فيس كورة > أخبار

عودة الجدل حول استخدام "تكنولوجيا المرمى"

  •  حجم الخط  

بسبب خطأ فادح في "الكالتشيو"

عودة الجدل حول استخدام "تكنولوجيا المرمى"

 

أعادت مباراة ميلان ويوفنتوس الجدل بشأن تكنولوجيا خط المرمى من جديد، بعدما تسبب خطأ تحكيمي في حرمان ميلان من هدف صحيح لم يحتسبه الحكم رغم تجاوز كرة لاعب ميلان الغاني سولي مونتاري لخط المرمى بوضوح.

وربما يكون قرار الحكم  قد أثر على نتيجة المباراة، إذ كان ميلان يتقدم حينها بهدف دون مقابل، ما يعني أن النتيجة كانت ستتضاعف في الشوط الأول، لكن المباراة انتهت بعد ذلك بالتعادل بهدف لمثله.

وعرفت كرة القدم قائمة طويلة من الأهداف المشابهة التي يتجدد معها الحديث عن تكنولوجيا خط المرمى.

ولعل أشهر هذه الأهداف ذلك الذي شهدته مباراة انجلترا وألمانيا في نهائيات كأس العالم الأخيرة،، وبينما قرر المسؤولون عن رياضات أخرى استخدام التكنولوجيا في مراقبة الخطوط، كما هو الحال في التنس والكرة الطائرة على سبيل المثال، مازال نظراؤهم في كرة القدم يرفضون الفكرة على الرغم من المطالبات الزائدة بها حتى من قبل المدربين الذين لا يتقبلون بالتأكيد فكرة خسارة مباراة بخطأ تحكيمي.

ويرى آخرون، منهم رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر، أن الأخطاء جزء أصيل من كرة القدم، بل ويسمونها (لعبة الأخطاء)، ويعتبرون أن تدخل التكنولوجيا سيفقد هذه الرياضة كثير من جمالها وشعبيتها، لتبقى بذلك الآراء المتضاربة قائمة ومستمرة.

وجرت محاولات سابقة لاستخدام كرة مزودة بشريحة إلكترونية تنبه الحكم إذا ما تجاوزت خط المرمى، تم استخدامها من دون نجاح كبير ببطولة كأس العالم للأندية.

 

ويرفض رئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني الفكرة ويدعم اتجاها آخرا بالاستعانة بحكمين إضافيين لمراقبة المرمى.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني