فيس كورة > أخبار

فدائي الشاب يُحقق فوزه الثاني في تصفيات آسيا

  •  حجم الخط  

بعد تغلبه على أفغانستان بهدفين نظيفين

فدائي الشاب يُحقق فوزه الثاني في تصفيات آسيا

القدس/دارة الإعلام بالإتحاد – 4/10/2015 - واصل منتخبنا الوطني للشباب نتائجه الإيجابية بعد تحقيقه فوزا ً مستحقا ً على نظيره الأفغاني بنتيجة هدفين نظيفين، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الأحد، على استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية للشباب تحت 19 عاماً، التي تستضيفها فلسطين خلال الفترة من 2 إلى 6 تشرين أول/أكتوبر الجاري، بمشاركة منتخبات الإمارات، الهند، أفغانستان ومنتخبنا الشاب المُضيف.

وكان الفدائي الشاب قد افتتح النتيجة عبر اللاعب محمد عبيد في الدقيقة (50)، قبل أن ينجح زميله منذر الشوبكي في مضاعفة النتيجة عند الدقيقة (89).

وبهذا الفوز رفع منتخبنا الشاب رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة بفارق الأهداف خلف المنتخب الإماراتي المتصدر والذي حقق بدوره فوزا ً كبيرا ً مساء اليوم أيضا ً على نظيره الهندي بسباعية نظيفة، في لقاء ٍ أقيم على استاد الشهيد فيصل،  في بقي المنتخبين الهندي والأفغاني برصيد خالي من النقاط.

ويلتقي منتخبنا الشاب شقيقه الإماراتي في لقاء ٍ حاسم في الجولة الثالثة في تمام الساعة الخامسة من يوم الثلاثاء على استاد الجامعة الأمريكية في جنين، وذلك لمعرفة صاحب بطاقة التأهل إلى النهائيات الآسيوية المقررة العام المقبل في البحرين، حيث يتأهل إلى نهائيات

البطولة متصدر كل مجموعة من المجموعات العشر إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني.

المؤتمر الصحفي:

وبعد فوز الفدائي الشاب على نظيره الأفغاني أهدى المدير الفني لمنتخبنا أيمن صندوقة  خلال مؤتمر صحفي عقد بعد نهاية اللقاء هذا الفوز إلى كافة مكونات شعبنا الفلسطيني، متمنيا ً أن يساهم هذا الفوز في رسم الفرحة على وجوه كافة أطفال فلسطين.

وأكد صندوقة أن منتخبنا استحق تحقيق الفوز في لقاء اليوم وكان بإمكانه تسجيل أكثر هدفين بعد حصوله على عدد من الفرص السانحة للتسجيل.

واعتبر صندوقة أن التطور الملحوظ في أداء منتخبنا خلال لقاء اليوم سواء على المستوى الهجومي أو الدفاعي جاء نتيجة الثقة في النفس التي اكتسبها اللاعبون بعد الفوز في اللقاء الأول أمام المنتخب الهند.

وفي ختام حديثه تمنى صندوقة أن يستطيع منتخبنا تحقيق الفوز في لقائه الأخير أمام المنتخب الإماراتي والظفر ببطاقة التأهل إلى النهائيات، مؤكدا ً أن منتخبنا سيكون ندا ً للمنافس في هذا اللقاء خاصة في ظل وجود عدد من اللاعبين المميزين سواء على المستوى الفني أو التكتيكي أو البدني، أملا ً أن تزحف الجماهير الفلسطينية إلى استاد الجامعة العربية الأمريكية في جنين لمؤازرة الفدائي الشاب في هذا اللقاء الهام.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني