فيس كورة > أخبار

شروط فوز شباب رفح بلقب الدوري للمرة الثالثة

  •  حجم الخط  

شروط فوز شباب رفح الدوري للمرة الثالثة

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 13/3/2016 - اليوم أعلن شباب رفح رسمياً توقفه عن المنافسة على بطولة "الوطنية موبايل" بعد تعادله على أرضه وبين جمهوره أمام خدمات خانيونس بهدف لكل منهما من ركلتي جزاء.

الفرصة لازالت قائمة أمام الزعيم بحصد البطولة الثالثة له في دوري الدرجة الممتازة ولكن بشرطين، الأول أن يفوز فيما تبقى له من جولات وعددها ثلاثة وأن يسجل على الأقل سبعة أهداف مع بقاء شباكه نظيفة، والثاني أن يتعثر الصداقة على الأقل في لقاء وأن يخسر المتصدر الحالي (خدمات رفح) جميع لقاءاته وهذا ما يدخل تحت خطوط الصعب والصعب جداً وربما المستحيل لولا أن الكرة لا تعرف المستحيل، وبالتالي يتساوى الشباب والخدمات في عدد النقاط (42) نقطة مع ميل الكفة لصالح الشباب.

تسعة انتصارات حققها لاعبو الزعيم منها ثلاثة على التوالي بالإضافة لستة تعادلات وأربعة هزائم، جاءت بشكل متذبذب الأداء صعوداً  وهبوطاً، على الرغم من أن الفريق تلعب له أسماء كبيرة وتجمع ما بين الخبرة والشباب، وتميزوا بالمهارات الفردية والأداء الجماعي، فهل عدم الاستقرار الفني كان له دوراً سلبياً إلى جانب عدم الاستقرار الاداري، وخاصة أن إدارة النادي قدمت استقالتها استجابة لمطلب الجماهير، لتسير أمور النادي ادارة مؤقتة تم تعينها من قبل وزارة الشباب والرياضة، وهل صفقات التعزيز لم تكن مدروسة بدقة بناءً على احتياج المراكز..!

هذا استفسارات من باب المتابعة وربما كان هناك أسباب أخرى لا يعرفها سوى أصحابها.

الفرصة لا زالت سانحة، ولم يبق أمام أبناء الزعيم سوى المنافسة الجادة على لقب الوصيف، وإعادة ترتيب الأوراق في اطار الاستعداد للموسم القادم، وأظن متطلبات النجاح ليست كبيرة على فريق عرف طريق منصات التتويج كما لم يعرفها أي فريق غيره.

ختاماً: شباب رفح ناد عريق تقف خلفه جماهير ممتدة جغرافياً وإن أكثرها في رفح، هذه الحشود دورها واحد ومهم، وهو اللعب بزي يحمل الرقم واحد على المدرجات، والتركيز فقط على اللعب في مركز التشجيع والدعم، بعيداً عن التدخل في القرارات الفنية والادارية، وبعيدة كل البعد عن الشغب الذي سيتسبب بعقوبة ادارية قد تغيب اللاعب رقم واحد عن المدرجات والملعب البيتي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني