فيس كورة > أخبار

أبو جابر: أشخاص عملوا على تدمير انجاز السلة

  •  حجم الخط  

أبو جابر: أشخاص عملوا على تدمير انجاز السلة

بيت لحم/وجدي الجعفري – 7/10/2015 - يعتبر أسامة أبو جابر (37 عاما) من أصغر المدربين الذين شاركوا في بطولة أمم آسيا لكرة السلة في الصين.

أبو جابر الذي تولى مهمة مساعد مدرب  المنتخب الوطني لكرة السلة الذي شارك بالبطولة كان له أهمية خاصة بالبعثة، وقال ان المنتخب رفع  اسم فلسطين عاليا في سماء آسيا خلال مشاركته الأولى في البطولة الاسيوية.

وأضاف ابو جابر الذي كان إداريا بالبعثة  إضافة إلى مهمته الفنية ان ما تحقق بحصول فلسطين على المركز العاشر على مستوى آسيا يعتبر انجاز كبير لم يسبق له مثيل طوال عمر السلة الفلسطينية.

فترة التحضير

وأكد أبو جابر ان فترة التحضير الخارجية الخاصة بالمنتخب التي استمرت لمدة 40 يوما بالأردن والصين كانت جيدة جداً سبقها تحضيرات داخلية لبعض اللاعبين.

وأضاف ان اللاعبين التزموا بتدريبات يومية صباحية ومسائية طيلة فترة المعسكر الذي يعد الأول من نوعه من حيث المدة لمنتخب فلسطيني سلوي، لافتا ان اللاعبين احمد هارون وجمال أبو شمالة لم يشاركا في المعسكر بالأردن والصين نظرا لظروفهما العملية والدراسية.

كما وأشار إلى ان مشاركة المنتخب في بطولة "اكسبو" كانت مفيدة خاصة ان اللاعبين التقوا مع منتخبات كالصين والأردن والامارات.

الولاء لفلسطين

وقال ان اللاعبين لعبوا بالولاء لفلسطين وبروحهم القتالية وهذا ما يميزهم عن بقية المنتخبات المشاركة.

وأضاف في مقابلة مسجلة "انتماء اللاعبين وخبرة بعضهم كانت سببا مهما في تفجيرهم المفاجأة والفوز على الفلبين والكويت وهونج كونج خلال الدور الاول".

وقال انخفض مستوى اللاعبين قليلا خلال الدور الثاني نتيجة الإرهاق الذي لازمهم كونهم غير معتادين  اللعب بشكل متواصل طيلة هذه الفترة  إضافة الى عدم وجود بدلاء بنفس مستوى اللاعبين داخل الملعب وبعض الاصابات.

وأشار إلى ان هناك العديد من اللاعبين في الوطن كان يجب إضافتهم للمنتخب لكن القرار النهائي كان للمدرب الذي اختار التشكيلة النهائية.

وقال ابو جابر انه رغم الخسارة  في الدور الثاني إلا ان اللاعبين استمروا في قتالهم وإصرارهم حتى نهاية المباريات.

وقال انه ينقص المنتخب لاعب ارتكاز طويل القامة وصانع العاب ومصوب ثلاثيات.

استدعاء الامن للاعب

رغم الانجاز إلا ان أبو جابر لم يخف وجود معيقات واجهت المنتخب والتي كان يتم  العمل من قبل الاتحاد على حلها فورا.

كما وأكد ان هناك بعض الأشخاص كانوا يهدفون إلى تدمير الانجاز الذي تحقق وخلق خلافات خارجية وداخلية تؤثر على المنتخب، منهم  مساعد المدرب جيري وهو الأمريكي بوبي الذي طالب باستدعاء الأمن لأحد لاعبي المنتخب لمنعه من دخول الملعب خلال مباراة الأردن وفلسطين في الدور الختامي تنفيذا لقرار المدرب جيري الذي أمر بعدم خروج اللاعب من غرفة الملابس للملعب.

وأشار إلى ان ذلك جرى امام أعين العديد من أفراد البعثة.

فاتورة  الملابس

وبشأن ما صرح به المدرب عن طلب الاتحاد من اللاعبين غسل ملابسهم بايديهم، نفى أبو جابر ما قاله المدرب جملة وتفصيلا، وقال "لم يغسل أيا من افراد البعثة ملابسه بيديه، وسيقوم رئيس البعثة خلال المؤتمر الصحفي بعرض فواتير غسل الملابس الباهظة.

شكرا للجميع

وفي نهاية حديثة شكر أبو جابر كل أبناء الوطن الشرفاء الذين دعموا المنتخب وساندوه خلال البطولة من خلال اتصالهم وتشجيعهم.

وقال "نرحب باي انتقاد ندرسه ونعمل على تصحيحه،  لكن هناك بعض الأشخاص لا يختلف دورهم عن الطابور الخامس ويسعون لتدمير الانجاز لأهداف شخصية بحته".

ودعا ابو جابر الجميع للالتفاف لما فيه خدمة لكرة السلة، وطالب بوضع خطة طويلة الأمد لتطوير كرة السلة والبناء على ما تم انجازه.

يشار إلى ان أسامة ابو جابر لعب مع المنتخب الوطني في عدة مشاركات خارجية، كما وكان من افضل اللاعبين على مستوى الوطن، وهذه المرة الثانية التي يشارك فيها مع المنتخب، ويعمل مدرسا للتربية الرياضة في مدرسة "مار افرام" السرياني في مدينة بيت جالا ويعمل مديرا لمركز العمل الكاثوليكي الرياضي.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني