فيس كورة > أخبار

خدمات رفح يبحث عن تعزيز الصدارة أمام اتحاد خانيونس

  •  حجم الخط  

في افتتاح الجولة السابعة لدوري "الوطنية موبايل"

غزة الرياضي يحل ضيفاً ثقيلاً على شباب جباليا

خدمات رفح يبحث عن تعزيز الصدارة أمام اتحاد خانيونس

غزة/(صحيفة فلسطين) 23/10/2015 - يسعى خدمات رفح للابتعاد في صدارة دوري "الوطنية موبايل" لكرة القدم، حينما يواجه اليوم فريق اتحاد خانيونس في مباراة مرتقبة على ملعب اليرموك، في افتتاح الجولة السابعة للبطولة، بينما يلتقي في مباراة ثانية شباب جباليا مع غزة الرياضي.

خدمات رف- - اتحاد خانيونس

سيضطر خدمات رفح لاستقبال اتحاد خانيونس على ملعب اليرموك، بدلاً من ملعب رفح البلدي، تطبيقاً للعقوبة التي فرضها اتحاد الكرة عليه بنقل مباراة بيتية له، بسبب الأحداث التي واكبت مباراته في الجولة الخامسة، أمام اتحاد الشجاعية.

ويتطلع الفريق الرفحي لمواصلة نتائجه المميزة وحصد ثلاث نقاط جديدة ستضمن له الابتعاد أكثر في صدارة البطولة، حيث يملك حالياً (14) نقطة، ويدرك أن أي تعثر له، ولو بالتعادل لن يكون في صالحه، وقد يتسبب بفقدانه للقمة في حال فوز أقرب مطارديه.

يدخل "الأخضر" المباراة في حالة معنوية جيدة بعد فوزه خارج ميدانه في الجولة الماضية على شاب خانيونس، بفضل ثنائية المتألق احمد اللولحي، الذي يعوّل مدرب الفريق محمود المزين عليه كثيراً اليوم، من أجل تحقيق الفوز.

وإلى جانب اللولحي تعج صفوف الفريق بالعديد من اللاعبين المميزين وعلى رأسهم النجم سعيد السباخي إلى جانب معتز النحال ومحمود النيرب والمدافع الصلب أحمد البهداري وغيرهم، وهو ما يزيد من حالة التفاؤل بين أنصار الفريق.

على الطرف الآخر، يبحث اتحاد خانيونس عن فوز لم يتحقق منذ الجولة الثالثة، وهو الوحيد له منذ بداية الدوري، لذلك يعي لاعبو الفريق أن عليهم كسر القاعدة والعودة بالنقاط الثلاثة لمصالحة جماهيرهم.

ويملك "البرتقالي" قبل مباراة اليوم (7) نقاط، يحتل بها المركز السابع، وفي حال تمكن من الانتصار سيجد نفسه قريباً من فريق المقدمة، بينما ستزيد الخسارة من متاعب الفريق الذي يقوده للمباراة الثالثة على التوالي المدرب الجديد جمال الحولي.

يذكر أن اتحاد خانيونس تفوق على خدمات رفح في مباراتي الذهاب والإياب للدوري الماضي، بواقع هدفين مقابل هدف في المباراة الأولى، والتي كانت للمفارقة في الجولة السابعة أيضاً، بينما حسم مباراة الإياب بهدف نظيف، قبل أن يرد الخدمات اعتباره في مباراة الكأس (في نصف النهائي) حيث فاز بركلات الترجيح بعد التعادل بدون أهداف.

شباب جباليا – غزة الرياضي

المباراة الثانية، تجمع شباب جباليا مع غزة الرياضي، وتختلف دوافع الفريقين بين رغبة "الثوار" في تحسين موقعهم في جدول الترتيب في ظل النتائج السيئة للفريق مؤخراً، بين سعي "العميد" للفوز والاستمرار في المنافسة على القمة.

شباب جباليا لا زال يبحث عن الفوز بعد خمس مباريات عجز فيها عن ذلك، بعد أن افتتح المسابقة بالانتصار على خدمات خانيونس، وعقب تلك المباراة خسر في ثلاث مباريات، وتعادل في اثنتين.

ويأمل خالد كويك مدرب شباب جباليا أن يستفيد من خوض المباراة على أرضه وبين جمهوره للعودة إلى سكة الانتصارات، ويتطلع لاستعادة المهاجم يوسف سالم لمستواه المعهود، إذ لم يسجل منذ بداية الدوري الحالي سوى هدف واحد.

أما غزة الرياضي، فيريد تحقيق فوز جديد سيضمن له الانتقال من المركز الرابع إلى الثاني بالمشاركة مع الصداقة، بشكل مؤقت، حيث يملك حالياً (10) نقاط، حصدها من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد، مقابل خسارتين مني بهما منذ بداية الدوري.

وكالعادة يراهن غسان البلعاوي مدرب الرياضي على نجم الفريق سليمان العبيد الذي يتألق منذ بداية الدوري، إلى جانب أنس الحلو الذي سجل هدف الفوز في الجولة الماضية على خدمات خانيونس.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني