فيس كورة > أخبار

كيف يتم حسم الصعود من الدرجة الأولى إلى الدرجة الممتازة ؟

  •  حجم الخط  

خارطة طريق الصعود والهبوط في الدرجة الأولى

كتب/خالد أبو زاهر 4/4/2016

بعد انتهاء منافسات الجولة "21" لبطولة دوري الدرجة الأولى، انحصرت بطاقتا الصعود إلى الدرجة الممتازة بين ثلاثة فرق بنسبة 99% فيما ينضم إليها فريق رابع بنسبة ضئيلة جداً ولكنها ممكنة ومتاحة في عالم المنافسة الرياضية.

الفرق الثلاثة التي انحصرت بطاقتي الصعود بينها هي الأهلي والتفاح والجلاء بنسب متفاوتة بينها حيث تبدو نسبة الأهلي الأعلى والأوفر حظاً، فيما تقل عنها نسبة التفاح ومن ثم الجلاء، فيما يدخل فريق رابع وهو القادسية بنسبة تكاد تكون ضئيلة.

حظوظ الفرق الأربعة

* الأهلي: بحاجة للتعادل من أجل حسم إحدى بطاقتي الصعود إلى الدرجة الممتازة، وبحاجة للفوز من أجل احتلال المركز الأول، وقد يجد نفسه ليس بحاجة لأي نقطة من أجل الصعود.

* التفاح: بحاجة للفوز من أجل ضمان إحدى البطاقتين، والتعادل في حال عدم فوز الجلاء، وربما يجد نفسه ليس بحاجة لأي نقطة من أجل الصعود شريطة خسارة الجلاء والقادسية.

* الجلاء: بحاجة للفوز فقط من أجل الحصول على البطاقة الثانية شريطة عدم فوز التفاح.

* القادسية: بحاجة للفوز للمنافسة على البطاقة الثانية فقط شريطة خسارة التفاح والجلاء.

الاحتمالات

أولاُ: في حال فوز الأهلي في مباراته الأخيرة على خدمات البريج يرتفع رصيده إلى (46) نقطة وبالتالي يضمن المركز الأول تاركاً الصراع على البطاقة الثانية بين فريقي التفاح والجلاء وربما ينضم إليهما القادسية.

ثانياً: في حال تعادل الأهلي مع خدمات البريج يرتفع رصيده إلى (44) نقطة وهو الرصيد الذي قد يُكرره فريق التفاح في حال فوزه على الاستقلال، وبالتالي حصول الفريقين على بطاقتي الصعود للدرجة الممتازة، ويبقى فارق الأهداف هو الفيصل بينهما لتحديد من هو الأول ومن هو الثاني، حيث أن فوز التفاح بفارق هدفين يضمن له المركز الأول.

ثالثاً: في حال خسارة الأهلي أمام خدمات البريج سيتجمد رصيده عند (43) نقطة وهو الرصيد الذي يضمن له حجز إحدى بطاقتي الصعود في حال فوز واحد من فريقي التفاح على الاستقلال والجلاء على العطاء، لأن فوزهما يعني أن التفاح سيرتفع رصيده إلى (44) نقطة ويحتل المركز الأول، فيما سيتساوى الأهلي مع الجلاء في عدد النقاط، ويبقى فارق الأهداف هو الفيصل بينهما، حيث أن الفارق الآن يضب في صالح الأهلي بفارق (11) هدفاً، وهو ما يعني أن حصول الجلاء على بطاقة الصعود الثانية يعني فوزه على العطاء بفارق طردي مع خسارة الأهلي المفترضة أمام خدمات البريج، بمعنى أنه في حال خسارة الأهلي بفارق هدف فإنه يتوجب على الجلاء الفوز على العطاء بفارق (10) أهداف لأنه بذلك يكون الأكثر تسجيلاً، وهكذا وصولاً إلى خسارة الأهلي أمام البريج بفارق (5) أهداف يتطلب من الجلاء الفوز على العطاء بفارق (5) أهداف

رابعاً: في حال فوز الأهلي على خدمات البريج وحصوله على المركز الأول، فإن المركز الثاني يخضع لعدة احتمالات على النحو الآتي :

1- في حال خسارة التفاح أمام الاستقلال وتعادل الجلاء مع العطاء سيتساوى رصيد الفريقين (41) نقطة، وبالتالي يصب فارق الأهداف في صالح التفاح.

2- في حال خسارة التفاح أمام الاستقلال وتعادل الجلاء مع العطاء وفوز القادسية على بيت لاهيا، ستتساوى الفرق الثلاثة (41) نقطة، وبالتالي اللجوء إلى دورة مُجمعة لتحديد هوية الفريق الثاني الصاعد للدرجة الممتازة.

3- في حال خسارة التفاح أمام الاستقلال وخسارة الجلاء أمام العطاء وفوز القادسية على بيت لاهيا، سيتساوى رصيد التفاح والقادسية (41) نقطة، وسيكون فارق الأهداف الفيصل في تحديد هوية الصاعد الثاني، حيث أنه قبل هذا الاحتمال فإنه يصب في صالح التفاح بفارق (7) أهداف، ما يعني أن خسارة التفاح بهدف يعني ضرورة فوز القادسية بفارق (6) وبالتالي سيصعد مع الأهلي، وهكذا وصولاً إلى الفوز بفارق الأهداف حسب خسارة التفاح.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني