فيس كورة > أخبار

الهلال والرياضي للتعويض.. المغازي والشاطئ للبحث عن فوز

  •  حجم الخط  

دوري "الوطنية موبايل"

الهلال والرياضي للتعويض.. المغازي والشاطئ للبحث عن فوز

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 3/10/2015 - يشهد ملعب اليرموك اليوم مباراة "ديربي" هامة تجمع الهلال مع غزة الرياضي ضمن الجولة الرابعة لدوري "الوطنية موبايل"، في حين يلتقي خدمات المغازي في مباراة ثانية مع خدمات الشاطئ على ملعب الدرة في دير البلح وسط قطاع غزة.

الهلال - الرياضي

المواجهة الأولى تبدو مهمة لكل من الهلال والرياضي، إذ يطمح الأول لتحقيق فوزه الأول في البطولة بعدما تعادل في مباراتين وخسر في الثالثة، وهو ما أدى لتراجعه إلى المركز الحادي عشر قبل الأخير في جدول المسابقة.

وسيحاول مدرب الهلال محمد السويركي اللعب بطريقة هجومية على أمل تحقيق الفوز، بعدما تعادل بدون أهداف في الجولة الماضية أمام المغازي، وقبلها تعادل بهدف لمثله مع اتحاد خانيونس، علماً أنه استهل المسابقة بالخسارة أمام خدمات رفح.

ويعاني الهلال بشكل واضح من تراجع مستواه هجومياً بدليل أنه لم يحرز سوى هدف واحد في المباريات الثلاثة التي خاضها لحد الآن، وهي نفس المشكلة التي واجهت الفريق في الموسم الماضي، ورغم ذلك سيحاول الهلال مباغتة الرياضي، وحصد النقاط الثلاث.

من جانبه، يبحث الرياضي عن تعويض خسارته في الجولة الماضية أمام شباب رفح، والتي تسببت بتراجعه إلى المركز السابع، مع الإشارة إلى أنها كانت الخسارة الثانية بعد الأولى أمام شباب خانيونس، وسبقها فوز ثمين على الصداقة.

ويعوّل غسان البلعاوي مدرب "العميد" بشكل كبير على هداف الفريق سليمان العبيد الذي سجل أربعة أهداف لحد الآن في المسابقة، تصدر بها جدول المسابقة بمشاركة علاء عطية مهاجم الشجاعية، رغم أن العبيد صام عن التسجيل في المباراة الأخيرة.

وعلى عكس الهلال لا يعاني الرياضي في الجانب الهجومي، إذ سجل في مبارياته الثلاثة السابقة ستة أهداف، لكن مشكلته تكمن في تراجع مردود خط الدفاع، حيث استقبلت شباكه ستة أهداف أيضاً.

المغازي – الشاطئ

في المباراة الثانية، يبحث كل من المغازي والشاطئ عن الفوز الأول في البطولة، بعدما تعادل الأول في مباراتين وخسر الثالثة، وهُزم الثاني في مبارياته الثلاثة، مسجلاً بداية كارثية.

ويحتل المغازي المركز العاشر بالنقطة اليتيمة التي حصل عليها، ويدرك مدربه عماد هاشم أن الخسارة اليوم قد تعني تراجعه إلى المركز الأخير، وتقديم نفسه كأحد الفرق التي ستعاني كثيراً خلال مشوار البطولة.

أما الشاطئ، فيتطلع إلى أن تشكّل مباراة اليوم نقطة تحول في مسيرته بعد البداية المخيبة له والتي أدت إلى احتلاله المركز الأخير في جدول البطولة بدون أي نقطة، ويعي مدربه بشير عطا الله أن خسارة جديدة ستزيد معاناة الفريق الذي لطالما كان منافساً قوياً على البطولات في السابق.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني