فيس كورة > أخبار

الكلية الجامعية تكرم طلابها أصحاب الإنجازات الرياضية لعام 2015

  •  حجم الخط  

الحفل الأول من نوعه على مستوى المؤسسات الأكاديمية بقطاع غزة

الكلية الجامعية تكرم طلابها أصحاب الإنجازات الرياضية لعام 2015

غزة – 28/10/2015 - نظم قسم العلوم التربوية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وبرعاية جمعية نور المعرفة عرسا رياضيا لتكريم كافة أبطالها من الطلاب والخريجين الذين حصلوا على إنجازات رياضية خلال العام 2015، والذي انطلق بحضور الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، الدكتور علي الخطيب النائب الأكاديمي، الدكتور هشام غراب رئيس قسم العلوم التربوية، الكابتين تامر العبسي منسق اختصاص التربية الرياضية، وبمشاركة كوكبة متميزة من أهل الرياضة على رأسهم الدكتور أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية، السيد إبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم، السيد عبد السلام هنية نائب رئيس اتحاد كرة الطائرة، وممثلون عن إدارة نادي اتحاد الشجاعية، ورئيس مجلس ادارة خدمات جباليا والرياضيين المحتفى بهم.

عرس رياضي

وانطلق العرس الرياضي بمباراة ودية استعراضية بين فريق نادي اتحاد الشجاعية ومنتخب طلاب الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، والتي جرت أحداثها في أجواء من الحماسة والتشويق لم تؤثر عليها الأمطار التي انهمرت على اللاعبين والمشجعين الذين حضروا المباراة، والتي انتهت بتفوق لاعبي نادي اتحاد الشجاعية وهم طلاب وخريجو الكلية بنتيجة هدفين أحرزهما المتألقين حمزة حسونة وحربي السويركي، لهدف وحيد للكلية الجامعية أحرزه النجم محمد الجرمي لاعب نادي خدمات رفح.

ولدى انطلاق وقائع حفل التكريم، رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور، وقال: "نرحب بكم في كليتكم الغراء، الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، ونلتقيكم بعد منافسة رياضية صديقة شيقة بين أبناء الكلية من الرياضيين الذين نفتخر بهم ونكرمهم اليوم في هذا الحدث الرياضي المهم والكبير، والذي يقام للمرة الأولى على مستوى المؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة، فنحن في الكلية كما نكرم المتفوقين في المجالات الأكاديمية، فإننا أيضا نكرم اليوم هذه الثلة المتميزة التي شرفت الكلية والقطاع وفلسطين بأكملها في تمثيلها لمباريات دولية وإقليمية".

مؤسسة أكاديمية متميزة

وأضاف رستم: "اليوم نعتز بكم، ونفخر أن تكونوا من خريجي الكلية التي لطالما رفعنا فيها شعار رائدة الإبداع والتميز، هذا الشعار الذي نحرص دائما على أن نكون فيه من السباقين في مختلف المجالات، يضاف إليه التميز في المجال الرياضي والذي سنعمل على أن نستمر فيه"، وخاطب المكرمين قائلا: "حضورنا اليوم وحضور هذه الكوكبة من السادة الرياضيين الذين لهم باع في المجال الرياضي حتى يكرموكم، وليكونوا بيننا شاهدين على هذه التكريم، نشكرهم على تشريفهم لنا ونشكرهم على أنهم كانوا عونا لهذا الشباب الواعد الذي يستطيع ان يحقق كل أمانينا، نتمنى عليكم أن تواصلوا هذا العطاء والتميز، وندعوكم لأن تعتزوا باسم الكلية الجامعية وأن ترفعوه عاليا على الدوام".

وخلال مشاركته عبر الدكتور أسعد المجدلاوي عن سعادة اللجنة الأولمبية الفلسطينية في المشاركة بهذا الاحتفال البهيج الذي تقيمه الكلية ويأتي بمناسبة تكريم نخبة من أبطالنا الرياضيين من طلاب وخريجي الكلية الجامعية الذين نعتز بهم كثيرا، وأضاف: "حقيقة عند الحديث عن الكلية ودورها أعتقد أن أفعالها وأعمالها ومساهماتها في المجتمع الفلسطيني متعدد الأغراض والأهداف يصعب الحديث عنه، فقد نجحت الكلية الجامعية بسنوات قليلة من عمرها بتحقيق بصمتها الخاصة في المجتمع الفلسطيني، عطفا على دورها الأكاديمي المتميز، ودورها المجتمعي المتميز، هناك تميز واضح ونحن في أحد معالمه وصوره وهو التميز الرياضي".

ثقافة تكريم الرياضي الفلسطيني

وأفاد المجدلاوي: "أؤكد أن الاحتفال الذي يقام اليوم في الكلية الجامعية يمثل محاولة جادة لتعزيز مكانة وحجم الرياضي الفلسطيني البطل الذي يقدم الكثير من التضحيات، مقدما التحية للرياضيين والكلية الجامعية على دورها في تعزيز مكانة الرياضي الفلسطيني في المجتمع الفلسطيني، وداعيا جميع المؤسسات الفلسطينية لاسيما الأكاديمي منها أن تأخذ من هذا الاحتفال قدوة وعنوانا تجاه واجباتها الوطنية نحو الرياضة الوطنية وتعزيز ثقافة الاحترام والتكريم لأبطالنا الرياضيين".

واختتم الحفل بتكريم لاعبي نادي اتحاد الشجاعية والذين هم في الأساس من طلاب وخريجي الكلية الجامعية، وتكريم لاعبي منتخب الكلية الجامعية لكرة القدم، ولاعبي نادي خدمات جباليا لكرة الطائرة من أبناء الكلية الجامعية، ولاعبي نادي الصداقة لكرة الطائرة من أبناء الكلية، وعدائين من أبطال ألعاب القوى، وجميعهم حقق بطولات وإنجازات راقية على الصعيد الرياضي المحلي والوطني خلال العام 2015.

وتوجه أبطال ورياضيو الكلية الجامعية برسالة شكر وتقدير لكليتهم على مساندتها لهم ووقوفها الدائم إلى جانبهم وحرصها على توفير أفضل سبل التعليم والإعداد لهم، إلى جانب استجلاب أفضل الخبرات الأكاديمية والفنية المختصة في تدريسهم وتدريبهم، وتوفيرها الملاعب اللازمة لعملية التدريب، معربين عن عظيم امتنانهم لها على احتفاءها بهم في هذا اليوم وتكريمها لهم على جهودهم التي بذلها في المنافسات الرياضية المختلفة، مؤكدين أنهم سيعملون بكافة جهودهم دوما على رفع اسم وطنهم وكليتهم عاليا في مختلف المحافل الرياضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني