فيس كورة > أخبار

شرط مباراة الجزائر وفلسطين في غزة !

  •  حجم الخط  

الرجوب: الجزائر تنتظر مباراة الرد في غزة شريطة أن تكون في ظل حكومة وحدة وطنية

الجزائر/الموفد الإعلامي للاتحاد – 13/2/2016 - زار اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ومصطفى براف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، ولؤي عيسى وسفير دولة فلسطين لدى الجزائر، بعثة المنتخب الأولمبي المتواجدة في مقر إقامتها للاطمئنان على سير الاستعدادات للقاء المنتخب الأولمبي الجزائري في 17 من الشهر الجاري.

واعتبر اللواء الرجوب أن هذا اللقاء يعبر عن مشاعر وانتماء الجزائريين للقضية الفلسطينية، وإقرار بمكان فلسطين المتقدم والذي لا ينافسه أحد في قلوب الجزائريين، وأن العالم بتطلع لهذا الحدث التاريخي، والمشاركة في اللقاء تعتبر مهمة وطنية نضالية بامتياز، مطالباً اللاعبين بأن يكونوا على قدر المسؤولية الموكلة إليهم.

وأشار الرجوب إلى مواقف الجزائر التاريخية مشيداً بالاستقبال الحافل الذي كان في مطار يحمل اسم قامة عربية وإسلامية أسست لاستراتيجية وعقيدة وطنية جزائرية بقيت ركيزة في ثقافة كل الجزائريين "هواري بومدين".

وشدد الرجوب على أن هذا اللقاء سيرسخ الفلسطينيين كشعب حي يمارس الرياضة التي يعتبرها وسيلة نضالية، ويعكس الحالة المشرقة والمضيئة التي فيها انقسام معيب ومن يسعى لتكريسه فهو خائن وهذا العار يجب أن ينتهي، وأن المنتخب الوطني هو العزاء للرياضيين بممارسة الرياضة تحت علم واحد ومنظومة وقيادة واحدة بإيقاع واحد بعيداً عن الانقسام.

وأضاف الرجوب: إن الجزائر تريد إجراء مباراة على أرض فلسطين ولكن شريطة أن تكون تحت راية واحدة وعلى أرض غزة بعد انتهاء الانقسام، مطالباً الرياضيين بخلق حركة ضاغطة على من يسعى لتكريس الانقسام.

واعتبر الرجوب أن هذا اللقاء سيكون بدايةً للبناء عليه كامتداد للتاريخ وما يحمله من التزام بقضيتنا المشتركة، سنبني آليات من التعاون الاستراتيجي تمكنا من بناء اللاعب القادر على المنافسة، وتمثيل قضية شعبه بمهارات رياضية، مشيراً إلى استعانة فلسطين بالخبرة الجزائرية في بناء كادر فني والمساعدة في بناء وإدارة المنشئات الرياضية، وإدخال التكنولوجيا في الرياضة وبناء منظومة لها علاقة بالقوانين واللوائح العصرية، مشيداً بتجربة الجزائر في هذا المجال والتي تعتبر تجربة نموذجية، وما حققته الرياضة الجزائرية في كرة القدم والرياضات الفردية وما زالت تحققه يحتم على الجميع الاستفادة منها.

ووجه اللواء الرجوب الشكر للجزائر رئيساً وحكومةً وشعباً، وخص بالذكر وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية والاتحاد الجزائري لكرة القدم.

من جانبه أكد  رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى براف أن الجماهير الجزائرية ستساند المنتخب الفلسطيني أكثر من منتخبها، باعتبار أن البلدين أمة واحدة.

بدوره أكد السفير الفلسطيني لؤي عيسى أن المنتخب الفلسطيني يتواجد في بلد يعد امتداداً له تاريخياً، في شتى المجالات كفهم القضية والتضحية من أجلها ودعمها فكرياً وعسكرياً.

واعتبر عيسى أن الاستقبال التاريخي الذي حظيت به بعثت المنتخب كان عفوياً ودون أي تخطيط مسبق واعداً أفراد المنتخب برؤية العجب في مسرح اللقاء ملعب 5 جويلية.

وقدم اللواء الرجوب قميص المنتخب الذي يحمل اسم رئيس اللجنة الأولمبية الجزائري مصطفى براف ودرعاً تذكارياً تقديراً لجهوده في دعم الرياضة الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني