فيس كورة > أخبار

مدربو رفح يعوّضون إخفاق أنديتهم في بطولة الكأس

  •  حجم الخط  

مدربو رفح يعوّضون إخفاق أنديتهم في بطولة الكأس

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 17/2/2016 - غابت أندية محافظة رفح عن دور الثمانية لبطولة الكأس، بعدما أخفقت جميعها في الأدوار السابقة، وتجرّع كل من الخدمات والشباب مرارة الخروج على يد فريق واحد هو "العطاء" ولحق بهما الاستقلال وقبله الشوكة والجماعي والقادسية.

وفي الوقت الذي خلت قائمة فرق دور الثمانية من الأندية الرفحية، برزت أسماء مدربين أنجبتهم تلك الأندية كلاعبين، وقادوا فرقاً أخرى كمدربين، إذ يتواجد أربعة منهم في البطولة حالياً، أي أن نصف فرق دور الثمانية يقودها مدربون من رفح.

ولعل المدرب الأبرز الذي خطف الأضواء من الجميع هو نادر النمس، ابن نادي خدمات رفح، والذي سبق له الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني، حيث يقود حالياً فريق العطاء.

النمس الذي تألق لاعباً في خط الدفاع وكان ضمن الجيل الذهبي لخدمات رفح، أطاح بفريقه الأم من البطولة مبكراً وتحديداً من دور الـ(32)، قبل أن يقصي شباب رفح من دور الـ(16)، فارضاً نفسه وفريقه بقوة في البطولة.

أما ابن خدمات رفح الآخر عادل أبو خساير، فقاد خدمات جباليا لدور الثمانية بفضل فوزه على أهلي النصيرات بركلات الترجيح، ليتواجد في دور الثمانية إلى جانب رفيق دربه في الملاعب نادر النمس.

بالانتقال لأبناء شباب رفح صاحب الصولات والجولات في بطولة الكأس، فإنه ممثلاً في دور الثمانية بمدربيْن أيضاً، فيما الفريق ولاعبوه سيكتفون بلعب دور المتفرجين في المباريات القادمة.

غزة الرياضي يقوده رأفت خليفة، لاعب ومدرب شباب رفح السابق، والذي قاد "العميد" لتجاوز محطة اتحاد الشجاعية، ليواصل مسيرته في المسابقة ليبدو أحد المرشحين للتتويج باللقب.

أما المدرب الرابع فهور المخضرم خالد كويك، أحد أبرز اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة الفلسطينية، وهو يقود حالياً شباب جباليا، وتمكن من الوصول لدور الثمانية على حساب الاستقلال الرفحي بفوز عريض قوامه أربعة أهداف مقابل هدف واحد.

كويك دافع طوال مشواره الكروي الطويل عن ألوان نادي شباب رفح، واستفادت أندية أخرى من خدماته في مشاركاتها الخارجية، وعقب الاعتزال قاد "الزعيم" في أكثر من محطة، ليستقر أخيراً في شباب جباليا.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني