فيس كورة > أخبار

دلاسال يقترب من لقب كأس جوال لكرة السلة بفوزه على إبداع

  •  حجم الخط  

دلاسال يصدم إبداع ويلحق به هزيمة قاسية في نهائي كأس جوال

بيت لحم/وجدي الجعفري – 29/1/2016 - كانت الجماهير السلوية في بيت لحم  شاهدة على خسارة إبداع الدهيشة امام دلاسال القدس مساء الخميس بفارق 24 نقطة في المباراة الاولى لنهائي كأس جوال لكرة السلة.

وتلقى إبداع هزيمة ثقيلة بالنتيجة 84-60 في المباراة التي جرت في صالة العمل الكاثوليكي بحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة خضر ذياب وأمين عام الاتحاد عزيز طينة.

وقدم دلاسال مباراة قتالية قابله إبداع دون المستوى المأمول، حيث تلاعب دلاسال بلاعبي إبداع وأمطر سلتهم بالكرات.

ويلتقي الفريقان مرة اخرى يوم الأحد المقبل 31 الجاري عند الساعة الخامسة مساءً في صالة العمل وفي حال فاز دلاسال سيحصل على اللقب وإذا خسر سيلتقيان مرة أخرى في مباراة فاصلة لاحقا. الى التفاصيل:

الربع الاول:

بدا ابداع بتشكيلة ضمت ئائر جفال، ويحيى الخطيب، وليد جفال، خالد خميس، اياد عبد الله، فيما ضم دلاسال سري عامر، موسى بشير، سليم سكاكيني، ابراهيم حبش، تلي رفيدي.

لعب دلاسال بطريقة دفاع رجل لرجل، وإبداع بطريقة دفاع المنطقة، بداية حماسية من الفريقين رغم برودة الطقس داخل الصالة نتيجة المخفض الذي تتأثر به البلاد.

سليم سكاكيني استلم تمريرة سحرية من سري عامر وأحرز أول نقطتين بعد سلسلة هجمات ضائعة من الفريقين، رد ابداع كان متأخرا في الدقيقة الثانية عندما سجل ثائر جفال نقطتين مستفيدا من طوله الفارع امام دفاعات دلاسال المتينة بقيادة  سليم سكاكيني وموسى بشير.

مع مرور الوقت حقق إبداع التقدم من خلال ثائر جفال 7-6 بعد ثلاثية جميلة من خالد خميس هي الاولى بالمباراة.

لكن دلاسال لم يرضى بالامر وحرك صفوفه حيث أحرز سري عامر وتلي رفيدي ثلاثيتين متتاليتين موسعين الفارق 16-11 ما دفع مدرب إبداع لطلب لاعبيه وحثهم على ضرورة التركيز، أعقبه تحسن في مستوى دلاسال الذي حافظ على تقدمه منهيا الربع 22-16.

الربع الثاني:

واصل دلاسال اللعب بطريقة دفاع الرجل لرجل فيما قلص إبداع الفارق إلى 20-24 من خلال إياد عبد الله، لكن إبراهيم حبش الذي بقي حرا من رقابة إبداع نجح في اختطاف أكثر من كرة  ولعب على الهجمات المرتدة وإعادة توسيع الفارق برفقة السريع سري عامر إلى 28-20 ليضطر مرة آخرة محمد عدوي لطلب لاعبي وتوجيههم.

ووسط تألق دلاسال خاصة من خلال بشير وسكاكيني وسري عامر ارتفع عداد الأخطاء على إبداع ومال لعبهم إلى العشوائية والتسرع، فيما عانى دفاعهم من الهشاشة.

وفي الثانية الأخيرة سدد البارع إبراهيم حبش كرة سجل من خلالها ثلاثية رائعة صفق لها الجميع منهيا النتيجة الكلية لفريقه بـ 53-29 والربع بـ31-13.

الربع الثالث:

سار الربع نقطة بنقطة هجمة بمثلها، مع ميل اللعب إلى السرعة والعشوائية. مع مرور الوقت رجحت الكفة لمصلحة إبداع الذي نشط صفوفه وخاصة خطوطه الهجومية حيث سجل عبد الله جبر ثلاثية قلص من خلالها الفارق إلى 39-55  وأضاف إليها يحيى الخطيب نقطتين من "فاست بريك" سريع جاء ذلك وسط تغيير طريقة لعب إبداع إلى دفاع الرجل لرجل داخل منطقته فيما لاصق خالد خميس إبراهيم حبش في كافة إرجاء الملعب.

وبنفس طريقة حبش في الربع السابق سدد يحيى الخطيب كرة من منتصف الملعب سجل منها ثلاثية أنهى بها الربع لمصلحة فريقه بـ  21-13 فيما انتهى المجموع العام 66-50.

الربع الرابع:

عاد دلاسال وفرض نفسه  بنشاط وقتالية لاعبيه وبحنكة مدربه حسان عوض حيث أعاد الفريق توسيع الفارق مع النصف الأول من الربع الى 23 نقطة بجهود حبش وسكاكيني وعامر ورفيدي.

واستخدم ابداع كافة السبل للعودة للمباراة وتقليص النتيجة لكن محاولاته باءت بالفشل إلى ان استطاع دلاسال كسب المباراة عن جدارة واستحقاق بالنتيجة 84-60.

الحكام: مفلح عقل، عنان دراغمة، سعيد زادة.

سجلها: خالد السمحان ووقتها جوني حزبون، 24 ثانية زاهر الدبس.

المراقب الفني: أمين عام الاتحاد عزيز طينة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني