فيس كورة > أخبار

الأهلي يهزم إنبي ويُعزز صدارته للدوري المصري

  •  حجم الخط  

الأهلي يهزم إنبي ويُعزز صدارته للدوري المصري

القاهرة/وكالات – 3/2/2016 - أحكم الأهلي قبضته على صدارة الدوري المصري لكرة القدم بعدما واصل صحوته في البطولة إثر فوزه الثمين والمستحق 2/صفر على مضيفه إنبي في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة للمسابقة اليوم الأربعاء.

وضرب الأهلي أكثر من حجر بهذا الانتصار، حيث عزز صدارته للمسابقة بعدما رفع رصيده إلى 35 نقطة ليعمق الفارق الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي الزمالك إلى أربع نقاط عقب خسارة الأخير صفر/1 أمام مضيفه الإسماعيلي في وقت سابق اليوم، ويضاعف من معنويات لاعبيه قبل مواجهته المرتقبة مع الفريق الأبيض يوم الثلاثاء القادم في المرحلة السابعة عشر للمسابقة.

في المقابل، تجمد رصيد إنبي، الذي تلقى خسارته الرابعة هذا الموسم، عند 21 نقطة في المركز التاسع.

وافتتح عمرو جمال التسجيل للأهلي في الدقيقة 37، ليسجل بذلك هدفه الأول مع الفريق الأحمر في المسابقة هذا الموسم، فيما تكفل البديل مؤمن زكريا بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة .81

وأنهى الأهلي بتلك النتيجة سوء الحظ الذي ظل ملازما له خلال لقاءاته مع إنبي بعدما حقق انتصاره الأول على الفريق البترولي في بطولة الدوري منذ التاسع من كانون ثان/يناير 2014، عندما تغلب عليه بهدف نظيف.

بدأت المباراة بهجوم متبادل من كلا الفريقين، وشهدت الدقيقة الثانية التسديدة الأولى في المباراة عن طريق رمضان صبحي من داخل المنطقة ولكنها ابتعدت عن العارضة بقليل.

وكاد شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي أن يهدي هدفا لإنبي في الدقيقة العاشرة، بعدما فشل في الإمساك بإحدى الكرات السهلة من محمد عبدالمنصف حارس مرمى إنبي بغرابة شديدة ولكنه أبعدها بقبضة يده قبل أن تتجاوز الكرة خط المرمى إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ورد الأهلي بهجمة سريعة كاد يحرز منها رمضان صبحي هدفا في الدقيقة 13، بعدما تلقى تمريرة بينية ذكية من عبدالله السعيد انفرد صبحي على إثرها بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو إنبي ولكنه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى.

وأضاع جون انطوي فرصة مؤكدة للأهلي في الدقيقة 17 بعدما تلقى تمريرة بينية من عمرو جمال لينفرد بالمرمى ولكنه سددها برعونة لتذهب إلى خارج الملعب.

وكاد أحمد فتحي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 20 بعدما تلقى تمريرة أمامية داخل المنطقة ولكنه سدد تصويبة غير متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

حاول إنبي العودة إلى المباراة مجددا ومبادلة الأهلي الهجمات، وسدد صلاح سليمان من على حدود المنطقة في الدقيقة 23 ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

هدأ إيقاع لعب الأهلي كثيرا ليمنح الفرصة لإنبي للسيطرة على مجريات الأمور، وسدد عبدالله جمعة من داخل المنطقة في الدقيقة 28 ولكن أمسكها إكرامي بثبات.

وشهدت الدقيقة 31 سوء حظ بالغ للأهلي، حيث قاد أحمد فتحي هجمة من الناحية اليمنى ليمرر كرة عرضية متقنة إلى عبدالله السعيد الذي سدد ضربة رأس قوية من على حدود المنطقة ولكن أبعدها عبدالمنصف قبل أن تصطدم الكرة بالقائم الأيمن لتتهيأ الكرة أمام رمضان صبحي الذي سددها ولكن أبعدها عبدالمنصف لتتهيأ أمام جون أنطوي مجددا ليسددها برأسه ولكن واصل عبدالمنصف تألقه ليبعدها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وترجم الأهلي سيطرته على أجواء المباراة بعدما سجل عمرو جمال الهدف الأول للفريق الأحمر في الدقيقة 36، حيث تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق صبري رحيل، ليسددها بقدمه اليسرى من داخل المنطقة على يمين عبدالمنصف داخل الشباك.

تخلى إنبي عن حذره الدفاعي، وسدد صلاح سليمان ضربة رأس في الدقيقة 40 ولكن أبعدها إكرامي بصعوبة.

وأجرى حمادة صدقي مدرب إنبي تبديلا اضطراريا في الدقيقة 41 بنزول أكرم توفيق بدلا من وائل فراج المصاب.

وأضاع عبدالله السعيد فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 44 بعدما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من أحمد فتحي في الناحية اليمنى ليسددها مباشرة ولكن أمسكها عبدالمنصف بصعوبة لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

أجرى إنبي تبديله الثاني قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول أحمد شرويدة بدلا من عبدالله جمعة.

شدد إنبي من هجماته مع بداية الشوط الثاني وأهدر محمود قاعود فرصة مؤكدة في الدقيقة 46 بعدما تلقى تمريرة بينية لينفرد بالمرمى ولكنه سددها برعونة في يد إكرامي.

ورد الأهلي بهجمة سريعة في الدقيقة 48 عن طريق حسام عاشور الذي مرر كرة أمامية إلى رمضان صبحي ليمررها بدوره إلى عبدالله السعيد ليمنح الكرة إلى أنطوي، الخالي من الرقابة، ولكنه سددها دون تركيز لتمر بجوار القائم الأيسر.

وواصل إكرامي أخطائه القاتلة بعدما عجز عن التصدي لكرة ضعيفة لتصطدم الكرة بصدره قبل أن يبعدها أحمد حجازي مدافع الأهلي إلى ركلة ركنية في الدقيقة .50

وأضاع عبدالله السعيد فرصة ثمينة في الدقيقة 51 بعدما تابع تمريرة زاحفة من رمضان صبحي من الناحية اليمنى ولكنه أخفق في تسديد الكرة بشكل سليم.

ودفع حمادة صدقي بتبديله الأخير في الدقيقة 56 الذي جاء اضطراريا أيضا بنزول حمدي فتحي بدلا من رامي صبري المصاب، ليرد الأهلي بتبديله الأول في الدقيقة 62 بنزول مؤمن زكريا بدلا من جون أنطوي.

عادت المباراة إلى الهدوء مجددا في ظل معاناة لاعبي الفريقين من الإجهاد، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة على المرميين.

وجاءت الدقيقة 80 لتشهد الهدف الثاني للأهلي عن طريق مؤمن زكريا، بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق صبري رحيل، ليسدد الكرة برأسه على يمين عبدالمنصف الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي ترتطم بباطن القائم الأيمن وتعانق الشباك.

وفي الدقيقة 84 سدد نور السيد لاعب إنبي من على حدود المنطقة ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وأجرى عبدالعزيز عبدالشافي (زيزو) مدرب الأهلي تبديله الثاني في الدقيقة 86 بنزول عماد متعب بدلا من عمرو جمال.

وطالب لاعبو الأهلي بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 88 بعدما لمست الكرة يد محمد ناصف لاعب إنبي في منطقة جزائه ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

ودفع زيزو بتبديله الأخير في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بنزول محمد هاني بدلا من رمضان صبحي.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة للمباراة أي جديد ليطلق محمود البنا حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الأهلي بثنائية بيضاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني