فيس كورة > أخبار

دوري أبطال أوروبا: انتر يعود من موسكو بالنقاط الثلاث

  •  حجم الخط  

دوري أبطال أوروبا: انتر يعود من موسكو بالنقاط الثلاث

 

يبدو ان الاستعانة بخدمات المدرب كلاوديو رانييري احدث الدفع المعنوي المناسب لانتر ميلان الايطالي لانه نجح في العودة من ملعب "لوجنيكي ستاديوم" الخاص بمضيفه سسكا موسكو الروسي بفوزه الاول وجاء بنتيجة 3-2 اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

 

وكان انتر استعان قبل ايام معدودة بخدمات رانييري بدلا من جان بييرو غاسبيريني الذي فشل في تحقيق اي فوز مع "نيراتزوري" منذ انطلاق الموسم بل ان الفريق مني بقيادته بهزيمة مفاجئة في عقر داره امام طرابوزن سبور التركي (صفر-1) في الجولة الاولى.

 

لكن يبدو ان الدفع المعنوي الذي احدثه قدوم المدرب الجديد اعطى ثماره اذ خرج انتر فائزا من المباراتين اللتين خاضهما بقيادته حتى الان، والاولى كانت السبت الماضي على ملعب بولونيا (3-1) في الدوري المحلي.

 

واستحق انتر ميلان تأكيد تفوقه على سسكا وتحقيق فوزه الخامس عليه من اصل خمس مواجهات بينهما لانه تقدم عليه بهدفين نظيفين، قبل ان يعود الاخير من بعيد ويدرك التعادل لكن البديل الارجنتيني ماورو زاراتي، القادم من لاتسيو، نجح في منح "نيراتزوري" النقاط الثلاث بتسجيله هدف الفوز في الدقائق الاخيرة.

 

ويلعب لاحقا ضمن المجموعة ذاتها طرابوزن سبور مع ليل بطل فرنسا الذي كان اكتفى في الجولة الاولى بالتعادل مع سسكا 2-2.

 

واستهل انتر الذي افتقد خدمات نجمه الهولندي ويسلي سنايدر للاصابة، اللقاء بطريقة مثالية اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 6 اثر ركلة ركنية نفذها من الجهة اليمنى الاسباني ريكاردو الفاريس بويغ فاخطأ الحارس فلاديمير غابولوف الذي لعب بدلا من المصاب ايغور اكينفييف، في الخروج من مرماه بمضايقة من دفاعه فوصلت الكرة الى البرازيلي لوسيو المتواجد على القائم البعيد فسددها مباشرة في الشباك، مسجلا هدفه الثاني على التوالي بعد ان كان صاحب الهدف الاخير لفريقه في مباراة السبت امام بولونيا.

 

ولم ينتظر انتر لاضافة الهدف الثاني في الدقيقة 23 وهذه المرة عندما قام المدافع الياباني يوتو ناغاموتو بمجهود فردي مميز على الجهة اليمنى وتلاعب بالمدافع قبل ان يمرر الكرة على طبق من فضة لجامباولي باتزيني الذي اودعها الشباك.

 

وحاول سسكا الذي ما زال يفتقد خدمات نجمه الياباني كيسوكي هوندا للاصابة، ان يعود الى اجواء اللقاء وكاد ان يقلص الفارق بتسديدة صاروخية اطلقها الن دزاغوييف من حدود المنطقة لكن الحارس البرازيلي جوليو سيزار تألق وحول الكرة الى ركنية (30) كادت ان تثمر عن هدف للعاجي سيدو دومبيا لكن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولته من القائم الايسر (31).

 

وعندما كان الشوط الاول يلفظ انفاسه الاخيرة نجح اصحاب الارض في تقليص الفارق بهدف رائع سجله دزاغوييف من ركلة حرة عجز جوليو سيزار عن صدها (2+45).

 

وضغط سسكا في بداية الشوط الثاني سعيا خلف التعادل الذي كاد ان يتحقق في الدقيقة 49 بكرة سددها بافيل ماماييف من داخل المنطقة لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم الايسر.

 

واجرى رانييري بعد دقيقة تبديله الاول بادخال زاراتي بدلا من باتزيني الذي تعرض لاصابة في الشوط الاول، وكاد البديل ان يعيد الفارق الى هدفين لكن الحارس الروسي انقذ فريقه (57) ثم تدخل مجددا ليقف في وجه محاولة خطيرة اخرى للاعب ذاته اثر ركلة ركنية عجز الدفاع عن تشتيتها بالشكل المناسب (62).

 

وجاء رد الفريق الروسي مثمرا حيث ادرك التعادل في الدقيقة 77 عبر البرازيلي فاغنر لوف الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى فتلاعب بالقائد الارجنتيني خافيير زانيتي ولوسيو قبل ان يسددها صاروخية ارضية في شباك جوليو سيزار.

 

لكن فرحة سسكا لم تدم اكير من دقيقة ونصف لان زارتي اعاد "نيراتزوري" الى المقدمة سريعا عندما وصلته الكرة بتمريرة طولية من مواطنه استيبان كامبياسو فسيطر عليها بصدره قبل ان يطلقها صاروخية من حدود المنطقة الى الشباك (79).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني