فيس كورة > أخبار

الخبير منصور الحاج سعيد يشيد بثبات الحالة الدفاعية للفدائي

  •  حجم الخط  

قراءة فنية لمباراة الجزائر وفلسطين

الخبير منصور الحاج سعيد يشيد بثبات الحالة الدفاعية للفدائي

الخليل/فايز نصار – 18/2/2016 - هنأ خبير كرة القدم الفلسطيني منصور الحاج سعيد فلسطين بمنتخبها الوطني الرائع، الذي أدى مباراة كبيرة امام منتخب جزائري واعد سيمثل إفريقيا في اولمبياد ريو، مباركا لاتحاد كرة القدم وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب هذا النجاح، الذي يضاف الى جملة النجاحات التي حققتها الرياضة الفلسطينية بقيادة الاخ ابو رامي.

وشاد الخبير الكروي الفلسطيني الدكتور منصور الحاج سعيد بثبات الحالة الدفاعية للمنتخب الفلسطيني لكرة القدم، في اللقاء الودي الكرنفالي، الذي جمع المنتخب الجزائري الاولمبي بالمنتخب الفلسطيني الاولمبي ، في يوم الشهيد الجزائري .

وقال الدكتور منصور (فلسطيني يحمل شهادة الدكتوراه في التدريب من جامعة لايبزغ الألمانية) إن اللاعبين الفلسطينيين وقعوا تحت الضغط النفسي في الشوط الاول ، على اعتبار انهم لم يسبق لهم اللعب في مثل هذه الأجواء، ولكنهم سرعان ما تجاوزا الآثار النفسية الايجابية للجمهور، وتحرروا من مختلف الضغوط في الشق الثاني من المباراة.

وأضاف الدكتور منصور ان لاعبي الفدائي أحسنوا الانتشار في الميدان، ولعبوا بكتلة دفاعية متماسكة، ولم يتركوا مساحات لمهاجمي الجزائر الرائعين، مشيرا إلى أن الدفاع الفلسطيني احسن الموائمة بين دفاع المنطقة والدفاع رجل لرجل، مبديا إعجابه بالتحركات الهجومية المحسوبة، وتبادل المركز بشكل عصري.

 وأشار الخبير الحاج سعيد الى ان ثقة لاعبي منتخب فلسطين بانفسهم زادت في الشوط الثاني، وتعزز الأمر من خلال لياقتهم البدينة العالية، بما ساهم في التركيز الذهني العالي، واستثمار ذلك في سرعة التنفيذ والاختراق في الهجوم، وخاصة من قبل اللاعب الرائع احمد ابو ناهية، الذي ساهمت تحركاته مع صيام وسامح في خلخلة دفاعات المنتخب الجزائري، الذي يحتاج الى عمل متزايد، وخاصة في مجال التركيز والابتعاد عن الثقة الزائدة .

وأعرب الحاج سعيد عن إعجابه بالخط الخلفي للفدائي، بقيادة البهداري ، حيث حرم مدافعو فلسطين الجزائريين من خلق فرص حقيقية، مباركا للمنتخبين العرض الجيد، وآملا ان يحسن الفنيون استثمار هذا الفوز الهام ، الذي لا يجب ان ينعكس سلبيا على أداء الفدائي، بل يجب ان يكون حافزا نحو مزيدا من العمل.

 وقال الدكتور منصور ان استمرارية العمل يجب ان تركز على ثبات التشكيل، في هذا المنتخب الذي يضم لاعبين يستطيعون اللعب في أفضل الفرق، مع تكثيف مثل هذه المباريات ، وحسن اختيار المنافسين، لان اللعب التجريبي مع المستوى العالي يزيد في جاهزية المنتخب.

 وبعيدا عن الأداء الفني للمنتخب عبر الدكتور منصور عن إعجابه للأجواء الأخوية التي أحاطت باللقاء، مشيرا الى انه لأول مرة تلعب مباراة ودية اولمبية بحضور هذا الحشد، من المتضامنين مع شعب فلسطين، مؤكدا ان المباراة أوصلت الرسالة الحقيقية لكرة القدم، وأثبتت اهمية اللعبة الأكثر شعبية في التقارب بين الشعوب.

واكد الدكتور منصور ان المنتخبين لعبا مباراة بعيدا عن الضغوط، لان الفوز لم يكن غاية ، ودليل ذلك ان لاعبي الجزائر حرجوا سعيدين بلعبهم امام فلسطين ، في مباراة كانت أشبه بالتقسيمة بين منتخب بلد واحد هو "جزائسطين".

يذكر ان الدكتور منصور الحاج سعيد قام بتحليل المباراة على الهواء مباشرة من خلال قنوات التلفزيون الجزائري صحبة المعلق محمد جمال.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني