فيس كورة > أخبار

"الوطني" يهزم "أذربيجان" قبل الذهاب إلى "نيبال"

  •  حجم الخط  

في ثاني مبارياته التجريبية بمعسكر "دبي"

"الوطني" يهزم "أذربيجان" قبل الذهاب إلى "نيبال"

 

دبي – 29/2/2012 - تمكن المنتخب الوطني من تحقيق فوز مهم على نظيره الأذربيجاني، بهدفين نظيفين، في ثاني لقاءاته التجريبية على هامش معسكره الخارجي في إمارة دبي، وذلك في إطار استعداداته لنهائيات كأس التحدي، المُقررة في مملكة نيبال في الفترة من الثامن وحتى التاسع عشر من شهر مارس الجاري.

وأقيم اللقاء على ستاد "THE SEVEN" على طريق الشارقة العين، وذلك بعد خمسة أيام على اللقاء التجريبي الأول أمام الإمارات والذي خسره المنتخب بنتيجة (0/3)، في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين، لا سيما المحترفين منهم.

وفرض المنتخب الوطني سيطرته شبه الكاملة على مجريات المباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها بفعل خوضه المباراة بتشكيلة أكثر اكتمالاً من تلك التي خاض بها اللقاء الأول أمام الإمارات.

وشهد الشوط الأول إهدار المنتخب الوطني لعدد من الفُرص المُحققة، ولكنها كانت دليلاً قاطعًا على السيطرة الهجومية الفلسطينية، في ربع الساعة الأولى، قبل أن يُعلن منتخب أذربيجان عن نفسه، ولكن دفاعات المنتخب بقيادة عُمر جعرون حالت دون تهديد مرمى المنتخب الوطني الذي حماه الحارس الصاعد توفيق علي، بسبب إصابة الحارس الدولي رمزي صالح.

وشهدت الدقيقة (42) الهدف الأول للمنتخب الوطني بواسطة اللاعب حسام أبو صالح بعد انفراده بحارس مرمى أذربيجان، أكاييف، ما أثار حفيظة لاعبي أذربيجان الذين استخدموا العنف لإيقاف لاعبي المنتخب الوطني، فطُرد اللاعب راشد صاديقوف، وبه انتهى الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني تألق الحارس توفيق علي في الذود عن مرماه، وسانده المدافع عُمر جعرون في التنظيم الدفاعي، فيما زادت الخشونة المتعمدة من قبل لاعبي أذربيجان، ما أثر على أداء لاعبي الوطني، ولكن ذلك لم يؤثر على قوة وإرادة اللاعبين على تقديم عرض جيد، فعزز اللاعب أشرف نعمان النتيجة بالهدف الثاني في الدقيقة (80)، وشهدت الدقائق الأخيرة سلسلة من الفرص، ولكنها لم تُسفر عن شيء، لتنتهي المباراة بفوز الوطني بهدفين نظيفين.

تشكيلة المنتخب

توفيق علي، ورائد فارس، أحمد حربي، وعمر جعرون، خالد مهدي، ومعالي كوارع (نديم برغوثي 70)، وحسام أبو صالح (محمد جمال) خضر أبو حماد (حسام وادي)، ومحمد سمارة(علاء عطية)، وأشرف نعمان، فهد عتال(عبد الحميد أبو حبيب 63).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني