فيس كورة > أخبار

ريال مدريد يتصدر ونيمار يقود برشلونة لعقاب فاليكانو بخماسية

  •  حجم الخط  

ريال مدريد يتصدر ونيمار يقود برشلونة لعقاب فاليكانو بخماسية

مدريد/وكالات – 17/10/2015 - سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا وصنع آخر ليقود فريقه ريال مدريد إلى صدارة الدوري الأسباني لكرة القدم مؤقتا، إثر فوزه 3 / صفر على ضيفه ليفانتي في المرحلة الثامنة من المسابقة اليوم السبت.

في المقابل، استعاد برشلونة اتزانه مرة أخرى متجاوزا خسارته الموجعة أمام أشبيلية في المرحلة الماضية للمسابقة، ليكتسح ضيفه رايو فاليكانو 5 / 2 في وقت لاحق اليوم على ملعب كامب نو.

وأسفرت باقي المباريات عن تعادل إيبار مع أشبيلية بهدف لكل منهما، فيما تغلب إسبانيول على مضيفه ريال بيتيس 3 / 1 وبلنسية على ضيفه ملقة 3 / صفر.

وبات رونالدو بالهدف الذي سجله اليوم الهداف التاريخي لريال مدريد بعدما رفع رصيد أهدافه مع الفريق إلى 324 هدفا، منذ أن انضم للريال عام 2009 قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي، ليتفوق بذلك بفارق هدف واحد على الرقم القياسي السابق المسجل باسم راؤول جونزاليس نجم الريال الأسطوري السابق.

ورفع الريال، الذي عاد لنغمة الانتصارات التي غابت عنها في المرحلتين الماضيتين، رصيده إلى 18 نقطة، ليتربع على الصدارة متفوقا بفارق نقطتين على المتصدر السابق فريق فياريال، الذي ربما يعود للصدارة مجددا حال فوزه على ضيفه سيلتا فيجو في المرحلة ذاتها غدا الأحد.

في المقابل، توقف رصيد ليفانتي، الذي تلقى خسارته الرابعة في المسابقة هذا الموسم، عند ست نقاط، ليظل في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

ولم يتأثر الريال بغياب مجموعة كبيرة من نجومه في مقدمتهم كريم بنزيمة وجيمس رودريجيز وسيرخيو راموس ولوكا مودريتش، ليحقق الفريق انتصاره الأول في البطولة منذ ثلاثة أسابيع.

وكان الريال قد سقط في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ملقة مطلع الشهر الجاري، قبل أن يتعادل 1/1 مع مضيفه أتلتيكو مدريد في المرحلة الماضية.

وافتتح الظهير الأيسر البرازيلي مارسيللو التسجيل في الدقيقة 27 من متابعة لتمريرة من رونالدو، قبل أن يضيف النجم البرتغالي الهدف الثاني لأصحاب الأرض بعدها بثلاث دقائق.

وفي الشوط الثاني، اختتم البديل خيسي رودريجيز مهرجان الأهداف بعدما سجل الهدف الثالث للريال قبل النهاية بثمان دقائق.

وأمام ما يقرب من 80 ألف متفرج امتلأ بهم ملعب كامب نو، لعب نيمار دور البطولة في غياب الساحر الأرجنتيني المصاب ليونيل ميسي بعدما سجل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) قاد بها برشلونة لقلب تأخره أمام رايو فاليكانو بهدف نظيف إلى فوز بنتيجة 5 / .2

وارتقى نيمار بأهدافه الأربعة إلى صدارة قائمة هدافي المسابقة برصيد ثمانية أهداف، متفوقا بفارق هدفين على أقرب ملاحقيه كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو، اللذين تقاسما المركز الثاني.

وتقدم رايو فاليكانو بهدف مباغت عن طريق خافيير جيرا في الدقيقة 15، قبل أن ينتفض برشلونة ويسجل هدفين قبل نهاية الشوط الأول عن طريق نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا في الدقيقتين 22 و32 من ركلتي جزاء.

وواصل نيمار تألقه في الشوط الثاني، الذي سجل خلاله الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 69 و70، لينصب نفسه بطلا للمباراة دون منازع، قبل أن يضيف لويس سواريز الهدف الخامس للفريق الكتالوني في الدقيقة 77 من صناعة النجم البرازيلي الدولي.

وقبل النهاية بأربع دقائق سجل خوزاييد رويز الهدف الثاني لرايو فاليكانو.

ورفع برشلونة (حامل اللقب) رصيده بهذا الفوز إلى 18 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثاني مؤقتا، متأخرا بفارق الأهداف عن غريمه التقليدي ريال مدريد، بينما توقف رصيد فاليكانو عند سبع نقاط في المركز الخامس عشر مؤقتا.

من ناحية أخرى، فرط إيبار في تقدمه بهدف نظيف على ضيفه أشبيلية، ليسقط في فخ التعادل بهدف لكل منهما.

وتقدم إيبار بهدف مبكر حمل توقيع بورخا باستون في الدقيقة الثامنة، قبل أن يدرك أشبيلية التعادل عن طريق كيفن جامييرو في الدقيقة .71

ورفع إيبار رصيده بتلك النتيجة إلى 13 نقطة في المركز السادس مؤقتا، كما ارتفع رصيد أشبيلية إلى تسع نقاط في المركز العاشر.

وحقق بلنسية فوزا ثمينا على ضيفه ملقة بثلاثية بيضاء.

وجاء الهدف الأول لبلنسية عبر النيران الصديقة في الدقيقة 19 عن طريق تشارليز لاعب ملقة الذي سجل بالخطأ في مرماه، فيما أضاف أندريه جوميز الهدف الثاني لبلنسية في الدقيقة .33

وأهدر ملقة فرصة تقليص الفارق بعدما أضاع لاعبه دودا ركلة جزاء احتسبت للضيوف في الدقيقة 39، لينتهي الشوط الأول بتقدم بلنسية بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني، سجل دانييل باريخو الهدف الثالث لبلنسية قبل النهاية بدقيقة واحدة من ركلة جزاء.

ويعد هذا اللقاء البروفة الأخيرة لبلنسية قبل لقائه مع ضيفه جينت البلجيكي في الجولة الثالثة بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم.

وارتفع رصيد بلنسية بتلك النتيجة إلى 12 نقطة في المركز الثامن، فيما توقف رصيد ملقة عند ست نقاط في المركز السابع عشر (الرابع من القاع) مؤقتا.

ووضع أسبانيول حدا لنتائجه المخيبة في المرحلتين الماضيتين، عقب فوزه 3 / 1 على مضيفه ريال بيتيس.

وباغت إسبانيول أصحاب الأرض بهدف مبكر عن طريق إينزو روكو في الدقيقة الرابعة.

وأضاف فيليب كايسيدو وفيكتور ماتا الهدفين الثاني والثالث لإسبانيول في الدقيقتين 51 و55، قبل أن يسجل فينسينزو رينيللا هدف حفظ ماء الوجه لبيتيس قبل النهاية بدقيقة واحدة.

وارتفع رصيد إسبانيول بهذا الفوز إلى 12 نقطة، ليرتقي إلى المركز التاسع، متفوقا بفارق نقطة واحدة على بيتيس، الذي تقهقر للمركز العاشر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني