فيس كورة > أخبار

الصراع بين فلسفة الحكم واللاعبين في الملعب

  •  حجم الخط  

الحلقة الرابعة

الصراع بين فلسفة الحكم واللاعبين في الملعب

إعداد/ محمد الشيخ خليل

الحكم الدولي المساعد السابق

تعد لعبة كرة القدم من الألعاب الجماعية والتي تنسج  العلاقات البشرية والاجتماعية من خلال التواصل وتطبيق مواد القانون، فالتحكيم نوعاً من هذه العلاقات التي تعتمد عليه ممارسة اللعبة ولذلك يكون هناك جو من التقارب والالتقاء في دائرة مغلقة فيما بين الحكم وللاعبين, فالحكم المسئول عن عدد كبير من اللاعبين وطواقهم الفنية والإدراية وكذلك الجماهير المحتشدة بالدرجات، وأيضا تمتد سلطته على توجيه رجال الأمن ووسائل الإعلام, أما اللاعبون يسوعوا من أجلال الخروج من سيطرة الحكم كي يؤثروا على قراراته.

أيهما اكثر صعوبة؟

وهنا يترد السؤال، أيهما أصعب فلسفة إدارة الحكم أم فلسفة إدارة اللاعبين؟، فهي تعتمد على التواصل بينهما وفق قانون وقواعد اللعبة من أجل إرساء الضوابط, ونجد هنا ظهور الفلسفة التي يلجأ إليها اللاعبون وهى العمل على التأثير على قرارات الحكم بطرق منها إيجابية وأخرى سلبية، من أجل أن يكون القرار لمصلحتهم وكثيراً ما يلجأ اللاعبين للغش والخداع والضغط النفسي والعصبي على حكم المباراة.

فلسفة اللاعبين

وتتمثل الناحية الايجابية في معرفتهم لشخصية الحكم وما يملكه من قدرات فيطلبوا منه العدل, وان يستمع لهم ولشكواهم ويجب أن يتعاملوا بالمساواة على غرار الناحية السلبية التي يلجأ اليها اللاعبون في استخدام التكنيكات من أجل ايقاف اللعب وإضاعة الوقت، إضافة إلى الضغط على الحكم بأسلوب اعتراض جماعي من أجل تضليله والسيطرة عليه, وهذا ما يعتبره اللاعبون في مصلحتهم وينالون به حقوق غير مشروعة وكذلك إعجاب جماهيرهم.

فلسفة التحكيم

يتدخل الاعداد البدني والتهيئة النفسية لحكم كرة القدم في خلق الثقة بالشكل والمضمون مما يجعله لا يتأثر بحركات اللاعبين, ويكون دوماً متوازناً وعادلاً ولديه الثبات الانفعالي الذي يساعده في التعامل الجيد في المواقف المختلفة أثناء مجريات المباراة.

ويجب على الحكم أن يكون مستمعاً لشكوى اللاعبين وأن يقابلهم بالابتسامة التي تبعث الراحة والطمأنينة لديهم, وعليه أن يبتعد عن إشارات التهديد أو الصراخ أو التقليل من شأن اللاعبين, كما يجب عليه إشعار اللاعب بأنه مراقب من خلال توجيه التنبيه والتحذير الشفهي الذي يساعده على السيطرة على إدارة المباراة .

على الحكم أن يسعى للإرساء مبدأ العدالة وإعطاء الحقوق وأن لا يجعل اللاعب يأخذ حقه بنفسه وبذلك يتقبل اللاعبون قراراته وهذه هي مقومات النجاح.

كيف يتواصل الحكم مع اللاعبين ؟

هذا يتم من خلال الأداء الجيد ويزيد من سيطرة الحكم على اللاعبين وينجح في إدرة المباراة والتعامل مع اللاعبين, وعلى الجانبين أن يستمعوا للنقد البناء, وهنا تلوح في الافق تعامل الحكم نحو اعتراض اللاعبين بالقول والاشارة والفعل ويجب أن يواجههم بكل حزم وشدة حتى لا يضعف أمامهم وتكون قراراته خاطئة تحت تأثير هؤلاء اللاعبين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني