فيس كورة > أخبار

الرجوب وبن بدر يبحثان آليات دعم مطالب الرياضة الفلسطينية

  •  حجم الخط  

الرجوب وبن بدر يبحثان آليات دعم مطالب الرياضة الفلسطينية

دبي/دائرة الاعلام بالأولمبية – 15/1/2016 - بحث اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، اليوم الاربعاء، مع سمو الامير طلال بن بدر، رئيس اللجان الاولمبية العربية، آليات دعم وتثبيت حقوق الرياضة الفلسطينية في الاتحادات الدولية، بالإتفاق مع المجموعة العربية في الاتحادات القارية والدولية.

وكان الرجوب قد التقى بالامير بن بدر، في دبي، على هامش المشاركة في فعاليات جائزة محمد بن راشد السنوية للإبداع الرياضي، التي يشارك فيها شخصيات رياضية من مختلف دول العالم، حيث وضع الرجوب، الأمير في صورة آخر التطورات الرياضية في فلسطين، عقب بدء اجتماعات لجنة الفيفا الدولية للرقابة على الإنتهاكات المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية.

وكان الأمير بن بدر من أبرز المسؤولين الرياضيين العرب الذين تابعوا كافة المجريات التي شهدها الاتحاد الدولي على صعيد لجم الممارسات العنصرية الاسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية، من خلال تصويت كونجرس الاتحاد الدولي الاخير لكرة القدم في زيوريخ، على تشكيل اللجنة الدولية المعنية.

وأطلع الرجوب، الامير بن بدر، على نتائج الاجتماعات التي عقدتها اللجنة في فلسطين وخارجها خلال الفترة الاخيرة، مؤكداً على اهمية تضافر جهود كافة الاتحادات العربية، من أجل مواصلة الضغط على الاتحادات الدولية، لضمان ممارسة اللاعب الفلسطيني للرياضة دون اية قيود او معيقات.

من جانبه أشاد الامير بن بدر للجهود الكبيرة التي يبذلها الرجوب في سبيل توفير كل اسباب النجاح والتفوق للرياضة الفلسطينية، معتبراً أن ما وصلت اليه مؤخرا انجازاً كبيرا، مشيراً الى المواقف الأصيلة التي تبناها الرجوب في الكونجرس الأخير على صعيد محاصرة الاتحاد الاسرائيلي واجباره على الانصياع لقرارات الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأكد الامير على أهمية توحد كافة الاتحادات العربية والاسلامية، من أجل الوقوف الى جانب الرياضة الفلسطينية، وضمان حقوقها أسوة بكل الاتحادات الوطنية في العالم.

كما بحث الرجوب وبن بدر آليات استفادة الاتحادات الرياضية الفلسطينية من المشاركة في البطولات والمسابقات التي تنوي اللجان الأولمبية العربية اطلاقها في الوقت القريب، من أجل زيادة الاحتكاك والتواصل بين كافة الفرق العربية على صعيد كل الألعاب الأولمبية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني