فيس كورة > أخبار

النصيرات فاز أداءً وخسر نتيجةً

  •  حجم الخط  

النصيرات فاز أداءً وخسر نتيجةً

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 26/12/2015 - على الرغم من خروج خدمات النصيرات من كأس شحدة أبو تايه من دور الـ32 عندما خسر النتيجة بهدفين لهدف أمام اتحاد خانيونس، إلا أن أبناء النصيرات ظهروا بقوة ليعلنوا عن عودتهم للماضي الجميل الذي حمل الكثير من الانجازات لناد عريق بلاعبيه وتاريخه، ولعبوا على ملعب اليرموك وكأنهم يستعيدوا روح العودة للدرجة الممتازة، فشهد الشوط الأول نشاط ملحوظ لهم وهدوء لاتحاد خانيونس، فقد سيطر اللاعبون على مجريات أحداث هذا الشوط من خلال تمرير الكرات وتناقلها بشكل جيد ومتقن، وسجلت الدقيقة (30) أول تسديدة شكلت خطورة كبيرة أنقذها الحارس أحمد برهم ببراعة.

واستمر لاعبوا النصيرات التي ملأتهم الروح والمعنويات ومن كرة عرضية في الدقيقة (34) لم يحسن دفاع الاتحاد تشتيتها ليقابلها اللاعب معتز أبو يوسف ويسدد بقوة مسجلاً هدف السبق لفريقه، وعلى اثر ذلك انتفض لاعبي الاتحاد ليمتلكوا السيطرة واللعب على الجانبين، لتصل اللاعب إبراهيم الحبيبي كرة بينية وينفرد بالمرمى، ولكن التباطؤ في تسديدها أتاح الفرصة لمدافع النصيرات من التصدي لها، وفي الدقيقة (38) انفرد اللاعب (هيثم النجار) بالمرمى ليسجل هدف التعادل لينتهي الشوط الأول ايجابياً بهدف لكل منهما .

أما الشوط الثاني فتفوقت فيه الخبرة على حيوية الشباب، حيث لم يختلف عن سابقه، فالسيطرة استمرت للاعبي النصيرات الا إن اللاعب هيثم النجار فاجأ الجميع في الدقيقة(51) بإهداره فرصة انفرد فيها بالمرمى، وتعود السيطرة لفريق خدمات النصيرات الذي لم يحسن مهاجميه تسجيل هدف الفوز، الا إن خبرة لاعبي الطواحين تفوقت على حيوية الشباب للاعبي خدمات النصيرات ويتوالى الضغط المكثف من الجهة اليمنى الأكثر نشاطاً، ليشهد الربع الأخير من اللقاء انتفاضة وسيطرة لاتحاد خانيونس عززها التغيرات واعادة تمركز اللاعبين، ليعود من جديد اللاعب هيثم النجار ويؤكد على وجوده بتسجيل الهدف الثاني له وللفريق عند الدقيقة (80) فشل في التصدي لها الحارس أيمن محمد، كما عجز عن تشتيتها لاعب الدفاع محمود الطلاع فاستقرت في الشباك.

خدمات النصيرات اذا لعب بذات روح اليوم والأداء المقاتل في الملعب مع عودة دوري "الوطنية موبايل" سيبتعد عن شبح الهبوط للدرجة الثانية وربما يعود للمنافسة على إحدى بطاقتي العودة للدرجة الممتازة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني