فيس كورة > أخبار

لاعب أزرق يغازل البطاقات الصفراء والحمراء

  •  حجم الخط  

لاعب أزرق يغازل البطاقات الصفراء والحمراء

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 22/10/2015 - كلعبة جماعية تعتمد على المواجهة، لا تخلو كرة القدم من الأخطاء الفردية التي يرتكبها اللاعبون أثناء سعيهم للحصول على الكرة، أو خلال التصدي لهجمة الفريق الآخر.

وأكثر اللاعبين عرضة لارتكاب الاخطاء المدافعين، حيث يعمدون إلى الالتحام المباشر والغير مباشر في دور دفاعهم عن المرمى وإعاقة الكرة من الوصول للمرمى، فكان لابد من التقليل قدر الإمكان من ارتكاب المخالفات، وذلك من خلال اللعب بذكاء أو الحصول على البطاقات الملونة ( الصفراء للتحذير والحمراء للعقوبة الكاملة بالطرد)، ولكن أن تًصبح البطاقات غاية، فهنا تكمن المشكلة.

لقد سجل خلال الجولات الست الأولى من دوري "الوطنية موبايل" للدرجة الممتازة  (136 بطاقة صفراء، 22 بطاقة حمراء)، وصاحب تلك البطاقات الكثير من اعتراض اللاعبين الغير المبرر كون أن الحكم بمجرد اشهار البطاقة فهو قد أخذ القرار.

ومن أشهر اللاعبين خطباً لود البطاقات لاعب الشاطئ محمد السدودي، فقد حصل لاعبو الشاطئ على خمسة بطاقات حمراء اثنتان منها للسدودي، وبالتالي افتقاد فريقه لخدماته في لقاءين.

في الجولة الرابعة حصل السدودي على البطاقة الحمراء ليحرم من اللعب في الجولة الخامسة، ويعود في الجولة السادسة ليحصل على بطاقة حمراء أخرى، ليغيب عن مواجهة شباب رفح في الجولة القادمة.

السدودي لاعب مجهوده وافر وأداؤه مميز، ويتمتع بمهارة التمرير الناجح الذي يجتاح عمق المدافعين، وهو من اللاعبين الذي يعتمد عليهم المدربين حيث يجيد اللعب أينما طًلب منه، ولكنه يعشق البطاقات الملونة التي تؤثر عليه وعلى فريقه بالسلب، كما أنه يشكل ازعاجاً لأي حكم وبالتالي يحصل أحياناً على البطاقات لاعتراضاته الكثيرة وعصبيته الزائدة.

السدودي نجم منذ الصغر

اللاعب محمد السدودي لاعب نادي  الهلال سابقاً والشاطئ حاليا دون اسمه على سجل شرف قائمة المنتخب الفلسطيني الأول، وحقق الانجازات في منتخب الشاطئية في أكثر من مناسبة.

ويمتلك السدودي مهارة القيادة الذي تميزه عن غيره من اللاعبين لخبرته المتراكمة من خلال إدراكه لواجباته القيادية، فجمع صفتي التعاون والمحبة مع زملائه اللاعبين مما القت بظلالها عليه بحجم من الضغوطات النفسية والعصبية في الظروف الحرجة التي يمر بها فريق الشاطئ.

من جانب آخر يتمتع السدودي بمهارات عالية في التمرير بأنواعه والسيطرة على الكرات مع استخلاصها من منافسيه دون أي مخالفات، إضافة لتمريراته  في عمق المدافعين المنافسين مع بناء الهجمات، وقدرته الفائقة في ربط خطوط اللعب.

العصبية وعدم الانضباط

تسيطر العصبية الزائدة على هذا اللاعب، فدوماً مُستفز دون داعي ما يوصله إلى عدم الانضباط وتصدر عنه تصرفات وسلوك غير رياضي وأحياناً سلوك مشين، مما يوقع الضرر الكبير عليه وعلى فريقه فيؤدي ذلك إلى إرباك زملائه ومدربه، وهذا يؤثر سلباً على نتيجة المباريات وفقدان النقاط وكثيراً ما يبتعد بسبب البطاقات الملونة.

السدودي لاعب مميز ولكنه بحاجة لتعويد نفسه على الانضباط أثناء اللعب، لما للعقوبات التي يحصل عليها الكثير من الأضرار على المستويين الشخصي والعام، حيث أن الفريق بحاجة لقدرات كافة لاعبيه، نظراً للأداء المتواضع الذي قدمه حتى الأن.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني