فيس كورة > أخبار

سموحة يصفع الأهلي بالثلاثة في الدوري المصري

  •  حجم الخط  

سموحة يصفع الأهلي بالثلاثة في الدوري المصري

القاهرة/وكالات – 17/12/2015 - وجه سموحة صفعة قوية إلى الأهلي وتغلب عليه بثلاثية نظيفة يوم الخميس في المرحلة الثامنة من الدوري المصري لكرة القدم والتي شهدت أيضا فوز الزمالك على مضيفه حرس الحدود 2/صفر والمصري على وادي دجلة بنفس النتيجة.

على استاد "بتروسبورت" في القاهرة ، دفع الأهلي ثمن الأحداث التي سبقت المباراة غاليا بسبب محاصرة رابطة الألتراس للفريق في فندق الإقامة في محاولة لمنعه من الذهاب إلى الاستاد احتجاجا على استمرار غياب الجماهير عن المدرجات.

وتأخر انطلاق المباراة بسبب هذه الأحداث لنحو ساعتين قبل أن يجهز سموحة على فريق الأهلي ويلقنه درسا قاسيا على أرض الملعب بالتغلب عليه 3 / صفر في هذه المباراة المثيرة.

ووجه سموحة بهذا صفعة كبيرة للأهلي ومديره الفني الجديد البرتغالي جوزيه بيسيرو الذي أصبح في موقف صعب للغاية خاصة وأنها المباراة الرسمية الأولى للفريق بعد توقف مباريات الفريق في الدوري لمدة أكثر من ستة أسابيع بسبب ارتباطات المنتخبين الأول والأولمبي في مصر.

واستغل الأهلي فترة التوقف وأقام معسكرا تدريبيا في دبي كما تدرب في القاهرة بعد عودته ليتعرف بيسيرو على إمكانيات لاعبيه ولكن فائدة المعسكر ذهبت هباء بعد الهزيمة الثقيلة في مباراة الخميس.

وأنهى سموحة الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله خالد قمر من ضربة جزاء في الدقيقة 25 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف زميله إسلام محارب هدفين في الدقيقتين 61 و87 ليوجه صفعة قوية للأهلي وجماهيره وإدارة النادي.

ورفع سموحة رصيده إلى 12 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع فيما تجمد رصيد الأهلي عند تسع نقاط وتراجع للمركز التاسع بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي في خمس مباريات خاضها في المسابقة حتى الآن.

وانتزع الزمالك فوزا ثمينا على مضيفه حرس الحدود بهدفين نظيفين على استاد "المكس" بالإسكندرية ليكون الفوز الأول للزمالك بقيادة مديره الفني الجديد البرازيلي ماركوس باكيتا كما أنها المباراة الأولى للفريق عقب فترة التوقف التي شهدت تأجيل مباريات الأهلي والزمالك لارتباطات المنتخبين الأول والأولمبي علما بأن فترة التوقف امتدت لأكثر من ستة أسابيع.

وأحرز هدفي الزمالك عمر جابر ومصطفى فتحي في الدقيقتين 54 و84 ورفع الزمالك رصيده إلى 13 نقطة محتلا المركز الخامس وتجمد رصيد الحدود عند ثلاث نقاط في المركز الثامن عشر الأخير بجدول المسابقة.

وشهدت بداية المباراة ضغطا هجوميا من الزمالك بحثا عن هدف مبكر يربك حسابات الحدود وظهرت الخطورة في تحركات لاعبي الفريق محمود كهربا وأحمد حمودي وأيمن حفني وأحمد حسن مكي في الثلث الهجومي فيما اعتمد الحرس على التأمين الدفاعي المحكم والهجمات المرتدة السريعة معتمدا على تحركات محمد فاروق بنزيما وإسلام مسعود.

وكاد حمودي يتقدم بهدف للزمالك بعد ثلاث دقائق فقط عندما تلقى عرضية من كهربا داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة ناحية المرمى لكن أحمد سعد حارس الحدود تصدى للكرة ببراعة شديدة.

وأجرى الحدود تبديلا اضطراريا مبكرا في الدقيقة 13 بنزول موسى إيدان بدلا من إسلام رشدي الذي أصيب وغادر الملعب للعلاج.

وبعد مرور ربع ساعة من الشوط الأول ، تراجع أداء الفريقين وانحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة هجومية تذكر.

وكاد حمودي يتقدم للزمالك اثر عرضية لعبها محمد عادل جمعة داخل منطقة الجزاء وحولها حمودي باتجاه المرمى لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن.

ونجح لاعبو الحدود في امتصاص خطورة لاعبي الزمالك وسيطروا على مجريات اللعب مع اقتراب منتصف الشوط وبدأوا في شن الهجمات على المرمى الأبيض.

وسدد إسلام مسعود كرة قوية في الدقيقة 43 مرت بجوار مرمى أحمد الشناوي حارس الزمالك. وأنقذ الشناوي شباكه من هدف مباغت للحدود في اللحظات الأخيرة من الشوط.

وأضاع كهربا فرصة محققة للتهديف من انفراد تام بحارس مرمى الحدود لكنه لعب الكرة وأضاعها بغرابة شديدة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى الزمالك تبديله الأول بنزول مصطفى فتحي بدلا من حمودي لتدعيم الناحية الهجومية.

وأحرز عمر جابر هدف التقدم للزمالك في الدقيقة 57 بمهارة فردية رائعة عندما تلقى الكرة في الجبهة اليمنى وتقدم داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة من فوق حارس الحدود ساقطة (لوب) لتسكن الشباك.

وعقب الهدف ، ازدادت محاولات لاعبي الحدود لتحقيق التعادل وسدد إسلام مسعود كرة قوية في الدقيقة 62 علت العارضة مباشرة.

وفي الدقيقة 68 ، خرج كهربا ولعب مكانه معروف يوسف الذي ساهم في تنشيط هجوم الزمالك خلال الدقائق المتبقية من اللقاء.

وفي الدقيقة 74 ، فاجأ إسلام سيد لاعب الحدود الجميع وسدد كرة قوية باتجاه مرمى الزمالك علت العارضة.

وجاء رد الزمالك قاسيا بعدها بعشر دقائق عندما أحرز مصطفى فتحي هدف الاطمئنان للزمالك في الدقيقة 84 اثر تمريرة من معروف يوسف على حدود منطقة الجزاء سدد فتحي منها الكرة بقوة فسكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحدود الحدود الذي لم يستطيع إيقاف الكرة لقوتها وسرعتها.

ولم يهدأ الحدود وإنما واصل محاولاته لتقليص الفارق. وفي الدقيقة 89 ، تلقى علي الفيل لاعب الحدود عرضية رائعة داخل منطقة جزاء الأبيض سددها برأسه باتجاه المرمى لكن الشناوي تصدى للكرة ببراعة وحولها لركنية لم تستغل لينتهي اللقاء بفوز الزمالك بهدفين نظيفين.

وعلى استاد "الاسماعيلية" ، اقتنص المصري البورسعيدي فوزا ثمينا على وادي دجلة بهدفين نظيفين سجلهما أحمد كابوريا وأحمد جمعة في الدقيقتين 29 و85 من المباراة.

وأضاع السيد عبد العال لاعب المصري ركلة جزاء في الدقيقة 17 حيث تصدى لها عصام الحضري حارس مرمى وادي دجلة ببراعة.

ورفع المصري رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثالث وتجمد رصيد دجلة عند ثماني نقاط في المركز العاشر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني