فيس كورة > أخبار

موقف أجبرنا على التراجع إلى الأمام

  •  حجم الخط  

موقف أجبرنا على التراجع إلى الأمام

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 4/1/2016 – ما حدث اليوم في ملعب اليرموك أثناء لقاء اتحاد الشجاعية بشباب رفح من فعل جماهيري غير مسئول ويندى له الجبين وخارج عن القانون، جعل الغضب يرتسم على وجه كل غيور على الرياضة وجعل الأقلام والألسن تستعد للضرب بحبر وأحرف من نار على الخارجين.

ولكن الرد السريع من مجلس ادارة الشجاعية وكذلك سرعة الاستجابة من أحد أعضاء مجلس ادارة شباب رفح يلزمنا بالقفز عن الفعل والتعامل مع ردة الفعل، وأن نركز على الدور الايجابي للعقلاء في الجانبيين الذين تسارعوا لتطويق الأمور ورفعهم الغطاء عن القلة الخارجة عن المألوف من عرف وأخلاق، ولا شغل شاغل لها سوء تشويه رياضتنا التي تمر بظروف وأجواء لا تُحسد عليها.

ما كان اليوم وبالأمس القريب يجب ألا يتكرر على مدرجاتنا، تلك المساحة التي يستغلها شبابنا كمتنفس بعد أن ضاق الحال والمكان، وهذا قصراً يُجبر اتحاد الكرة وادارات الأندية على عدم التهاون مع القلة المشاغبة، وأن تُفسح المجال للقانون لتأديبهم واعادتهم إلى الطريق الصحيح.

كنت قد كتبت ما كتبت في وصف الأحداث المرافقة للقاء الأخوة في الشجاعية ورفح على ملعب اليرموك، ولكن ما قامت به إدارة الناديين أثناء المباراة وما بعدها يُبشر بالخير على أعتاب نهاية الموسم الرياضي الحالي، وهذا يتطلب منا جميعاً المساهمة في تعزيز تلك الروح.

بطلة الدوري انطلقت منذ عقود طويلة وستستمر إلى الأبد وغيرها من البطولات والفرق المشاركة تأسست منذ عقود طويلة وستستمر إلى الأبد سواء بنفس الأسماء أو بأسماء جديدة ولن تتوقف البطولات ولن يتوقف المشاركون عن المشاركة واللعب في جميع الملاعب .. فالشجاعية لعب وسيلعب على ملعب رفح وعلى ملاعب أخرى، وشباب وخدمات رفح والقادسية والاستقلال وشباب وخدمات واتحاد خانيونس والعطاء وخدمات وأهلي النصيرات والصلاح وخدمات والمغازي والبريج والزيتون والتفاح وغزة الرياضي والشاطئ والصداقة والأهلي والهلال والجلاء وخدمات جباليا وبيت لاهيا وبيت حانون، وغيرها من الفرق لعبت وستلعب على جميع الملاعب يَستقبلون ويُستقبلون بالترحاب لا بالسباب، يلعبون من أجل فلسطين ومن أجل منتخباتها الوطنية التي تجمع لاعبيها في مكان واحد وتحت ظل علم واحد .. فلا للدخلاء والجهلة الذين يريدون تشويه المشهد ونعم وألف نعم لمن يضع يده في يد شقيقه وجاره وصديقه من أجل بناء رياضة وطنية.

دعونا جميعاً نتكاثف لوأد الفتنة في مهدها، ونسعى جميعاً للنهوض برياضتنا الفلسطينية، بعيداً عن شغب المشاغبين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني