فيس كورة > أخبار

لعنة شتاء الدوري تقذف بالأبطال خارج الكأس

  •  حجم الخط  

لعنة شتاء الدوري تقذف بالأبطال خارج الكأس

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 28/12/2015 - على ما يبدو أن البطولة المبكرة في بطولات الدوري الغزية تحولت إلى لعنة على أصحابها، ولم ينجُ منها الموسم الكروي المنصرم سوى شباب جباليا، حيث حصد بطاقة التأهل الأولى لدوري الدرجة الأولى شتاءً وصيفاً وكان له ما أراد، إلا أن بقايا اللعنة طاردته في دوري "الوطنية موبايل" فلم يقدم حتى الأن ما يضمن بقاءه في دوري الأضواء.

أما غزة الرياضي عميد الأندية الفلسطينية، فقد احتفل شتاءً بالصدارة وبهداف الدوري من خلال غزاله الاسمر سليمان العبيد، وبقي ذاك الاحتفال منقوصاً بعد أن خطف اتحاد الشجاعية منه الصدارة وفاز بالثلاثية، ويسار الصباحين هدافاً للدوري.

هذا الموسم شهد لعنة من زاوية أخرى، حيث رافق الخروج من كأس غزة في أولى مبارياتهما بطلا الدرجة الممتازة والأولى، فخرج خدمات رفح على يد متذيل ترتيب الدرجة الأولى فريق العطاء، الذي ابتسمت له ركلات الترجيح وكان أكبر مفاجأة يمكننا الحديث عنها في الدور الـ32 في يومه الأول، أما آخر المباريات فقد شهدت رد اعتبار شباب خانيونس أمام الأهلي الفلسطيني، والذي أخرج الشباب وعلى نفس الملعب من بطولة الكأس وكان حينها في أوج تألقه، لتنقلب الآية ويطيح الشباب ببطل شتاء دوري الأولى بهدفين نظيفين، بعدما تحدثت المعطيات على الورق لصالح الأهلي.

السؤال الذي يطرح نفسه "هل سينجو أبطال الشتاء من حر الصيف؟" ويستمرون أبطالاً لدوري الممتازة والأولى، أم أن اللعنة سترافقهما؟ أم ستتوقف بخروجهما من الكأس؟"

مع العلم أن خدمات رفح والأهلي الفلسطيني يضمان بين صفوفهما خيرة لاعبي القطاع ما بين الخبرة والشباب والمهارة، ويقودهما مدربان من أفضل المدربين على الساحة الغزية الكابتن (محمود المزين و نعيم سلامة).

يذكر أن خدمات رفح أنهى مرحلة الذهاب من دوري الوطنية موبايل بخسارة واحدة أمام غزة الرياضي، والأهلي الفلسطيني أنهى ذات المرحلة من دوري الدرجة الأولى بلا هزائم تُذكر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني