فيس كورة > أخبار

حصاد .. الشاطئ يتعافى.. والصدارة تحتفظ باللون الأخضر

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة "4" لدوري "الوطنية" الممتازة

سقوط بيتي مزدوج للنشامى والبرتقالي

الشاطئ يتعافى.. والصدارة تحتفظ باللون الأخضر

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 5/10/2015 - تعافى فريق الشاطئ من سلسلة هزائمه الثلاثة منذ افتتاح بطولة الدوري الممتاز بفوز مهم على خدمات المغازي بثلاثة أهداف نظيفة وضعت الفريق في مرحلة جديدة من أجل تعويض الإخفاق في رحلته في الدوري الممتاز.

وشهدت الجولة الرابعة تجدد السقوط لفريقي شباب خانيونس في الهزيمة الثانية على التوالي وفريق خدمات رفح بالتعادل الثاني على التوالي ما جعل صدارة جدول الترتيب تحتفظ بلونها الأخضر للفريق المتألق اتحاد الشجاعية.

أبرز مظاهر الجولة

الظاهرة الأبرز في الجولة الرابعة هي الفوز الأول الذي حققه فريق الشاطئ بعد حبس أنفاس جماهيره ومحبيه بثلاث خسائر متتالية وضعت أسئلة كثيرة على طاولة مصير فريق البحرية في دوري الأضواء ولكن الحديث عن ذلك ما زال مبكراً كون أن البحرية من الفرق الكبيرة التي سرعان ما تستعيد عافيتها بعد كل كبوة.

في الجولة الرابعة فقد خدمات المغازي مدربه عماد هاشم بعد أن استقال من منصبه بعد الخسارة التي وضعت الفريق في ذيل الترتيب كون أن كل التوقعات تشير إلى أن المغازي سيكون من الفرق التي ستعاني من شبح الهبوط من الدوري الممتاز.

سقوط وتعثر متجدد

كشفت هذه الجولة عن سقوط وتعثر متجدد لفريقي شباب خانيونس وخدمات رفح بعد الخسارة التي تلقاها الأول من البطل اتحاد الشجاعية بهدفين لهدف، وتعتبر هذه الخسارة الثانية على التوالي للنشامى وفقد بذلك (6) نقاط من أصل (12) رغم تعاقده مع النجم عيد العكاوي إلا أنه ما زال يتأثر كثيراً في النواحي الهجومية والتهديفية من غياب نجمه محمد بركات بعد تعاقده مع نادي الشعلة السعودي.

شخصية البطل ظهرت مبكراً في صورة فريق اتحاد الشجاعية الذي واصل نجاحاته بفوز جديد خارج قواعده خاصة أن شباب خانيونس يعتبر من أقوى المنافسين على اللقب ما يعني جاهزية فريق الشجاعية بصورة كبيرة ربما تؤهله للحفاظ على ألقابه الثلاثة التي حققها في الموسم التاريخي للمنطار.

التعثر المتجدد في هذه الجولة كان من نصيب خدمات رفح الذي اكتفى بالتعادل الإيجابي مع شباب جباليا بهدف لكل فريق وتفادى من فخ السقوط في الهزيمة في آخر دقائق المباراة وهذا التعادل الثاني على التوالي الذي أفقد الفريق صدارة جدول الترتيب خاصة أن مهمته القادمة تعد الأصعب في مواجهة اتحاد الشجاعية السبت على ملعب اليرموك.

شباب جباليا اكتفى بنقطة التعادل على أرضه وبين جمهوره ليعوض الخسارتين المتتاليتين وأصبح في رصيده (4) نقاط فقط ولكن شدة المنافسة في مؤخرة جدول الترتيب ستؤجل أي توقع بمستقبل الفريق بتواجده موسماً آخر في الدوري الممتاز أو تكرار سيناريو الموسم قبل الماضي ويعود من حيث أتى لدوري الدرجة الأولى.

السقوط الأول والاستقالة

صُعقت جماهير اتحاد خانيونس بالهزيمة الأولى لفريقها في بطولة الدوري من جاره الخدمات في ديربي خانيونس بهدفين لهدف، وعليه استقال مدربهم أحمد عبد الهادي وبات الفريق أمام مهمة تعديل المسار في رحلة المنافسة على اللقب كون أن الفريق يعاني من المنافسة على الدوري في الأنفاس الأخيرة ويتراجع في الأداء والنتيجة كما جرى مع الفريق في الموسمين السابقين.

الطرف الآخر من الديربي استفاد كثيراً من نقاط فوزه على جاره الاتحاد حيث رفع رصيده إلى (5) نقاط وأصبح الفريق قادراً على تحقيق طموحه بالمحافظة على نفسه في دوري الأضواء خاصة وأنه يظهر بأداء قوي في كل المباريات.

تعادل منطقي

استحق فريق شباب رفح تعادله مع الصداقة الذي كان قريباً من تحقيق فوز مهم إلا أنه لم يستطع أن يحافظ على تقدمه أكثر من مرة ونجح شباب رفح بالخروج بنقطة من خارج قواعده بثلاثة أهداف لكل منهما. بينما فشل الصداقة في التقدم أكثر على جدول الترتيب خاصة أن بعض التوقعات تضع الفريق على قائمة المنافسين على اللقب.

سطر بعد سطر

 وضع فريق الهلال نفسه في حرج كبير بعد الهزيمة الثانية في البطولة التي تلقاها من فريق غزة الرياضي وبات متعادلاً في مباراتين وخسر مثلهما، أما غزة الرياضي الذي بات يحقق الفوز "سطرا بعد سطر" حيث تلقى خسارة في الجولة الأولى وفاز في الثانية وخسر في الثالثة وعاد لتحقيق فوز في الجولة الرابعة ويمتلك في رصيده (6) نقاط.

(19) هدفًا

لوحظ خلال هذه الجولة ارتفاع نسبي في عدد الأهداف مقارنة بالجولة الثالثة، حيث تم تسجيل (19) هدفا خلال ست مباريات انتهت أربع منها بفوز أحد الفريقين بينما انتهت اثنتان بالتعادل.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي إلى (66) هدفا، حيث سجل في الجولة الأولى (20) هدفا، وفي الجولة الثانية (10) أهداف، وفي الجولة الثالثة (17) هدفا.

 (21) بطاقة صفراء

استخدم الحكام البطاقات الصفراء في الجولة الرابعة (21) مرة خلال ست مباريات، وكان النصيب الأكبر لفريق خدمات خانيونس بعدما تلقى (4) بطاقات صفراء ، بينما لم يتلق فريق شباب جباليا أي بطاقة.

ووصل إجمالي عدد البطاقات الصفراء إلى (81) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (15) بطاقة و(22) بطاقة في الجولة الثانية، و(23) في الجولة الثالثة.

(4) بطاقات حمراء

اضطر قضاة الملاعب لاستخدام البطاقة الحمراء أربع مرات، كانت الأولى للاعب شباب رفح حسن موسى، بينما كانت الثانية للاعب الشاطئ محمد السدودي والثالثة للاعب المغازي مؤيد إسماعيل، والرابعة للاعب غزة الرياضي خالد دادر.

ووصل إجمالي عدد البطاقات الحمراء إلى (15) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (5) بطاقات، وبطاقتين في الجولة الثانية، و(4) بطاقات في الجولة الثالثة.

العبيد يعود للواجهة

تمكن مهاجم غزة الرياضي سليمان العبيد من العودة لصدارة الهدافين بتسجيل هدفين في مرمى الهلال ليرفع رصيده إلى (6) أهداف، بينما لم يسجل ملاحقه علاء عطية مهاجم الشجاعية وبقي رصيده (4) أهداف، في الوقت الذي تمكن صائب أبو حشيش من رفع رصيده إلى (3) أهداف متساوياً مع مهاجم شباب خانيونس حازم شكشك.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني