فيس كورة > أخبار

شباب رفح يواجه المغازي بطموح الصدارة

  •  حجم الخط  

ضمن الجولة الـ(13) للدوري الممتاز

شباب رفح يواجه المغازي بطموح الوصول للصدارة

الهلال يريد الابتعاد عن القاع على حساب اتحاد خانيونس

غزة/(صحيفة فلسطين) 16/1/2015 - يسعى شباب رفح للقفز إلى الصدارة (بالمشاركة مع الصداقة وخدمات رفح) بشكل مؤقت، حينما يواجه اليوم ضيفه خدمات المغازي، ضمن الجولة الثالثة عشرة للدوري الممتاز، فيما يستقبل الهلال نظيره اتحاد خانيونس في مباراة ثانية، ضمن نفس الجولة.

شباب رفح – خدمات المغازي

المباراة الأولى، تقام على ملعب المدينة الرياضية في خانيونس بدون جمهور، تنفيذاً لعقوبة اتحاد الكرة على شباب رفح، بنقل مباراة بيتية للفريق خارج ملعبه، وهو ما يحرم الفريق من أفضلية اللعب على ملعب رفح البلدي.

ورغم ذلك، يتطلع "الزعيم" لمواصلة عروضه القوية، وتأكيد جديته في المنافسة على اللقب، إذ سيمنحه الفوز لأول مرة فرصة المشاركة في الصدارة، بانتظار نتيجة مباراة خدمات رفح مع الشاطئ في ختام الجولة.

ويدخل شباب رفح المباراة منتشياً بفوزه في الجولة الماضية على اتحاد خانيونس بهدفين نظيفين للمتألق محمد أبو دان، لذلك سيحاول اليوم خطف فوز جديد للاستفادة من هدايا الفرق الأخرى التي تتصارع على القمة.

ويملك الشباب (22) نقطة، مبتعداً بفارق ثلاث نقاط عن الصداقة وخدمات رفح، وهو ما يمنحه فرصة تشديد الخناق عليهما على أمل انتزاع القمة في الجولات القادمة.

أما المغازي، فيريد هو الآخر الخروج بنتيجة إيجابية لعلها تساعده على الابتعاد عن مؤخرة جدول الترتيب، إذ يملك (10) نقاط في المركز الحادي عشر، وأي تعثر جديد سيزيد من أوضاعه صعوبة، على عكس الفوز الذي سيقفز به إلى المركز الثامن.

وتجرع المغازي خسارة جديدة في الجولة الماضية أمام الصداقة، وهو ما يعطي مؤشرا سلبيا عن الفريق، الأمر الذي يحفّزه اليوم على العمل لتغيير الصورة وتأكيد أن بإمكانه النجاة من الهبوط، علماً أن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الهلال – اتحاد خانيونس

المباراة الثانية تجمع الهلال مع اتحاد خانيونس على ملعب اليرموك، ويأمل فيها الأول مواصلة عروضه الجيدة مع المدرب إحميدان بربخ، الذي قاد الفريق للتعادل في الجولة الماضية مع خدمات رفح، وقبل ذلك تحقيق فوز كبير على الشجاعية، في ختام الدور الأول.

ويدرك بربخ أن حاجة الفريق تبدو ملحّة للفوز، ذلك أنه يقبع في المركز الأخير بجدول الترتيب برصيد (9) نقاط، وأي تعثر جديد سيزيد من أوضاعه صعوبة، بينما سيبعده الفوز عن منطقة الخطر بشكل كبير، إلى جانب إدراكه بأهمية الفوز اليوم على فريقه السابق.

أما اتحاد خانيونس، فيريد تعويض خسارته الأخيرة أمام شباب رفح، والعودة بالفوز لتثبيت نفسه في وسط جدول الترتيب، فيما ستزيد الخسارة من معاناته وقد تدخله في حسابات معقدة خلال الجولات القادمة، مع الإشارة إلى أن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل بهدف لمثله.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني