فيس كورة > أخبار

كبوة جواد النشامى .. أسباب وحلول

  •  حجم الخط  

كبوة جواد النشامى .. أسباب وحلول

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 7/11/2015 - من صعد لمنصات التتويج لن يبتعد عنها كثيراً، بشرط أن يقاوم إحباط النتائج السيئة.

وعلى الرغم من أنه فريق لا يخسر لأن أدائه سيئ، هذا ما يمر به بطل الدوري 2011 ووصيف البطل 2015، شباب خانيونس الذي يفتقد للمسة الأخير والحاسة التهديفية.

لا أحد ينكر نجومية محمد بركات  الذي لم يتوان يوماً ما عندما كان في صفوف الفريق عن هز الشباك ولكن غيابه لا يجب أن يُغيب الفريق الذي يلعب بروح الأسرة الواحدة التي تتكون من خيرة الأبناء.

نشامى خانيونس بدأوا بانتصارين متتالين، فأربعة هزائم وانتصار ليعود للخسارة مرتين على التوالي، الأمر الذي أصاب اللاعبين والجماهير بالإحباط، فأضاعوا فرص محققة واستقبلوا بالتالي الأهداف، اللعب بالعصبية الزائدة داخل الملعب لن يعود بالنتائج الايجابية على جدول الترتيب، والذي كلفهم غياب لاعبين حتى نهاية الموسم، وغياب لاعبين آخرين اليوم بالبطاقات الحمراء وتلقي الأهداف.

كما أن الجماهير بحاجة لأخذ دورها الحقيقي، لا أن تتفرغ لانتقاد أو شتم الفرق التي يواجهون، كي لا يزيدوا من الضغط النفسي على اللاعبين، وترك المجال أمامهم للمزيد من التركيز.

النشامى لا ينقصهم النجوم بقدر ما غابت عنهم الروح القتالية في الملعب التي تحتاج للذكاء والتركيز (دفاعاً وهجوماً)، والالتزام بمراكزهم ومهاهم داخل أرضية الملعب.

المهمة الأن باتت أصعب على كابتن الفريق حسن حنيدق، الذي ظهر مؤخراً أكثر عصبية واعتراضاً على القرارات التحكيمية، والتي كلفت الفريق توتراً وأهدافاً، أما الوافد الجديد عيد العكاوي فعليه الخروج من عباءة الملام من جمهور اتحاد خانيونس ليركز مع الشباب بعد أن قبل ارتداء قميصه، وليتجاهل كل العناصر المحيطة بالملعب واضعاً المرمى هدفاً وحيد له، وهو الذي لا تنقصه الخبرة والتجربة والمهارة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني