فيس كورة > أخبار

قائمة "الوطني" لكأس "التحدي" تتلقى ضربة تلو الأخرى

  •  حجم الخط  

بعد ضربة لاعبي الـ 48

قائمة "الوطني" لكأس "التحدي" تتلقى ضربة تلو الأخرى

 

رام الله – 19/2/2012 - قال مصدر مُقرب من الكابتن جمال محمود، المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم: إن قائمته لبطولة كأس التحدي قد تتعرض لضربة جديدة بعد الضربة الأولى المتمثلة في عدم قيد أي لاعب من لاعبي فلسطين التاريخية المحتلة عام 48 ، وذلك من خلال عدم مقدرة عدد كبير من المحترفين على المشاركة سواء في المعسكر التدريبي أو في نهائيات كأس التحدي.

 

وأشار المصدر أن لاعبين فقط أكدا مشاركتهما في المعسكر والنهائيات وهما قائد المنتخب رمزي صالح، المحترف في صفوف سموحة، ومحمد سمارة المحترف في صفوف المُقاولون العرب، فيما اعتذر كل من عبد اللطيف البهداري وعمر جعرون، في وقت يُحاول فيه علاء عطية الحصول على موافقة ناديه اليرموك الأردني.

 

وأوضح المصدر أن جمال محمود وجد نفسه في أزمة كبيرة بسبب فقدانه الكثير من العناصر التي اعتمد عليها وبنى عليها أفكاره وترتيباته الخاصة بالبطولة منذ انتهاء دورة الألعاب العربية بقطر في ديسمبر الماضي.

 

وشدد المصدر على أن أهم الأمور التي سيفقدها المنتخب في بطولة كأس التحدي، أهم ثلاثة عناصر في خطي الدفاع والوسط ممثلة بغياب المدافع محمد المصري ولاعبي الوسط علي الخطيب وعماد زعترة، ناهيك عن جميع لاعبي الـ 48 الذين أثبتوا أهمية وجودهم ضمن التشكيل الأساسي أمثال حسام أبو صالح وهيثم ذيب وأحمد حربي ومراد عليان.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني