فيس كورة > أخبار

الرئيس أبو مازن يحل أزمة مباراة السعودية وفلسطين

  •  حجم الخط  

كلف وزير خارجيته بإبلاغ السعودية بالحل

الرئيس أبو مازن يحل أزمة مباراة السعودية وفلسطين

رام الله (فيس كووورة) 15/10/2015 – أكد مصدر موثوق أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي سيتوجه إلى السعودية يوم السبت أو الأحد على رأس وفد يضم 3 من أعضاء اتحاد كرة القدم من أجل الحديث مع السعودية في القرار الفلسطيني بخصوص مباراة منتخبي البلدين في التصفيات الآسيوية المزدوجة.

وقال المصدر أن وزير الخارجية الفلسطيني سيقوم بإبلاغ نظيره السعودي بقرار الرئيس محمود عباس بإقامة مباراة المنتخبين السعودي والفلسطيني في المملكة العربية السعودية، بدلاً من رام الله، وذلك تقديراً للسعودية وتعبيراً عن مكانتها في المنطقتين العربية والإسلامية.

وكان الرئيس محمود عباس سبق وأن قرر نقل مباراة الذهاب التي أقيمت يوم 11 يونيو الماضي من رام الله إلى السعودية، حيث ثار خلاف بين الاتحادين الفلسطيني والسعودي حول مكان إقامة المباراة الثانية، حيث اعتبر الاتحاد الفلسطيني أنها بيتية وتمسك بحقه في خوضها على أرضه، فيما رفضت السعودية دخول فلسطين من بوابة إسرائيلية، ووصل الأمر إلى طاولة الفيفا التي قررت نقل المباراة إلى ملعب محايد قبل أن يلغي قراره ويؤجل المباراة إلى حين اتفاق الطرفين على المكان.

جدير بالذكر أن الرئيس محمود عباس اجتمع اليوم في مقره بوفد رياضي برئاسة الدكتور أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية وزميله عصام قشطة، إلى جانب عدد من أعضاء اتحاد الكرة عُرف من بينهم سوزان شلبي وإسماعيل مطر.

وعُقد الاجتماع في ظل غياب اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الذي كان قد عقد اجتماعاً مع أعضاء الاتحاد صباح اليوم، فيما حضر اجتماع الرئيس مع الوفد الرياضي، وزير الخارجية رياض المالكي، حيث قال مصدر موثوق أن الرئيس محمود عباس أكد على عدم ذهاب فلسطين إلى خسارة السعودية من أجل مباراة كرة قدم، وأن السعودية ومواقفها الوطنية تجاه فلسطين على مدار العقود الماضية تُحتم على فلسطين تفهم الموقف السعودي الرافض للاحتكاك بالإسرائيليين في حال دخوله إلى رام الله.

وكالة وفا

ونشرت وكالة الأنباء الفلسطينية خبراً عن لقاء الرئيس محمود عباس اليوة الخميس في مقره بالمقاطعة برام الله حول قضية مباراة السعودية، هذا نصه:

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ووزير الخارجية رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ.

واطلع سيادته، الوفد الرياضي، على آخر مستجدات الأوضاع في ظل التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد شعبنا ومقدساتنا وأرضنا.

واشاد الرئيس، بالجهود المميزة لاتحاد كرة القدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب في رفع شأن كرة القدم الفلسطينية، وعكس الصورة الحضارية عن الشعب الفلسطيني في كافة المحافل العربية والإقليمية والدولية.

وأكد سيادته، أن الرياضة الفلسطينية تشكل أحد الركائز الرئيسية لبناء الدولة الفلسطينية المستقلة.

ورحب الرئيس، بقدرة الاتحاد الفلسطيني على تفهم الأوضاع الصعبة التي تعيشها المنطقة وتعقيداتها واتخاذ القرارات المناسبة لتعزيز صمود شعبنا، وكسب المزيد من التأييد لقضيتنا الوطنية.

وبدوره، أعلن الاتحاد تأييده ودعمه لسياسة الرئيس الحكيمة في المحافل الدولية كافة، مثمنين سياسته لمواجهة العنجهية الإسرائيلية وتمسكه بالثوابت الوطنية لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني