فيس كورة > أخبار

تأهل الأهلي والزمالك والوداد والنجم والمريخ لثُمن نهائي دوري الأبطال

  •  حجم الخط  

تأهل الأهلي والزمالك والوداد والنجم والمريخ لثُمن نهائي دوري الأبطال

الاسكندرية/وكالات – 19/3/2016 - تأهل الأهلي المصري إلى دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عقب فوزه 2 / صفر على ضيفه ريكرياتيفو دو ليبولو الأنجولي في إياب دور الـ32 للمسابقة اليوم السبت.

وكان الفريقان قد تعادلا بدون أهداف في مباراة الذهاب يوم السبت الماضي، ليواصل الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد ثمانية ألقاب، مسيرته في المسابقة التي يسعى لاستعادة لقبها بعد غياب عامين.

وافتتح رمضان صبحي التسجيل في الدقيقة العاشرة، قبل أن يضيف البديل الغاني جون انتوي الهدف الثاني لنادي القرن في أفريقيا في الدقيقة .83

وضرب الأهلي موعدا بتلك النتيجة في دور الستة عشر مع يانج أفريكانز التنزاني الذي تخطى عقبة الجيش الرواندي في دور الـ.32

وتعادل يانج أفريكانز مع ضيفه الرواندي 1/1، ليفوز 3 / 2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وشهدت بداية المباراة ضغطا من جانب الاهلي الذي اعتمد في تحركاته الهجومية على مؤمن زكريا وعبد الله السعيد ورمضان صبحي وماليك ايفونا ومن خلفهم حسام غالي واحمد فتحي في منتصف الملعب .

في المقابل دخل الفريق الأنجولي اللقاء بحذر دفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة .

وصوب عبد الله السعيد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة الرابعة لكنها علت العارضة ببضعة أمتار.

وفي اول ظهور هجومي لريكرياتيفو سدد مامادو ديوارا كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم في الدقيقة السابعة.

بعدها بدقيقة رد الاهلي بهجمة سريعة انتهت بعرضية من صبري رحيل داخل منطقة الجزاء قابلها احمد فتحي بتسديدة مباشرة لكن الكرة علت العارضة.

واستطاع رمضان صبحي ترجمة سيطرة الاهلي في الدقيقة العاشرة بعدما احرز هدف التقدم لنادي القرن بمهارة فردية حيث اخترق منطقة الجزاء من جهة اليسار وراوغ المدافعين وسدد الكرة من على خط المرمى داخل الشباك.

وعقب الهدف انخفضت سرعة المباراة وهدأ الاداء وظهرت محاولات فردية من جانب ريكرياتيفو لإدراك الدفاع مستغلين تراجع اداء الاهلي .

وعند الدقيقة 18 سدد مامادو كرة قوية من امام منطقة جزاء الاهلي مرت بجوار القائم الايمن لأحمد عادل حارس مرمى الأهلي.

ولعب صبري رحيل عرضية متقنة عند الدقيقة 25 قابلها ايفونا بضربة رأس لكن الكرة مرت بجوار القائم الايمن.

واخترق رمضان صبحي منطقة جزاء الفريق الضيف عند الدقيقة 30 ولعب تمريرة عرضية قابلها ايفونا بضربة رأس لكنها ذهبت إلى خارج الملعب.

وعند الدقيقة 34 سدد داريو كردوسو لاعب الفريق الانجولي كرة قوية من امام منطقة الجزاء تصدى لها احمد عادل وارتدت لمامادو الذي سددها فوق العارضة.

وكاد حسام غالي ان يعزز تقدم الاهلي عند الدقيقة 41 بعدما استخلص الكرة من ريكاردو باتيستا حارس ريكرياتيفو الذي اخطأ في تشتيت الكرة ليصوب غالي في المرمى الخالي لكن باتيستا صحح خطأه وتصدى للكرة.

ومرت الدقائق الاخيرة دون جديد لينتهي الشوط الاول بتقدم الاهلي بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني كثف الاهلي من هجماته لإحراز هدف الاطمئنان وفي المقابل ظهرت محاولات متعددة للاعبي ريكرياتيفو لإدراك التعادل.

وألغى حكم المباراة هدفا للأهلي من ضربة رأس من رامي ربيعة بداعي وقوعه بمصيدة التسلل.

ومرر وليد سليمان - الذي حل بديلا لعبد الله السعيد - الكرة لإيفونا عند الدقيقة 64 لينفرد بالمرمى لكنه فشل في مراوغة الحارس الذي امسك الكرة ببراعة.

وشهدت الثلث ساعة الاخيرة محاولات مكثفة من فريق ريكرياتيفو لإدراك التعادل لكن دفاع الاهلي حال دون ذلك.

حاول الهولندي مارتن يول بث النشاط والحيوية في هجوم الأهلي فدفع بجون أنتوي بدلا من إيفونا غير الموفق في الدقيقة .81

واستطاع انتوي تعزيز تقدم الاهلي في الدقيقة 83 من هجمة بدأت بتمريرة من رمضان صبحي وصلت لوليد سليمان الذي مررها للمهاجم الغاني امام المرمى فسددها الاخير داخل الشباك.

واضاع مؤمن زكريا فرصة محققة في الدقيقة 87 بعدما تلقى تمريرة بينية انفرد على اثرها بالمرمى ليهيأ الكرة لنفسه قبل أن يسددها ولكن الحارس الجابوني كان لها بالمرصاد.

ومرت الدقائق الاخيرة بدون جديد لينتهي الشوط والمباراة بفوز الاهلي بهدفين نظيفين.

وصعد الوداد البيضاوي المغربي إلى دور الستة عشر رغم خسارته 1 / 2 أمام مضيفه كنابس سبورت من مدغشقر في وقت سابق اليوم.

واستفاد الوداد، بطل المسابقة عام 1992، من فوزه الكبير 5 / 1 في لقاء الذهاب الذي جرى على ملعبه يوم السبت الماضي، ليفوز 6 / 3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وانتهى الشوط الأول بتأخر فريق الوداد بهدفين دون رد، بعد تلقي شباكه الهدف الأول في الدقيقة 29، والهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة .45

وفي الشوط الثاني، أحرز صلاح الدين السعيدي هدف الوداد الوحيد في الدقيقة الأخيرة.

ويلتقي الوداد في دور الستة عشر مع الفائز من مواجهة مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية (حامل اللقب) وكيدوس جيورجيوس الإثيوبي.

وصعد النجم الساحلي التونسي، حامل اللقب عام 2007، إلى الدور ذاته بفوزه 2 / صفر على ضيفه أولمبيك خريبكة المغربي، ليفوز 3 / 1 في مجموع المباراتين.

وسجل أحمد العكايشي الهدف الأول للنجم فيما أضاف ميكايلو درامي الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

وحجز انييمبا النيجيري، بطل المسابقة عامي 2003 و2004 بطاقة الصعود إلى الدور المقبل رغم خسارته 1 / 2 أمام مضيفه فيتالو البوروندي، مستغلا فوزه 5 / 1 في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي.

ويلتقي انييمبا مع النجم الساحلي في دور الستة عشر.

والتحق الزمالك المصري بركب المتأهلين لدور الستة عشر بفوزه 2 / صفر على ضيفه يونيون دوالا الكاميروني.

وسجل محمود عبدالمنعم (كهربا) الهدف الأول في الدقيقة 26، قبل أن يحرز البديل أحمد توفيق الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

وحافظ الفريق المصري بتلك النتيجة على تفوقه على منافسه الكاميروني بعدما تغلب عليه 1 / صفر في مباراة الذهاب.

وينتظر الزمالك في دور الستة عشر الفائز من مواجهة الأفريقي التونسي ومولودية بجاية الجزائري.

وشهدت بداية المباراة هجوما من جانب الزمالك بحثا عن احراز هدف مبكر يربك به حسابات الفريق الضيف مستغلا عاملي الارض والجمهور.

اما فريق دوالا فلم يلجأ للدفاع في ظل سعي لاعبيه لتعويض الخسارة في مباراة الذهاب.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى أهدر عمر جابر أول فرصة في اللقاء بعدما اخترق منطقة الجزاء ولعب عرضية من الجهة اليمنى ولكن اصطدمت بقدم احد المدافعين وغيرت اتجاهها لتمر بجوار القائم مباشرة.

وسدد ايمن حفني كرة قوية باتجاه مرمى دوالا في الدقيقة 14 تصدى لها الحارس وحولها لركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 24 سدد مانوكو كرة قوية في اول ظهور هجومي للفريق الكاميروني لكن كرته علت العارضة ببضع ياردات.

وعند الدقيقة 27 استطاع محمود كهربا ترجمة سيطرة الزمالك واحرز هدف التقدم لفريقه بعدما تلقى تمريرة من محمود شيكابالا داخل منطقة الجزاء فسددها مباشرة داخل الشباك الكاميرونية .

وكاد الزامبي ايمانويل مايوكا ان يعزز تقدم الزمالك في الدقيقة 30 بعدما تلقى تمريرة بعقب القدم من شيكابالا داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة بقوة باتجاه المرمى لكن حارس دوالا تصدى للكرة ببراعة .

وانخفض مستوى المباراة وسرعتها خلال ربع الساعة الاخير من عمر الشوط الأول وفشل الفريقان في احراز الاهداف لينتهي الشوط بتقدم الزمالك بهدف كهربا .

ومع بداية الشوط الثاني ظهرت الصحوة الهجومية لفريق دوالا وهدد احمد الشناوي حارس مرمى الزمالك في اكثر من كرة خلال الدقائق العشر الأولى.

وفي الدقيقة 58 سدد فرانس بانكو تصويبة قوية لكن الشناوي تصدى للكرة بصعوبة.

سدد مايوكا كرة قوية في الدقيقة 61 ولكن اصطدمت في القائم وارتدت لكهربا الذي صوبها داخل الشباك لكن الحكم الغى الهدف بداعي التسلل.

واجرى الاسكتلندي أليكس ماكليش مدرب الزمالك تبديلين لتنشيط الجانب الهجومي بنزول باسم مرسي ومصطفى فتحي وخروج كهربا وشيكابالا .

وفي الدقيقة 76 انطلق معروف يوسف من منتصف الملعب باتجاه مرمى دوالا وصوب كرة قوية مرت بجوار القائم مباشرة.

ونجح احمد توفيق - الذي حل بديلا لمايوكا - في تعزيز تقدم الزمالك عند الدقيقة 90 بعد متابعته لتسديدة باسم مرسي التي تصدى لها الحارس وارتدت ليودعها توفيق في الشباك .

ومرت الدقائق الاخيرة بدون جديد لينتهي الشوط والمباراة بفوز الزمالك بهدفين نظيفين .

وبلغ المريخ السوداني دور الستة عشر، بعدما تغلب 1 / صفر على ضيفه واري وولفز النيجيري.

ولعب بكري المدينة دور البطولة في المباراة بعدما سجل هدف المريخ الوحيد قبل النهاية بخمس دقائق من ركلة جزاء.

وكرر المريخ بذلك تفوقه على منافسه النيجيري بعدما تغلب عليه بنفس النتيجة في لقاء الذهاب التي جرت بنيجيريا الأسبوع الماضي.

ويواجه المريخ في الدور القادم الفائز من مواجهة وفاق سطيف الجزائري وإيتوال دي كونجو الكونغولي.

وتأهل صن داونز الجنوب أفريقي لدور الستة عشر بتعادله 1/1 مع مضيفه ليوبار الكونغولي، ليفوز 3 / 1 في مجموع المباراتين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني