فيس كورة > أخبار

فلسطين وخانيونس أكبر من أي لاعب ومدرب ونادي

  •  حجم الخط  

فلسطين وخانيونس أكبر من أي لاعب ومدرب ونادي

غزة/وائل الحلبي (فيس كووورة) 29/10/2015 - دوماً ما يعود العديد من اللاعبين إلى ملاعب أنديتهم الأصلية بقميص فريق آخر وفقاً لنظام الاحترام المعمول به في فلسطين والعالم سواء كان بشكل علني أو مُبطن.

وعادة ما يصحب انتقال اللاعبين بين أندية المدينة الواحدة مشاعر وردود فعل تنتهي بمجر التعبير عنها وهو ما حدث عندما انتقل نجم اتحاد خانيونس السابق عيد العكاوي إلى جاره وشقيقه الشباب.

العكاوي سيكون اليوم لأول مرة في ملعب المدينة (ملعب فريقه الم الاتحاد) لمواجهة فريقه السابق مع فريقه الحالي، وهو الأمر الطبيعي الذي سبق وأن تكرر مع النجمين أسعد كوارع ابن اتحاد خانيونس عندما لعب للشباب وعاد للاتحاد مدرباً، ومن بعده حسن أبو حبيب ابن الشباب الذي انتقل للاتحاد ومن ثم الخدمات، إلى جانب انتقال المدرب إحميدان بربخ لتدريب الشباب بعدما كان مدرباً للاتحاد.

لذلك سيكون لجماهير اتحاد خانيونس موقفها المشرف في استرجاع ذكريات جميلة عاشتها مع العكاوي ومع إحميدان بربخ، حيث ستنادي جماهير الاتحاد باسمهما موجهة لهما التحية انطلاقاً من حالة الوعي التي يتمتع بها غالبية جماهير الكرة الفلسطينية عامة واتحاد خانيونس وسيكون العقلاء أكثر سيطرة على الأجواء للحيلولة دون قيام قلة قليلة بإفساد المشهد الأخوي.

أندية خانيونس الثلاثة (الشباب والاتحاد والخدمات) بحاجة إلى التركيز اكثر لاستعادة وضعها على لائحة ترتيب الفرق لا سيما وانها من الفرق التي تُشكل عصب الدوري وجماله.

ولأن فلسطين وخانيونس أكبر من أي لاعب ومدرب، فإن ملعب المدينة سيُثبت ذلك عملياً وسيُسطر مشهداً أخوياً رياضياً كما عودونا دائماً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني