فيس كورة > أخبار

خدمات رفح يلبس عنقود الصدارة

  •  حجم الخط  

 حصاد الجولة الخامسة من دوري "الوطنية موبايل" للدرجة الممتازة في غزة

خدمات رفح يلبس عنقود الصدارة

شباب خانيونس في ورطة .. المغازي يتنفس .. الهلال يغرق

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 14/10/2015 - لبس فريق خدمات رفح عنقود صدارة الدوري الممتاز بفوز شاق على اتحاد الشجاعية بهدفين لهدف عوّض بها سقوطه في فخ التعادل مرتين متتاليتين ويوقف مسلسل خساراته من الشجاعية في المواجهات الأخيرة.

المنافسة على اللقب بدأت تشتعل شيئاً فشيئاً وربما تكون اشتداد المنافسة مبكراً بعد أن تمكن شباب رفح والصداقة من تحقيق فوز لكل منهما دخلا به المنافسة بكل قوة رغم أن الحديث عن ذلك ما زال مبكراً بعد انتهاء الجولة الخامسة من عمر البطولة.

أبرز مظاهر الجولة

الظاهرة الأبرز في هذه الجولة هو استمرار السقوط للمرة الثالثة على التوالي لأبرز المرشحين للمنافسة على اللقب فريق شباب خانيونس الذي ما زال يعاني بهزيمة ثالثة من شباب رفح بعد أن افتقد لنجمه وهدافه محمد بركات الذي بدا واضحاً تأثر الفريق بغيابه.

شباب رفح حقق فوزاً مهماً دخل به إلى أروقة المراكز المتقدمة على جدول الترتيب وأعاد نفسه للمنافسة الحقيقية على اللقب رغم تذبذب أدائه واختلافه من مباراة لأخرى ولكن نتائجه الإيجابية حتى الآن تؤهله للمنافسة وإن كان الحكم على ذلك ما زال مبكراً.

تقلبات الصدارة

استمرت صدارة ترتيب الدوري الممتاز في تقلباتها بعد أن خطفها خدمات رفح من الشجاعية بفوز مهم بهدفين مقابل هدف أوقف بذلك مسلسل هزائم خدمات رفح من الشجاعية في مباراتين متتاليتين وأعادت الفريق للمركز الأول الذي فقده في الجولة الثالثة.

بطل الثلاثية اتحاد الشجاعية أصبح بحاجة لتدارك أموره وعودته سريعاً للمسار الصحيح خاصة أن مواجهته المقبلة صعبة أمام اتحاد خانيونس ولكن الفريق قادراً على عبور هذه المحطة بنتيجة إيجابية خاصة أن البرتقالي يمر بأسوأ أحواله خلال الثلاث سنوات الماضية.

معاناة الهلال

دخل فريق الهلال في دوامة معاناة جديدة بهزيمة ثالثة في البطولة وبات في المركز الأخير برصيد نقطتين فقط وكان قريباً من تحقيق نقطة ثالثة إلا أن آخر لحظات المباراة قتلت آماله وأدخلته في دوامة استقالات المدربين وتغيير الأجهزة الفنية التي تمر في مرحلة إصلاحات في الفريق للخروج من الكبوة.

الصداقة نجح بكل المقاييس في خطف ثلاث نقاط وفك عقدة الهلال خلال المواسم الثلاثة الماضية وحقق فوزاً مهماً أوصله للمركز الثالث بفارق الأهداف خلف الشجاعية ما يؤكد نظرية البداية التي تعطي الصداقة إحدى بطاقات المنافسة على اللقب.

المغازي يتنفس

تنفس نادي خدمات المغازي الصعداء بعد تحقيق فوزه الأول في البطولة ورفع رصيده من النقاط إلى (5) أعطى هذا الفوز تصوراً أن المغازي لن يكون لقمة سهلة في المنافسة على الهبوط أو عودته سريعاً للدرجة الأولى رغم أن أيضاً ما زال الحكم مبكراً بهذا الخصوص.

خدمات خانيونس أصبح يظهر بأداء متفاوت ومختلف عن كل جولة فلم تكن خسارته من المغازي متوقعة كونه أجبر فرق الشجاعية وخدمات رفح على التعادل وفاز على اتحاد خانيونس وظهر بشكل مقنع ولكنه سقط أمام المغازي في الهزيمة.

مواصلة النزيف

في الوقت الذي حرص نادي اتحاد خانيونس العمل على التعافي من نتائجه السيئة هذا الموسم سقط مرة أخرى في التعادل أمام شباب جباليا بهدف لمثله بات الفريق يبتعد في كل مرة عن مراكز المقدمة منذ بداية البطولة خاصة أن تقادم الجولات في الدوري تعطي أهمية كبيرة للفرق الأخيرة وتزيد الصعوبة على الجميع لحصد النقاط وتحقيق الانتصارات.

شباب جباليا ما زال يسعى لتحقيق نتائج إيجابية تدفعه للبقاء في الدرجة الممتازة بتعادل جديد رفع رصيده إلى (5) نقاط في المركز الثامن ويبدو أن الفريق يستطيع البقاء في دوري الأضواء اذا ما واصل صحوته وحقق نتائج مهمة خاصة على فرق القاع.

غزة الرياضي والشاطئ افترقا بنقطة التعادل التي لم يتأثر فريق الشاطئ بها في تغيير مركزه على جدول الترتيب ولكنها تبدو أفضل من الخسارة وما زال البحرية مطالباً بمزيد من الصحوة لتخطي البداية الأسوأ في البطولات الرسمية في تاريخ الشاطئ.

(17) أهداف

لوحظ خلال هذه الجولة انخفاض نسبي عدد تسجيل الأهداف مقارنة بالجولة الرابعة حيث تم تسجيل (17) هدفاً خلال ست مباريات انتهت أربع منها بفوز أحد الفريقين بينما انتهت اثنتين بالتعادل.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي إلى (83) هدف، حيث سجل في الجولة الأولى (20) هدف، وفي الجولة الثانية (10) أهداف، وفي الجولة الثالثة (17) هدف، وفي الجولة الرابعة (19) هدف.

 (33) بطاقة صفراء

لوحظ خلال هذه الجولة ارتفاع كبير في استخدم الحكام للبطاقات الصفراء (33) مرة خلال ست مباريات، وكان النصيب الأكبر لفريق خدمات المغازي وخدمات رفح وشباب جباليا بعدما تلقى كل منهما (5) بطاقات صفراء.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء إلى (114) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (15) بطاقة و(22) بطاقة في الجولة الثانية، و(23) في الجولة الثالثة و(17) في الجولة الرابعة.

(4) بطاقات حمراء

اضطر قضاة الملاعب لاستخدام البطاقة الحمراء أربع مرات، كانت الأولى للاعب الصداقة محمد الديري، بينما كانت الثانية للاعب الشجاعية عمر العرعير والثالثة للاعب غزة الرياضي كرم الحمامي والرابعة للاعب الشاطئ جمال الأفغاني.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الحمراء إلى (19) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (5) بطاقات وبطاقتين في الجولة الثانية و(4) بطاقات في الجولة الثالثة و(4) بطاقات في الجولة الرابعة.

العبيد يحافظ على صدارته

رغم غياب مهاجم غزة الرياضي سليمان العبيد عن تسجيل الأهداف في هذه الجولة إلا أنه بقي في صدارة هدافي الدوري برصيد (6) أهداف، بعدما استفاد من عدم تسجيل ملاحقه نجم الشجاعية علاء عطية وبقي برصيد (4) أهداف.

ورفع سعيد السباخي ورامي البيوك رصيدهما إلى (3) أهداف بالتساوي مع صائب أبو حشيش وحازم شكشك.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني