فيس كورة > أخبار

ماجد أبو مراحيل جوهرة فلسطين السمراء

  •  حجم الخط  

بيارق من الذاكرة الرياضية الفلسطينية

ماجد أبو مراحيل جوهرة فلسطين السمراء

علم فلسطين بدورة الألعاب الأولمبية في أطلنطا عام 1996

أول دارس بمعهد لابزيغ بألمانيا تخصص العاب قوى

حصل على المراكز الأولى في سباقات الاتحاد

الاحتلال يحرمه من المشاركة بماراثون فرنسا عام 1996

غزة / كتب / أسامة فلفل

تسعة عشر عام مرت من عمر الزمان ومازالت الجماهير الفلسطينية والعربية في كل أصقاع الأرض تستذكر المشاركة الفلسطينية الرياضية في دورة الألعاب الاولمبية في أطلنطا عام 1996.

ومازالت هذه الجماهير تستذكر الشاب الوسيم والرياضي القدير والعداء الفلسطيني جوهرة فلسطين البطل الأسمر ماجد أبو مراحيل ابن مدينة غزة هاشم الذي اختير للمشاركة بموافقة رسمية من القائد الرمز ياسر عرفات وتحولت قضية المشاركة في ذلك التاريخ إلى قضية رياضية سياسية، وهو يتقدم بعثة فلسطين ويحمل العلم الفلسطيني بشموخ وكبرياء في قلب هذه التظاهرة الرياضية العالمية في يوم الافتتاح ويتقدم طابور العرض العام بخطى واثقة وهامة عالية عانقت السحاب.

هذه هي سمات أبطال فلسطين ورجالها وكواكبها المضيئة التي كانت على الدوام تحترق لتضيء للوطن والرياضة الفلسطينية طريق ودروب العزة والكرامة.

اليوم ومن قلب الحصار والمعاناة القاسية ورغم الظروف الصعبة مازالت همم الأبطال عالية والجميع يعول على المستقبل المشرق وتجاوز هذه المحطة والمحنة والعودة لاختراق كل الحواجز والموانع والمشاركة في كل الاستحقاقات الخارجية وخصوصا في ظل حالة النهضة الغير مسبوقة التي تعيشها الساحة الرياضية.

اليوم تحت قيادة اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية الذي نجح في إعادة تثبيت فلسطين على الخارطة العالمية الرياضية في فترة زمنية قياسية.

هناك وفي ركن له ذكريات وماضي جميل في قلب بطلنا الكابتن ماجد أبو مراحيل بملعب اليرموك التاريخي جلسنا في الجهة الجنوبية نتحاور ونتحدث عن شريط الذكريات الجميلة.

عن ذكريات عابرة عاشها البطل أبو مراحيل الذي طاف العالم لاعبا وإداريا ومدربا وسفيرا للوطن فلسطين.

تعالوا نتعرف اليوم على هذه الشخصية الدمثة

البطاقة الشخصية

الاسم : ماجد خليل أبو مراحيل

تاريخ الميلاد : 5/6/1963م

المؤسسة : نادي الزيتون الرياضي

الوزن : 85 ك جرام

الطول :178 سم

المؤهل العلمي : دبلوم لغة عربية – دورة متقدمة في معهد لابزيغ بألمانيا

نبذة

درس النجم الأسمر ماجد أبو مراحيل الابتدائية بمدرسة الفلاح للاجئين وكان من نجوم فريق المدرسة لكرة القدم.

ودرس الإعدادية بمدرسة الزيتون للاجئين وسرعان ما تم ضمة لفريق المدرسة مع اللاعبين سمير عبد السلام – ماجد هنية – هشام البلعاوي – سمير زين الدين – عدلي سعده ,حيث كان فريق مدرسة الزيتون خلال تلك الفترة من أقوى فرق المدارس الإعدادية.

وعن أبرز الانجازات على صعيد المرحلة الإعدادية وصول فريق مدرسة الزيتون للنهائي مع فريق مدرسة الرمال الإعدادية حيث انتهي اللقاء بفوز الرمال في نهائي دوري المدارس بنتيجة 3/1 وحصول فريق الزيتون على الوصافة.

واصل مشواره الدراسي والتحق بمدرسة فلسطين الثانوية وسرعان ما انتقل لمدرسة الكرمل ولعب لفريق المدرسة.

أبو مراحيل يرتدي قميص نادي الزيتون

التحق الكابتن ماجد أبو مراحيل بنادي الزيتون منذ تاسيسة عام 1981م حيث اعتمد النادي في العام 1983م

لعب ضمن صفوف الفريق الثاني كرة القدم مع اللاعبين ( أنور الضاش – زهير أبو حسين – فوزي شرير – ناهض اشنيورة – عمر العمارين – كامل أبو سرية عمر صالحة – سعدي سنونو – فتحي اشنيورة صبحي حسب الله ).

عن أجمل مبارياته مع الفريق الثاني كانت فريق الزيتون والجمعية الإسلامية وانتهى اللقاء بالتعادل.

وجه خير على نادي الزيتون

التحق بعداد الفريق الأول عام 1984م وشارك في أول دوري تصنيفي.

شارك في الدورة التصنيفي عام 1985م حيث صعد نادي الزيتون للدرجة الممتازة وكان وجه خير على الفريق.

شارك في جميع مباريات النادي في الدوري الممتاز ولم يتخلف عن أي لقاء.

شارك بالدورة الصيفية وضمن فريق الزيتون التي نظمها النادي الأهلي الفلسطيني عام 2004م على إستاد فلسطين.

حيث وصل فريق الزيتون للنهائي مع خدمات رفح وانتهي اللقاء بفوز الخدمات بالركلات الترجيحية 2/صفر.

وعن أجمل مباراة لعبها يقول النجم الأسمر أبو مراحيل كانت ضد شباب رفح على ملعب اليرموك في الدوري الممتاز وانتهت بفوز رفح 1/صفر.

وعن نجوم الفريق الذين لعب لجانبهم هم ( محمود عفانة – محمد أبو مراحيل – صبحي حسب الله – أيمن أبو شمالة – أنور الضاش – فوزي شرير – هشام الغول – تيسير ألباز – طاهر فرج – فايز سنونو – محي الدين الغزاوي – محمد بدوان )

مشوار العاب القوى

يقول الكابتن أبو مراحيل أنه مارس ألعاب القوى خلال فترة الإعدادية والثانوية وكان ضمن فريق المدرسة.

في عام 1994م تم اكتشافه عن طريق الرياضي المخضرم وأحد أبرز رواد الحركة الرياضية الأستاذ نبيل مبروك خلال مشاهدته لمباراة كرة القدم بين فريق نادي التفاح ونادي الزيتون حيث بعد انتهاء اللقاء توجه الأستاذ نبيل مبروك وطلب من الكابتن ماجد بالحضور لملعب اليرموك.

وفعلا في اليوم التالي ذهب أبو مراحيل لملعب اليرموك وبدأ مزاولة التدريب تحت قيادة نبيل مبروك.

أبو مراحيل يحصل على المراكز الأولى في سباقات الاتحاد

في فترة زمنية قياسية نجح أبو مراحيل من كسب مهارات جديدة وكذلك زادت لياقته البدنية وأصبح من اللاعبين المتقدمين.

حيث خاض جميع سباقات الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى على مستوى المحافظات الجنوبية على صعيد المضمار واختراق الضاحية ومن خلال هذه السباقات لمع نجم أبو مراحيل بحصوله على المراكز الأولى.

بداية الشهرة على صعيد ألعاب القوى

رشح في عام 1995م للمشاركة في البطولة العربية للألعاب القوى بالقاهرة مع فريق مكون من ( الإداري حسين بخيت – حسين النجار) ,اللاعبين ( إيهاب سلامة – نجم الدين نجم – شادي قدوم – ماجد أبو مراحيل)

وقد شارك البطل أبو مراحيل في سباق 10 ك وحقق المركز الثاني عشر حيث بلغ عدد الدول المشاركة ثماني عشر دولة.

الاحتلال يحرمه من المشاركة بماراثون فرنسا

رشح البطل ماجد أبو مراحيل للمشاركة في ماراثون فرنسا عام 1996م ولم يتمكن من السفر بسبب الاحتلال.

نال شرف حمل علم فلسطين بدورة الألعاب الرياضية في اطلنطا

رشح للمشاركة في دورة الألعاب الرياضية في اطلنطا عام 1996م مع البطل إيهاب سلامة

كان له شرف حمل العلم الفلسطيني في طابور العرض العام ويعتبر هذه المشاركة من أكثر المشاركات التي أثرت في حياته حيث انهمرت الدموع بغزارة من عيونه لحظة انطلاق العرض العام ويتابع الحديث كنت أشعر بالفخر الكبير وبالعزة والشموخ.

شارك البطل في سباق 10 ك وحصل على المرتبة العشرين من مجموع 24 دولة مشاركة.

شارك في ماراتون ترينو في ايطاليا عام 1997م مع البطل محمد سلامة.

أول دارس بمعهد لابزيغ بألمانيا

التحق الكابتن محمد أبو مراحيل عام 1998م بمعهد لابزيغ في ألمانيا وحصل على شهادة متقدمة في التدريب والتخصص في ألعاب القوى,ويعتبر أبو مراحيل أول دارس فلسطيني يلتحق بمعهد لابزيغ.

شارك وخلال الدراسة ووجوده في ألمانيا في سباقات متعددة وحصل في إحدى السباقات على المركز الخامس.

أبو مراحيل في حقل التدريب

تحقق حلم البطل ماجد أبو مراحيل في دخول عالم التدريب وبعد حصوله على شهادة معتمدة وبمحال تخصص ألعاب قوى كان من الطبيعي أن يتولى دفة العمل مع الاتحاد.

وبالفعل حمل المسؤولية باقتدار وأخذ يجوب المدارس بكل المراحل والجامعات ونجح في ضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الذين سرعان ما لمع نجمهم في السباقات المحلية ومن ثم رشحوا إلى عداد المنتخبات الوطنية وتمثيل فلسطين بالمشاركات والاستحقاقات الخارجية.

أبرزهم ( الشهيد محمد أبو جاموس – نادر المصري – عبد السلام الدبجي – محمد سلامة – يوسف أبو كويك – محمد البايض )

المشاركة ببطولات محلية – إقليمية – دولية – عالمية

كان للكابتن أبو مراحيل شرف المشاركة وتمثيل فلسطين كلاعب وإداري ومدرب وعن أبرز مشاركات الأبطال الذين تدربوا تحت قيادته.

شارك ضمن وفد فلسطين كمدرب في دورة أسيا للشباب لألعاب القوى عام 2003م حيث حقق بطل فلسطين يوسف أبو كويك ميدالية برونزية.

حقق البطل الشهيد محمد أبو جاموس الميدالية الذهبية في سباق 500 متر في بطولة جمهورية مصر العربية عام 2003م

كذلك شارك البطل عبد السلام الدبجي بالدورة الاولمبية في أثينا 2004م والبطل نادر المصري في دورة بكين عام 2008 م

أبرز انجازات أبو مراحيل كمدرب

أول مشارك ولاعب فلسطيني في الدورات الاولمبية

أول فلسطيني يشارك في الاولمبياد كلاعب ومدرب.

المشاركة في بطولة الألعاب القوى في ايطاليا عام 1998م

المشاركة بالبطولة العربية للألعاب القوى للشباب والرجال بمصر عام1998م

المشاركة بالدورة العربية التاسعة عشر التي أقيمت بالأردن عام 1999م

المشاركة في بطولة العالم لاختراق الضاحية في ايرلندا عام 1999م

المشاركة في بطولة الجمهورية " مصر " لاختراق الضاحية 1999م

المشاركة في البطولة العسكرية بالمملكة العربية السعودية 1999م

المشاركة في بطولة غرب أسيا بالكويت عام 1999م

المشاركة بالبطولة العربية للألعاب القوى بالأردن عام 2000م

المشاركة بالبطولة الأسيوية في تايلاند عام 2000م

المشاركة في بطولة غرب أسيا للألعاب القوي بالكويت عام 2002م

المشاركة في بطولة العالم بالبرتغال عام 2004م

المشاركة في بطولة غرب أسيا في قطر عام 2004م

المشاركة في بطولة أسيا للشباب في سنغافورة عام 2009م

المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى في ألمانيا عام 2009م

المشاركة في أسياد الصين 2010م

المشاركة في الندوة الاولمبية في لندن 2012م

تحسين أرقام اللاعبين في المشاركات العالمية. من خلال موقعة كمدرب لألعاب القوى

الموقف الرياضي الذي مازال مطبوع في ذاكرة البطل ماجد أبو مراحيل هو يوم حمل العلم الفلسطيني في دورة الألعاب الرياضية في اطلنطا.

الحادثة الرياضية المؤلمة

هو يوم سرقة الزى الرياضي للمنتخب الفلسطيني من قبل أحد أعضاء البعثة الإسرائيلية المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى في ايرلندا.

الشخصية الرياضية التي كانت وراء اكتشافه وصقله الأستاذ والمربي والقائد الرياضي الفذ نبيل مبروك رئيس الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى سابقا.

اللاعب الذي ينتظره مستقبل واعد ومشرق في ألعاب القوى يقول الكابتن ماجد هناك مجموعة كبيرة ولكنني أتوقع للاعب المجتهد بهاء الفرا مستقبل مشرق وزاهر حيث يمتلك قدرات وإمكانيات بدنية وفنية هائلة وطاقة غير طبيعية وروح معنوية عالية جدا.

أبو مراحيل خارج دائرة الطموح

كان الكابتن أبو مراحيل يراوده الأمل الكبير وخصوصا بعد وضع قواعد الإستراتيجية الوطنية لانتخابات الاتحادات الرياضية الجديدة أن يكون ضمن دفة القيادة لاتحاد الألعاب القوى ولكن عانده الحظ ولم يوفق ، ورغم حزنه الشديد على الطريقة التي تم فيها استبعاده في الانتخابات وقف وبكل الانتماء الصادق للوطن والرياضة الفلسطينية وأكد على وضع كافة خبراته وإمكانياته العلمية والفنية تحت أمرة الاتحاد المنتخب وأضاف سوف أظل جنديا وفيا لهذا الوطن وأشار إلى نظرية وطنية صادقة حينما قال من أراد العمل والعطاء بإمكانه أن يخدم من خارج إطار مجلس الإدارة.

الأمنية الخاصة للكابتن أبو مراحيل

يقول أتمنى أن أرى في أمد قريب لاعبا من أبطال ألعاب القوى وهو يحقق الميدالية الذهبية بالدورات العربية والدولية.

الأمنية العامة

وضع الرجل المناسب بالمكان المناسب خاصة بالمجال الرياضي.

ويضيف هناك حلم يراودني ويراود كل شعبنا المحاصر هو إنهاء الانقسام وعودة الوحدة وقد رفرفت رايتها فوق ربوع الوطن العزيز فلسطين.

وأن يحصل شعبنا على كامل حقوقه المشروعة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني