فيس كورة > أخبار

الفيفا يُعيد مباراة فلسطين والسعودية إلى رام الله والرئيس ينقلها إلى الرياض

  •  حجم الخط  

الفيفا يُعيد مباراة فلسطين والسعودية إلى رام الله والرئيس ينقلها إلى الرياض

غزة/(فيس كووورة) 20/10/2015 – ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قرر إقامة مباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي في التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 في مدينة رام الله الفلسطينية.

وجاء قرار الفيفا بتأكيد إقامة المباراة في رام الله بعد عدة أيام من إلغاء قراره السابق بإقامة المباراة على ملعب مُحايد بناء على طلب سعودي مدعوم بأسباب قانونية، وتأجيله للبت في القضية إلى حين اتفاق الاتحادين الفلسطيني والسعودي على مكان إقامتها وهو ما لم يحدث.

وكشفت مصادر موثوقة أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي طمأن نظيره السعودي بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر عدم إحراج السعودية من خلال اتخاذه قراراً بنقل المباراة إلى ملعب سعودي.

وكان الوزير المالكي زار السعودية يوم الأحد على رأس وفد ضم ثلاثة من أعضاء اتحاد كرة القدم، اجتمع خلالها بنظيره السعودي وأكد له أن القرار الفلسطيني واضح وصريح ويتمثل في عدم الضغط على السعودية للقدوم إلى رام الله ونقل المباراة لتقام في السعودية تقديراً لدورها الداعم للقضية الفلسطينية على مدار العقود الماضية.

وأكد المصدر أن وزير الخارجية الفلسطيني قال لنظيره السعودي أنه بغض النظر عن قرار الفيفا، فإن كان يؤكد إقامة المباراة على أرض مُحايدة فإن ذلك سيكون محط ترحيب فلسطين، وإن كان العكس فإن القيادة الفلسطينية ستتنازل عن حقها، وستُبلغ الفيفا بموافقتها على إقامة المباراة خارج فلسطين.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم رفض في وقت سابق زيارة فلسطين من بوابة إسرائيلية، وتباحث مع نظيره الفلسطيني خلال اجتماع عُقد في العاصمة الأردنية عمان نهاية الشهر الماضي، حيث لم يُسفر الاجتماع عن اتفاق، ما استدعى الاتحاد السعودي للطلب من الفيفا نقل المباراة إلى ملعب مُحايد، وهو ما قبله الفيفا في وقت سابق قبل أن يقبل الطعن الفلسطيني ويُلغي قرار النقل.

وكانت المباراة مُقررة يوم 13 أكتوبر الجاري في رام الله، بعدما أقيمت مباراة الذهاب في الدمام السعودية يوم 11 يونيو الماضي، بعدما كان مُقرراً إقامة مباراة الذهاب في فلسطين والإياب في السعودية، وهو ما لم تقبله السعودية ما دفع القيادة السياسية الفلسطينية للطلب من اتحاد الكرة الفلسطيني للقبول بإقامة المباراة في السعودية.

وكالة الأنباء الألمانية رجحت قيام السعودية بإعلان انسحابها ورفضها لخوص المباراة في فلسطين، وأكدت على الاتحاد السعودي لكرة القدم في طريقه لإصدار بيان للرد على قرار الفيفا.

ورجح مصدر موثوق أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سيقبل قرار الرئيس الفلسطيني وسيُبلغ الفيفا بقراره إقامة المباراة خارج فلسطين.

وكان تيسير نصر الله، الناطق الرسمي باسم اتحاد كرة القدم، قال عقب اجتماع لاتحاد الكرة برئاسة اللواء جبريل الرجوب اليوم في مقره برام الله، أن الاتحاد مُلتزم بكل ما يصدر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من قرارات متعلق بمكان ومان مباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس أمم آسيا 2019.

وأكد نصر الله الاجتماع الذي عقده الاتحاد يوم أمس تمخض عن قرار الاتحاد بالتعامل بإيجابية مُطلقة مع عناصر قلق السعودية بشأن إقامة المباراة المؤجلة، بما يضمن عدم المساس بالملعب البيتي أو مكانة الاتحاد الفلسطيني في الاتحادين الدولي والقاري، وفقا لما تم الاتفاق عليه خلال اليومين الماضيين بين وفد اتحاد كرة القدم الفلسطيني وشقيقه السعودي في الرياض.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية رياض المالي اجتمع يوم الأحد الماضي في العاصمة السعودية الرياض برفقة أعضاء الاتحاد إسماعيل مطر ويوسف لافي وتيسير نصر الله، مع نظيره السعودي.

وشهد الاجتماع تأكيد الوفد الفلسطيني على أن فلسطين لن تُحرج السعودية ولن تُجبرها على اللعب في فلسطين المُحتلة وأن المباراة ستُقام خارج فلسطين حتى لو قررت الفيفا إقامتها في رام الله، وذلك بناء على توصيات الرئيس محمود عباس لوزير خارجيته وللوفد المرافق.

وكان الرئيس اجتمع الأسبوع الماضي في مقره برام الله مع وفد رياضي برئاسة الدكتور أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية وعدد من أعضاء اتحاد الكرة، وأكد لهم على أهمية ما يقوم به اتحاد الكرة من تطوير، طالب الاتحاد بالعمل على تعزيز التضامن العربي مع القضية الفلسطينية، في إشارة واضحة إلى عدم الضغط بتجاه إقامة مباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي في رام الله، وقبول وتفهم طلب السعودية وخوض المباراة في السعودية بدلاً من رام الله.

جدير بالذكر أن الاجتماع الأخير للرئيس مع الوفد الرياضي تغيب عنه اللواء جبريل الرجوب دون معرفة أسباب التغيب سواء كان بقصد أو باتفاق. 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني