فيس كورة > أخبار

عندما يتخصص الصغار في إحراج الكبار

  •  حجم الخط  

عندما يتخصص الصغار في إحراج الكبار

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 14/2/2016 - لطالما كانت مباريات الكأس خارج الحسابات أو توقعات، ولا ينطبق عليها ما ينطبق على مباريات الدوري بمختلف الدرجات.

مباريات الكأس تحتمل كل الخيارات في المواجهة المباشرة بين فرق الدرجة (الممتازة، والأولى، والثانية)، ومتذيل ترتيب دوري درجته يمكنه أن يكون نداً قوياً لمتقدم دوري درجته المختلفة، وهذا ما يجبر الكبار على احترام وعدم التهاون بالفرق الأقل منها قدرات وإمكانيات، كي لا يقع في فخ الخروج المكبر.

هذا ما أثبته فريق العطاء الرياضي حديث النشأة والصاعد هذا الموسم لدوري الدرجة الأولى، عندما تمكن من تفجير أولى مفاجآت كأس غزة بإقصائه متصدر دوري الدرجة الممتازة (خدمات رفح) من الدور الـ32 بركلات الترجيح بعد التعادل الايجابي بهدف لكل منهما.

ليعود العطاء من جديد وبقيادة نادر النمس فنياً ويكرر ما كان في دور الـ16 مع شباب رفح ثالث مثلث متصدري الدوري في الدرجة الممتازة، ومرة أخرى بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الايجابي بهدفين لكل منهما.

ليضرب العطاء موعداً جديداً مع رفح، ولكن هذه المرة من خلال نجم شباب رفح السابق والمدرب الحالي لشباب جباليا الكابتن خالد أبو كويك في دور الثمانية.

فهل يفعلها حديثي العمر مع فرق الدرجة الممتازة ويقصي منهم فريقاً ثالثاً في طريقه للظفر ببطولة كأس غزة؟




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني