فيس كورة > أخبار

عاصي.. شاهد على انتهاكات الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية

  •  حجم الخط  

عاصي.. شاهد على انتهاكات الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 13/1/2016 - هذه ليست الزيارة الأولى للحاصل على الشارة الدولية مؤخراً الحكم المساعد فاروق عاصي إلى غزة، فقد ساعد في قيادة بعض مباريات الدوري في مناسبتين سابقتين، ومن يدخل غزة مرة يعود إليها مرات.

قصة عاصي تختلف قليلاً عن بقية الحكام الذي جاءوا إلى غزة أو الذين يمارسون عملهم في الضفة الغربية، وهو الذي تعرض العام الماضي للاحتجاز على أيدي جنود الاحتلال على أحد الحواجز التي تفصل بين مدينة وأخرى.

الدولي عاصي كان متجهاً لأريحا برفقة طاقم تحكيم مباراة تجمع بين هلال أريحا وبيت أمر على استاد أريحا الدولي، عندما لم تشفع له انسانيته أو البطاقة الدولية أمام تنكيل جنود الاحتلال الإسرائيلي به.

وحول الانتهاكات الاسرائيلية قال عاصي :" نتعرض لمضايقات اسرائيلية مستمرة على الحواجز، حيث تمت إعاقتي على حاجز قلنديا، وانا لست الوحيد، وإنما أي حكم هو عرضة للإيقاف أو حتى الاعتقال مع على الحواجز، فأينما وجد الاحتلال وجد الخراب والدمار، وأبرز مثال اقتحام مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ونهائي كأس فلسطين ما بين اتحاد الشجاعية وأهلي الخليل من تأجيل ومنع اللاعبين من تجاوز حاجز بيت حانون".

وأضاف أنه خلال تنقلات الطواقم التحكيمية يكونون عرضة للإعاقة على الحواجز والتفتيش الغير المبرر، فعندما يتحرك طاقم من طولكرم للخليل يبدأ مشوارهم من الساعة العاشرة صباحاً ليتمكنوا من تحكيم لقاء سيبدأ الساعة الرابعة عصراً.

ويُضيف :" موعد الوصول للبيت غير مضمون، وأحياناً يخضع لرغبة الجندي الاسرائيلي على الحاجز، هذا كله لن يمنعنا كفلسطينيين من الاستمرار في ممارسة وتطوير الرياضة الفلسطينية، ووصولنا للعالمية من خلال انجاز كوادرها أينما تواجدوا في الداخل والشتات.

وعن تواجده ضمن طواقم التحكيم في غزة، قال عاصي :"في الضفة أو غزة نحن نطبق قانون كرة قدم واحد، وانتقالي من بيئة جغرافية لأخرى لن يؤثر على ادائي أو على قراري التحكيمي، وحتى عندما أحكم خارج حدود الوطن أحتكم لذات القانون، من الممكن أن يتغير الملعب أو القاعدة الجماهيرية  والثقافة التي يحملها (الجمهور والاداريين واللاعبين) وهذا يشكل بعض الضغوط أحياناً، ولكن في نفس الوقت تعودنا أثناء التحكيم في أي لقاء ذو حضور وضغط جماهيري كبير على بذل المزيد من التركيز والجهد للخروج بالمباراة  لبر الأمان وبصورة أفضل عن التحكيم والحكام".

عاصي تمنى أن نصل كفلسطينيين لدوري واحد، وأن يأخذ الاتحاد العالمي لكرة القدم دوره الحقيقي بالانتصار لحقوق كرة القدم الفلسطينية والمساهمة في توحيدها.

وأضاف: "من خلال الدوري الواحد غزة ستضيف جمالية كبيرة لكرة القدم الفلسطينية بشكل عام من ناحية الجمهور والتغطيات الاعلامية، وكذلك اللاعبين فتواجدهم ضمن فرق دوري المحترفين أضاف الكثير من ناحية الخبرة والمهارة، ولا ننكر أن اللاعب الغزي والمدرب الغزي كان في فترة من الفترات أفضل من نظرائهم في الضفة".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني