فيس كورة > أخبار

مصالحة وطنية رياضية بين رفح والشجاعية

  •  حجم الخط  

مبادرة لعقد مباراتين بين الشجاعية ورفح

شباب رفح يعرض توأمة مع الشجاعية

مصالحة وطنية رياضية بين رفح والشجاعية

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 27/11/2015 - جرى أمس في مقر نادي اتحاد الشجاعية لقاء مصالحة وطنية رياضية بين أندية رفح والشجاعية عقب أحداث الشغب الجماهيري التي صاحبت مباراة الشجاعية وشباب رفح التي أقيمت في الجولة العاشرة على ملعب رفح، وما سبقها من مباراة جمعت الشجاعية وخدمات رفح في الجولة الخامسة على ملعب اليرموك في الدوري الممتاز

وجرى لقاء المصالحة بحضور النائبين خليل الحية وأشرف جمعة وبعض القيادات الوطنية أبرزها القيادي روحي مشتهى عضو القيادة السياسية لحركة حماس والدكتور غازي حمد ومحمد النحال رئيس الحركية الرياضية لحركة "فتح"، وابراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم وصبحي رضوان رئيس بلدية رفح، وعبد السلام هنية عضو المجلس اﻷعلى للشباب والرياضة، والحاج صلاح حرز الله رئيس نادي الشجاعية والدكتور عمر قشطة رئيس نادي شباب رفح، والعشرات من الوجهاء والمخاتير من محافظتي غزة ورفح أبرزهم الحاج حسني المغني، وعدد كبير من الشخصيات الوطنية والأهلية والرياضية ورؤساء مجالس إدارات الأندية.

وسادت أجواء من المحبة والصفاء في لقاء المصالحة الذي حضره مئات الحضور من الشخصيات الرياضية والسياسية ووطنية والعشائرية.

الحية: العقوبات لردع المتجاوزين

وطالب الدكتور خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس اتحاد كرة القدم بمزيد من القرارات والعقوبات على الجماهير الخارجة عن الصف الوطني والرياضي ليس إمعاناً في المعاقبة بقدر ما هو وضع حد للعنف والشغب الجماهير الذي يُسيء للمجتمع الفلسطيني، مشيداً بالدور الكبير للشخصيات الوطنية والعشائرية التي سعت منذ البداية لاحتواء الأزمة.

وأكد الحية على أهمية الدور الرياضي في وحدة الوطن وأن هذه المصالحة تعبر عن أصالة غزة والأسرة الرياضية والقيادات السياسية.

وقال النائب أشرف جمعة أن مصالحة القيادة الوطنية بين الشجاعية ورفح لا بد أن تمتد لروابط المشجعين خلال الأيام القادمة لإنهاء كل أحداث الشغب.

هنية: مبادرات إيجابية

بينما أكد عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة أن الجهود ستتواصل في هذه القضية على الصعيد الجماهيري بعقد مباراتي ذهاب وإياب بين الشجاعية ورفح برعاية اتحاد كرة القدم على كأس الانتفاضة.

وقال هنية أن المباراة الأولى ستكون على ملعب رفح في الثامن من شهر ديسمبر القادم، بينما سيكون لقاء الإياب في ملعب اليرموك في الرابع عشر من الشهر ذاته.

المغني: رفح والشجاعية قلب واحد

وقال الحاج حسني المغني مسؤول هيئة المخاتير في قطاع غزة أن غزة بحاجة دائمة للوحدة والتكافل الاجتماعي والأسري والمناطقي والتنظيمي في الوقت الذي يواصل فيه العدو الصهيوني جرائمه ضد الفلسطينيين.

وأضاف المغني أن الرياضة كان لها السبق في توحيد الوطن وأنه لا بد من نبذ العنف، مُعلناً عن عهد جديد مع الإخوة في رفح وأن الشجاعية نسيت الماضي بما حمل وعهدنا على الجماهير احترام الروح الرياضية.

أبو سليم: الاتحاد صامد في وجه السلبيات

وقال إبراهيم أبو سليم أن أحداث الشغب تهدد استمرار الرياضة في قطاع غزة. مشيداً بدور الوجهاء وأصحاب القرار في إنهاء الأزمات التي أنهكت جسد الرياضة في غزة من خلال شغب الجماهير.

وأكد أبو سليم أن الشغب يسيئ لكل أطياف الشعب الفلسطيني مضيفا أن هناك جهود كبيرة سيبذلها الاتحاد في إطار تذليل كل السبل لإزالة كل العقبات أمام استمرار النشاط الرياضي.

وأعلن أبو سليم عن موافقو الاتحاد لطلب الحاج حسني المغني بإقامة مباراتين بين الشجاعية ورفح على ملعبي اليرموك ورفح بحضور الجماهير لإنهاء كل المشاكل على أرض الواقع وفرض روح التسامح بين المنظومتين.

اقتراح بتوأمة بين شباب رفح والشجاعية

وأعلن الدكتور عمر قشطة رئيس نادي شباب رفح عن جاهزية ناديه لعقد توأمة مع نادي اتحاد الشجاعية على المستوى الرياضي والثقافي والاجتماعي ﻹذابة كل الشوائب التي حصلت مؤخراً بعد أحداث الشغب التي صاحبت المباريات السابقة.

وأكد الحاج صلاح حرز الله رئيس نادي اتحاد الشجاعية على رفضه كافة الأفعال والتصرفان الغريبة عن أخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا.

وشكر حرز الله كل القيادات التي ساهمت في انهاء الخلاف وإذابة أحداث الشغب وعودة أجواء الصفاء والمحبة والأخوة بين رفح والشجاعية.

 





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني