السادس من الشهر الحالي والكل مصر على موقفه فالسعوديون انتزعوا قرارا بنقل المباراة إلي خارج فلسطين والفلسطينيون مصرون على الملعب البيتي وهذا حق طبيعي وندعمه بقوة، ولكن السؤال المطروح هل ملاعب الضفة فقط تعتبر ملاعب بيتيه دون ملاعب غزة؟ وهل قطاع غزة ليس فلسطينيا حتى لا تطرح ملاعبه على أجندة الملاعب المقترحة، خاصة أنه يتردد كثيرا في الإعلام  هذه الأيام أن غزة طرحت ورفض هذا الطرح الاتحاد الفلسطيني، غير أن رئيس الاتحاد الفلسطيني فند هذا الطرح قائلا أن السعودية لو طلبت اللعب في غزة لتفهمنا ذلك وكلنا أمل أن يصر رئيس الاتحاد الفلسطيني على ذلك الحق، وأمامنا بعض الوقت لإحياء شعار "غزة هي الحل" والطلب من السعوديين سحب اعتراضهم وقبولهم باللعب في فلسطين وعلى الملعب البيتي في غزة.

وأذكر هنا الجميع أن غزة استقبلت فيما مضي بل كلينتون رئيس أقوي دولة في العالم"أمريكيا" واستقبلت الأمير القطري وزوجته واستقبلت العديد من الرؤساء والوزراء العرب والأجانب، وعلى الصعيد الرياضي استقبلت الوحدات الأردني في كأس الاتحاد الآسيوي واستقبلت نادي الزمالك المصري وأخيرا أهلي الخليل، ومرت الأمور في جميع الأحوال على أحسن حال فالقضية إذا مسألة قرار وإرادة وليست إمكانات فقط ولو أننا فرطنا في حقنا في الملعب البيتي هذه المرة مهما كان عذر الأشقاء السعوديين فإن ذلك سيكون ذريعة مقبولة لكل الفرق بعد ذلك وسيحتج جميع المنافسين بواقعة مباراة السعودية ويبقي السؤال الكبير هل غزة قادرة في هذا الوقت الضيق على الاستعداد لهذا الاستحقاق والجواب نعم وبأسهل مما تتصورون على النحو التالي :

*أولا: سرعة مخاطبة الاتحاد السعودي بأن غزة جاهزة لاستقبالكم وعليكم سحب الطلب بنقل المباراة لخارج فلسطين وكذلك مخاطبة الاتحاد الدولي بهذا الخصوص .

*ثانيا: أن تتبني حكومة الوفاق الوطني تنظيم المباراة من خلال اتحاد كرة القدم وحضور دولة رئيس وزراء حكومة الوفاق  ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إلي غزة وهذا ليس صعبا لأنه أتي قبل ذلك .

*ثالثا : أن يكون ملعب اليرموك مسرحا للقاء وتتبقي عشرة أيام على موعد اللقاء ولو كثفت الجهود سيكون جاهزا في هذه الفترة خاصة المدرجات الشرقية .

*رابعا: إصدار تعليمات واضحة من قبل الاتحاد بإغلاق ملعب اليرموك وتجهيزه حتى موعد اللقاء ويوجد في الملعب مبنى رابطة الأندية القديم فيه غرف تغيير الملابس وغرفة للحكام ويمكن استعارته من البلدية وترميمه وتأثيثه خلال 48 ساعة ( مقاعد وطاولات وثلاجة في كل غرفة وترميم الحمامات ) وإن تعذر ذلك فيمكن استئجار كرفانات ووضعها في الملعب وتأثيثها خلال فترة وجيزة .

*خامسا: التنسيق مع الأشقاء المصريين وإبلاغهم عن موعد وصول المنتخب السعودي لفتح معبر رفح والمعبر تلقائيا سيفتح في نهاية الأسبوع لعودة الحجاج وأمر فتح معبر رفح لدخول البعثة السعودية سيكون سهلا ويسيرا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني