فيس كورة > أخبار

القمة تكتسي باللون الأخضر ثلاثي الأبعاد

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الثامنة

دوري "الوطنية موبايل" للدرجة الممتازة

القمة تكتسي باللون الأخضر ثلاثي الأبعاد

قطار خدمات رفح يتواصل.. والصداقة والشجاعية يطاردان

الشاطئ يتنفس.. والهلال وشباب جباليا في نفق مظلم

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 2/11/2015 - واصل قطار خدمات رفح عبور محطات جديدة في رحلته في الدوري الممتاز بفوز مقنع على خدمات المغازي منح الفريق السيطرة الكاملة على أجواء الصدارة منفردًا.

الصداقة والشجاعية استعادا عافيتهما بفوز مهم أعادهما لبوابة صراع المقدمة ومنافسة الخدمات الذي بقي وحيدًا دون هزائم بعد انتهاء ثماني جولات من البطولة.

صراع المنافسة على اللقب بدأ يظهر أكثر من أي وقت مضى بين المثلث الأخضر فريق خدمات رفح والصداقة والشجاعية مع استمرار تعثر شباب خانيونس وشباب رفح وابتعاد اتحاد خانيونس عن المتصدر رغم فوزه على جاره الشباب.

أبرز ظواهر الجولة

كشفت الجولة الثامنة من البطولة عن عدة مظاهر ربما يكون أبرزها صحوة الشاطئ بتحقيق فوز طال انتظاره على حساب الهلال أعاد الأمل للفريق ببداية قوية بعد مسلسل الخسائر المتتالية وسوء الأداء غادر به مركزه الأخير ووضع الهلال مكانه معمقًا أوضاعه ونتائجه السيئة خلال البطولة.

الصراع على الهبوط بدأ يشتعل أكثر بعد خسارة الهلال وشباب جباليا والمغازي لكن خدمات خانيونس نجح في وضع نفسه في منطقة الدفء بثلاث نقاط تبدو غالية في مشواره رغم أنه تعثر في البداية.

صحوة وتعثر

تمكن فريق اتحاد الشجاعية من التعافي من نزيف النقاط الذي تعرض له خلال الجولات الماضية بفوز يبدو الأهم على حساب غزة الرياضي بثلاثة أهداف مقابل هدف. أعطى دافعًا للفريق بصحوة جديدة في مشوار منافسته القوية على اللقب ورحلته في الحفاظ على ثلاثية الموسم الماضي.

فريق غزة الرياضي تعثر أمام الشجاعية بخسارة أبعدت الفريق عن المتصدر بـ7 نقاط لكنه ما زال يمتلك فرصة الاقتراب أكثر من المتصدر حينما يواجه الخدمات في الجولة القادمة.

فريق الصداقة عوض تعثره في الجولة الماضية بفوز كبير على شباب جباليا أكد العلم اليقين أن الفريق سيكون من أقوى المنافسين على اللقب.

نفق مظلم

دخل فريقا الهلال وشباب جباليا في نفق مظلم بعد أن تلقيا خسارة جديدة من الصداقة والشاطئ واحتلا المركزين الأخيرين على جدول الترتيب برصيد (5) نقاط لكل منهما ولكن الفريقين يمتلكان فرصة التعويض خاصة أنه من المبكر الحديث عن الهبوط للدرجة الأولى خلال مرحلة الذهاب.

استقرار مؤقت

خدم فريق خدمات خانيونس نفسه بفوز مهم على شباب رفح رفع رصيد الفريق إلى (9) نقاط ووضع نفسه في منطقة الأمان المؤقت برفقة فريق خدمات المغازي الذي يمتلك نفس الرصيد من النقاط رغم خسارته من خدمات رفح في الجولة الخالية ولكن الأمر يحتاج لثقة متجددة في قادم الجولات والحفاظ على تقدمهم في حصد النقاط.

فريق شباب رفح ابتعد عن المنافسة مرغمًا بخسارته من خدمات خانيونس قضى على أمل الفريق باستمرار مشواره في التقدم.

وكان تحقيق الفوز للأزرق الرفحي في هذه المباراة تقدمًا كبيرًا في عدد النقاط ولكن الفريق افتقد للتركيز في طريق استمراره في المسار الصحيح.

الديربي الأسوأ

بعيداً عن نتيجة فوز اتحاد خانيونس على جاره الشباب في ديربي المدينة فإن هذه المباراة تعتبر الأسوأ بين الفريقين نظراً للأحداث التي رافقت المباراة بعد أن وقف مهاجم اتحاد خانيونس على الكرة واستفز لاعبي الشباب, التي طُرد على إثرها ثلاثة لاعبين من الفريقين، ولكن الشباب تضرر بشكل كبير من الخسارة الثقيلة من جاره الاتحاد الذي لم يستفد كثيراً على مستوى المنافسة سوى تقدمه في عدد نقاطه ومركزه على جدول الترتيب ومنح الفريق معنوية كبيرة من أجل مواصلة المشوار.

(18) هدفًا

لوحظ خلال هذه الجولة ارتفاع كبير في عدد تسجيل الأهداف مقارنة بالجولة السابعة حيث تم تسجيل (18) هدفًا خلال ست مباريات انتهت جميعها بفوز أحد طرفي المباراة في المباريات الستة.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي إلى (131) هدفًا، حيث سجل في الجولة الأولى (20) هدفًا، وفي الجولة الثانية (10) أهداف، وفي الجولة الثالثة (17) هدفًا، وفي الجولة الرابعة (19) هدفًا و(17) هدفًا في الجولة الخامسة و(20) هدفًا في الجولة السادسة و(10) أهداف في الجولة السابعة.

(25) بطاقة صفراء

لوحظ خلال هذه الجولة ارتفاع كبير في استخدام الحكام للبطاقات الصفراء (25) مرة خلال ست مباريات، وكان النصيب الأكبر لفريق الشجاعية بحصوله على (5) إنذارات.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء إلى (172) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (15) بطاقة و(22) بطاقة في الجولة الثانية، و(23) في الجولة الثالثة و(17) في الجولة الرابعة و(33) بطاقة في الجولة الخامسة و(22) بطاقة في الجولة السادسة و(11) بطاقة في الجولة السابعة.

(6) بطاقات حمراء

لأول مرة تنتهي الجولة الثامنة كأكثر الجولات التي يتم استخدام البطاقات الحمراء فيها بواقع (6) مرات حيث تم استخدامها (4) مرات في مباراة اتحاد وشباب خانيونس وكانت حسن حنيدق وعبد الرحمن عرام ومحمد سلامة من شباب خانيونس وأنور عمران من اتحاد خانيونس وفرج جندية من غزة الرياضي وثائر أبو عبيدة من خدمات المغازي.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الحمراء (28) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (5) بطاقات وبطاقتين في الجولة الثانية و(4) بطاقات في الجولات الثالثة والرابعة والخامسة و(3) بطاقات في الجولة السادسة و(6) بطاقات في الجولة الثامنة بينما كانت الجولة السابعة هي الوحيدة بدون بطاقات حمراء.

العبيد وعطية في المقدمة

استمر مهاجم غزة الرياضي سليمان العبيد في انفراده بصدارة الهدافين برصيد (9) أهداف بينما بقي مهاجم اتحاد الشجاعية علاء عطية يلاحقه برصيد (7) أهداف.

بينما يتساوى سعيد السباخي من خدمات رفح وصائب أبو حشيش من الصداقة ومحمود فحجان من خدمات خانيونس رصيدهم بـ(4) أهداف لكل واحد.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني