فيس كورة > أخبار

حكام كرة القدم ... بين الإهمال والاهتمام

  •  حجم الخط  

حكام كرة القدم ... بين الإهمال والاهتمام

كتب/الحكم المساعد الـدولي محمد الشيخ خليل

الواقع التحكيمي في غزة إن أردنا تسليط الضوء على مجال حكام كرة القدم بصورة دقيقة نجد الإهمال متفوقاً على الاهتمام بمحاولة صنع حُكام وتطوير إمكاناتهم داخلياً  والمساهمة في إعداد المواهب منهم وتغذيتها بالإمكانات، وعندما نتحدث عن  أسس النجاح ومراعاة أساسيات اللعبة الأكثر شعبية وتوفير كافة الامكانات والمستلزمات لممارسيها، لابد أن نوضح كيف يرتقي حكام كرة القدم.

معاناه واهمال

يعاني الحكم الغزي في الوقت الحالي من الإهمال بنسبة تـفوق الخيال نتيجةً لعدم حرص المنظومة بأكملها عن هذا المجال في المشاركة أو إقامة  الدورات والندوات التحكمية كذلك التدريبات العملية بشقيها النظري والتطبيقي التي تقام بين الحين والآخـر على الصعيد المحلي، والتي بدورها تُساهم في تطوير الفكر الثقافي لحكامنا وهذه النقطة تعتبر من أهم الأساسيات التي تساعد الحكم على إثبات ذاته، وكما تمنحه الشخصية القوية التي تنعكس عليه من المعرفة القانونية  والتي تم ترسخيها من خلال التدريب الدائم وهذا ما يعانيه الحكم الغزي.

ثقافة وقدرات الحكم

من الضروري جداً أن يتمتع الحكم بالثقافة الكروية والتي تجعله متفوقا في إدارة المباريات على المواهب والإمكانيات، وبذلك يمكن لحكم تعويض الموهبة بالعلم والثقافة أو بكليهما للوصول إلى المستوى الذي يطمح به، مع إدراك أهمية تغذية ثقافته وفهمه للقانون وتفسيراته والحرص على المطالعة الدائمة للوصول لتحقيق ما يسعى اليه من طموح ونجاح، كما لا بد له أن يتسلح بسلاح الثقة بالنفس التي تمنحه الجرأة والشجاعة في اتخاذ القرار، كما تكسبه صفة الثبات والحيادية في جميع المواقف.

المطلوب من الحكم

مـا يساعد الحكم على إنجاح مشواره والتخلص من الحواجز والعقبات التي تواجه مهمته هو التعامل مع أساسيات النجاح والتمسك بها، وأن يعقد بينه وبين نفسه الولاء الخالص للرياضة وكرة القدم ولمهنته وأن يلتزم بأخـلاقيات هذه المهنة ويحترمها ويثابر من أجل النجاح والتقدم بعطائه وأن يكون مستعداً دوماً لتحسين وتطوير إمكانياته مع تفرغه التام لمهنته كاحترام لها ومراعاة المطلب الوحيد والهام في هذا المجال ألا وهو التحلي بصفتي العدالة والصدق وعدم التوجه أثناء المباراة إلى المعاملة العاطفية أو ما شابه ذلك، إضافة إلي صفة الثبات والحيادية في اتخاذ القرارات أثناء المباراة.

الحال من المحال

الـمجال التحكيمي في غزة يمر في أسوأ حـالته فحكامنا يواجهون صعوبة كبرى في قيادة مباريات الدوري وكثيراً ما نشاهد هذه الأيام الاحتجاجات على قراراتهم بسبب سوء القيادة، ونحن بالطبع نقدر الظروف التي يعانونها ونشد من أزرهم على ما يواجهونه من معاناة ونطالب الجهات المعنية بالاهتمام بهم لأنهم من ركائز نجاح كرة القدم.

كما وتطمح الجماهير برؤية حكام غزة يتألقون داخل المستطيل الأخضر وهذا يحتاج بلا شك إلى الكثير من الجهد والعطاء والتألق.

ومن جانب اخر نذكر الجميع ان اخطاء الحكام جزء من اللعبة ومتعتها وهنا يجب على القائمين تقديم الامكانات بكافة جوانبها وتوفير السبل  لعلاج مشكلة الأخطاء والتقليل منها والسعي لتحقيق المقولة القائلة (الحكم الجيد هو الاقل اخطاء)، حتى نعود بحكامنا في مقدمة المنظومة الكروية ليكونوا الأفضل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني