فيس كورة > أخبار

ريال مدريد يحتفل بزيدان بخماسية في ديبورتيفو

  •  حجم الخط  

ريال مدريد يحتفل بزيدان بخماسية في ديبورتيفو

مدريد/وكالات – 9/1/2016 - احتفل ريال مدريد بالظهور الأول لمدربه الجديد زين الدين زيدان مع الفريق بعدما سحق ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا (5/صفر) في المرحلة التاسعة عشرة للمسابقة اليوم السبت.

ورفع الريال رصيده بهذا الفوز إلى 40 نقطة من 19 مباراة، ولكنه ظل في المركز الثالث بترتيب المسابقة، متأخرا بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي برشلونة (المتصدر) ونقطة عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني اللذين خاضا 18 مباراة فقط.

في المقابل، تجمد رصيد ديبورتيفو عند 27 نقطة ليظل في المركز السابع مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، وذلك عقب تلقيه خسارته الرابعة هذا الموسم والثانية على التوالي.

وفرض الريال سيطرته المطلقة في أغلب فترات المباراة، ليقدم أحد افضل مبارياته في المسابقة هذا الموسم في المباراة الأولى للفريق تحت قيادة أسطورة الكرة الفرنسي زيدان الذي تولى تدريب الفريق مؤخرا خلفا للمدرب السابق رافاييل بينيتيز الذي أقيل من منصبه بسبب سوء نتائج الفريق والتي كان آخرها التعادل 2/2 مع مضيفه بلنسية في المرحلة الماضية يوم الأحد الماضي.

وظهر الانضباط الخططي للريال تحت قيادة زيدان في مختلف الخطوط خاصة خط الدفاع الذي حافظ على نظافة شباكه للمرة الأولى في المسابقة منذ شهر تقريبا.

وبات زيدان أول مدرب فرنسي يتولى تدريب النادي الملكي، والمدرب الحادي عشر خلال العهد العاصف لفلورنتينو بيريز في رئاسة ريال مدريد والممتد على مدار 13 عاما.

و بادر النجم الفرنسي كريم بنزيمة بالتسجيل للفريق الملكي في الدقيقة 15 عبر تسديدة رائعة بعقب قدمه الأيسر، مسجلا هدفه رقم 100 خلال 202 مباراة خاضها مع الريال بالدوري الأسباني، قبل أن يسجل الويلزي جاريث بيل ثلاثة أهداف أخرى في الدقائق 23 و49 و63 ليتقمص دور البطولة في المباراة بعدما أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك).

ويعد هذا هو الهاتريك الرابع الذي يحققه بيل مع الريال، منذ انتقاله إلى قلعة سانتياجو برنابيو موسم 2013 / 2014 قادما من توتنهام هوتسبير الانجليزي.

واختتم بنزيمة مهرجان الأهداف في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعدما سجل الهدف الخامس لأصحاب الأرض وهدفه الشخصي الثاني.

وكان بإمكان الريال إضافة المزيد من الأهداف لولا سوء الحظ الذي لازم نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو على وجه الخصوص الذي أهدر أكثر من فرصة محققة كان أبرزها تسديدة اصطدمت في القائم الأيمن خلال الشوط الأول.

وبدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة من كلا الفريقين، وشهدت الدقيقة الثامنة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق فيصل فجر لاعب ديبورتيفو الذي صوب كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء ذهبت في أحضان كايلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد.

ورد الريال بهجمة سريعة في الدقيقة التاسعة عبر تسديدة قوية من كريستيانو رونالدو أبعدها جيرمان لوكس حارس مرمى ديبورتيفو بصعوبة شديدة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأتيحت أول فرصة محققة لديبورتيفو لافتتاح التسجيل في الدقيقة 11 بعدما تلقى لوكاس مارتينيز تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى لكنه سدد الكرة برعونة ليبعدها نافاس إلى ركلة ركنية.

استشعر الريال الحرج وحاول العودة إلى المباراة مجددا، وسدد كريم بنزيمة ضربة رأس في الدقيقة 14 من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى ابتعدت عن العارضة بقليل، قبل أن يسدد رونالدو كرة قوية من خارج المنطقة اصطدمت بأحد المدافعين لتخرج إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الأول للفريق الملكي في الدقيقة .15

ونفذ توني كروس الركلة الركنية من الناحية اليمنى، أبعدها دفاع ديبورتيفو بطريقة خاطئة لتتهيأ الكرة أمام سيرخيو راموس الذي مرر الكرة إلى بنزيمة، ليسددها بعقب قدمه الأيسر بطريقة بارعة على يسار لوكس.

واعترض لاعبو ديبورتيفو على احتساب الهدف بحجة وقوع الويلزي جاريث بيل في مصيدة التسلل أثناء تمرير راموس للكرة.

فرض ريال مدريد سيطرته الميدانية عقب هدف بنزيمة مستغلا حالة الإحباط التي انتابت لاعبي ديبورتيفو.

وعلى عكس سير اللعب، كاد لوكاس بيريز أن يدرك التعادل لديبورتيفو في الدقيقة 21 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى لكنه فشل في تسديد الكرة برأسه لتخرج إلى خارج الملعب.

وجاء عقاب الريال سريعا على ضياع فرصة ديبورتيفو بعدما سجل جاريث بيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .22

وقاد دانيال كارفخال هجمة للريال من الناحية اليمنى، قبل أن يمرر كرة عرضية متقنة إلى بيل الذي سددها برأسه على يمين لوكس، دون مضايقة من أحد، وتسكن الشباك.

وكاد رونالدو أن يضيف هدفا آخر للريال في الدقيقة 25، بعدما توغل بالكرة مراوغا أكثر من مدافعي لديبورتيفو، قبل أن يسدد كرة قوية ولكنها افتقدت للدقة لتبتعد عن القائم الأيسر بقليل.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا وإن ظل الريال محافظا على استحواذه على الكرة، وشهدت الدقيقة 34 فرصة للفريق الأبيض عن طريق ظهيره الأيسر مارسيللو الذي تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء، ولكنه فضل تمرير الكرة إلى بنزيمة بدلا من تسديدها مباشرة ولكن الدفاع أبعدها في الوقت المناسب عن المنطقة الخطرة.

وكاد إيسكو أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 36 بعدما حاول إسقاط الكرة خلف لوكس، الذي تقدم عن مرماه، ولكنه أبعد الكرة بصعوبة.

في المقابل، واصل لوكاس بيريز تحركاته المزعجة لدفاع الريال، بعدما سدد تسديدتين في الدقيقتين 35 و37 ولكنهما ذهبا إلى خارج الملعب.

ووقف القائم الأيمن حائلا دون تسجيل الريال هدفا آخر في الدقيقة 40 بعدما تصدى لضربة رأس من رونالدو، من متابعة لتمريرة عرضية رائعة من الناحية اليمنى عن طريق بيل، قبل أن يسدد النجم البرتغالي تصويبة أخرى بعدها بثلاث دقائق علت العارضة بقليل، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين نظيفين.

وقبل انطلاق الشوط الثاني، أجرى زيدان التبديل الأول للريال الذي جاء اضطراريا بنزول رافاييل فاران بدلا من سيرخيو راموس الذي تعرض لإصابة في الكتف، فيما أجرى ديبورتيفو أيضا تبديله الأول بنزول جوناس جوتيريز بدلا من فيدريكو كارتابيا.

وحافظ الريال على سيطرته على مجريات الأمور في بداية الشوط الثاني، ليسجل بيل الهدف الثالث في الدقيقة .49

وقاد رونالدو هجمة من الناحية اليمنى ليمرر كرة عرضية زاحفة إلى بيل الذي سددها مباشرة بقدمه اليسرى على يسار لوكس الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق الشباك.

وواصل بيل التألق في المباراة بعدما أضاف الهدف الرابع للريال وهدفه الشخصي الثالث في الدقيقة 63، عبر ضربة رأس رائعة من متابعة للركلة الركنية التي نفذها توني كروس من الناحية اليمنى، ليضع الكرة على يسار لوكس في المرمى.

وأجرى الريال تبديله الثاني بنزول الكولومبي جيمس رودريجيز بدلا من إيسكو في الدقيقة 67، ليرد ديبورتيفو بتبديليه الثاني والثالث بنزول لويس كوريا وأوريول رييرا بدلا من فرناندو نافارو وفيصل فجر.

وظل سوء الحظ ملازما لرونالدو بعدما سدد كرة أخرى في الدقيقة 73 ولكن أمسكها لوكس بثبات.

وأجرى زيدان التبديل الأخير في الدقيقة 75 بنزول خيسي رودريجيز بدلا من بيل الذي نال تحية حارة من الجماهير التي احتشدت في مدرجات ملعب سانتياجو برنابيو (معقل الفريق الملكي).

حاول ديبورتيفو تقليص الفارق خلال الدقائق المتبقية للمباراة، حيث أطلق خوان مورينو قذيفة مدوية من خارج المنطقة أبعدها نافاس المتألق في الدقيقة 77، قبل أن يرد الريال بتسديدة من رونالدو ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

ورفض بنزيمة أن ينتهي اللقاء دون أن يضع بصمته الثانية في المباراة بعدما سجل الهدف الخامس للفريق الأبيض وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وانطلق خيسي بالكرة من الناحية اليمنى، قبل أن يرسل تمريرة عرضية زاحفة إلى رونالدو، الذي عجز عن ترويضها ليبعدها الدفاع، لتجد بنزيمة، الخالي من الرقابة، الذي أطلق قذيفة مدوية ارتطمت بباطن العارضة وتستقر الكرة داخل الشباك، لينتهي اللقاء بفوز كبير للريال بخماسية نظيفة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني