فيس كورة > أخبار

الهلال يهزم شباب جباليا ويضمن البقاء للموسم الثالث على التوالي

  •  حجم الخط  

دوري الدرجة الممتازة

حسم البقاء

الهلال يهزم شباب جباليا ويضمن البقاء للموسم الثالث على التوالي

شباب جباليا (1/2) الهلال

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 3/4/2016 - ضمن الهلال بشكل رسمي بقاءه في الدوري الممتاز لكرة القدم، بعد فوزه المثير أمس على شباب جباليا بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب بيت لاهيا، في ختام منافسات الجولة الـ21 للبطولة.

ورفع الهلال رصيده إلى (26) نقطة في المركز السابع، وضمن البقاء بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة في الدوري، في حين تجمد رصيد شباب جباليا عند (25) نقطة في المركز الثامن.

التحليل المختصر

بدأت المباراة بشكل قوي من جانب شباب جباليا الذي ضغط بغية خطف هدف مبكر، وكان له ما أراد بعدما هز يوسف داوود شباك حارس الهلال إياد أبو دياب بهدف جاء من ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة.

حاول الهلال معادلة النتيجة بعد ذلك ولاحت أمامه أكثر من فرصة، لكنه عجز عن استثمارها على الوجه الأمثل، وهو ما انطبق على "الثوار" الذين حاولوا تعزيز التقدم، لكن ظلت النتيجة على حالها، لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف لشباب جباليا.

دخل الهلال الشوط الثاني بشكل مغاير تماماً، وبدا واضحاً حرصه على قلب الطاولة، لكن شباك شباب جباليا ظلت عصية عليه حتى الربع ساعة الأخيرة، التي شهدت تحول مجرى المباراة تماماً.

قبل ذلك سنحت عدة فرص أمام الفريقين، لكن رعونة المهاجمين حالت دون ترجمتها إلى أهداف، حتى حانت الدقيقة (75) والتي شهدت تسجيل الهلال هدف التعادل عبر اللاعب إبراهيم سلامة.

وقبل خمس دقائق من صافرة النهاية خطف أشرف مرزوق هدف الفوز الغالي للهلال، وسط فرحة عارمة لجماهيره، بينما ساهم تألق حارسه إياد أبو دياب في اللحظات الأخيرة في الحفاظ على التقدم والخروج بالفوز الغالي.

تشكيلة شباب جباليا: أحمد عفانة، أحمد أبو طبنجة، أسامة نوفل، عبد الله إرميلات، محمود أبو النصر (وهيب عودة "46")، أحمد حلاوة (محمد إشتيوي "83")، محمد العمور، لباد الأخرس، أدهم أبو خطاب، يوسف داوود، يوسف سالم (مصطفى شاهين "80").

تشكيلة الهلال: إياد أبو دياب، محمد حسان، أشرف مرزوق، باسم الكحلوت، إبراهيم الترامسي، إحسان أبو دان (محمد مقداد "84")، إبراهيم سلامة، شادي مصبح، حازم الوزير، أحمد عجور، محمد عبيد.

الحكام: عماد مرجان، عدنان حنيدق، أمجد لقان، خالد أبو الخير

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني