فيس كورة > أخبار

"ميسي" يُهدي فوزاً غالياً لبرشلونة على أتليتكو مدريد

  •  حجم الخط  

"ميسي" يُهدي فوزاً غالياً لبرشلونة على أتليتكو مدريد

 

تمكن حامل لقب الليجا برشلونة من انتزاع ثلاث نقاط غالية جدًا من ملعب الفيثنتي كالديرون بعد الفوز على أتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن الأسبوع الخامس و العشرين من الليجا الإسبانية.

 

دخل برشلونة بداية المباراة بقوة بحثًا عن الانتصار حتى لا يستع الفارق أكثر من عشر نقاط وذلك بعد فوز ريال مدريد اليوم على رايو فاييكانو .. حيث قدم لاعبو حامل لقب الدوري الإسباني شوطًا أولًا رائعًا استحقوا فيه التقدم بهدف وحيد عن طريق الظهير الأيمن داني ألفيش.

 

جاءت أول فرصة للبرسا في المباراة عن طريق المايسترو تشافي هيرنانديز حين سدد كرة ليست قوية مرت بجوار القائم الأيمن لأتلتيكو مدريد، وشهدت الدقيقة السابعة إحراز نجم برشلونة ليونيل ميسي الهدف الأول في المباراة ، ولكن حكم المباراة أنخيل بيريز ألغاه بعد أن لمست الكرة يد أفضل لاعب في العالم.

 

استمر الاستحواذ الكتلوني بفضل تألق خط وسطه بقيادة تشافي ، انيستا و تحركات ليونيل ميسي وفابريجاس ، وعاد من جديد تشافي للظهور وتهديد مرمى أصحاب الأرض حيث انبرى لركلة حرة مباشرة بإتقان شديد، ولكن حارس المرمى كورتواس أخرجها ببراعة إلى ركلة ركنية.

 

في المقابل اعتمد أتلتيكو مدريد على الهجمات المرتدة السريعة بالإضافة إلى التدخلات العنيفة جدًا و التي أدت لحصول لاعبيه العديد من الإنذارات، وحاول فالكاو أن يهدد مرمى البرسا وسدد كرة ضعيفة في يد فيكتور فالديس .

 

وشهدت الدقيقة 36 هدف المباراة الأول عن طريق داني ألفيش بعد جملة فنية رائعة بدأت عند ميسي على حدود منطقة الجزاء مررها لسيسك فابريجاس الغير مراقب وبدوره من لمسة واحدة بيسراه أرضية عرضية قابلها ألفيش داخل الشباك ، لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوجرانا بهذا الهدف.

 

وفي الشوط الثاني استفاق أصحاب الأرض و الجمهور وهاجم بكل قوة لإدراك هدف التعادل وهو ما تحقق بالفعل بعد مرور أربع دقائق فقط على بداية الشوط الثاني عن طريق نجمه فالكاو بعد ركلة ركنية نفذها أردا توران من الناحية اليمنى حولها سيرخيو بوسكيتس برأسه للخلف تذهب لفالكاو الذي قابلها بيمنها وتسكن الكرة الشباك على يمين فيكتور فالديس معلنًا عن هدف التعادل.

 

هدأ نسق اللعب بعض الشيء بعد إدراك أتلتيكو مدريد هدف التعادل وانحصر اللعب في وسط الميدان .. وقام داني ألفيش بتمرير كرة عرضية رائعة مرت من الجميع تصل لأليكسيس سانشيز أطاح بها فوق العارضة.

 

وفي الدقيقة 81 وبخبث شديد تمكن أفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي من إحراز الهدف الثاني بعد تسديدة لركلة حرة مباشرة وبطريقة رائعة استغل فيها سرحان الحائط البشري وحارس المرمى تسكن المقص الأيسر ملعنًا عن الهدف الثاني.

 

بعد الهدف قام بيب جوارديولا بسحب أليكسيس سانشيز و إشراك مدافع الفريق جيرارد بيكيه للحفاظ على التقدم و اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة وأنقذ فالديس تسديدة قوية من خوان فاران في نهاية المباراة حتى أطلق حكم المباراة صافرة النهاية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني