فيس كورة > أخبار

خدمات رفح يرتدي ثياب العيد

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الحادية والعشرين لدوري الدرجة الممتازة

صراع وحسابات الهبوط تتعقد بين أربعة أندية

خدمات رفح يرتدي ثياب العيد

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 7/4/2016 - ارتدى مجدداً فريق خدمات رفح ثياب المجد الرابع بعد أن توّج رسمياً بلقب الدوري الممتاز بعد تعادله مع الصداقة بهدف لكل منهما ليعود لمدينة رفح مكللاً بفرحة عارمة تاركاً صراعاً آخر للوصافة بين الصداقة وشباب رفح.

التتويج باللقب الرابع في تاريخ الخدمات أعاد للفريق أمجاده بعد أن تأجلت فرحته قسراً الأسبوع الماضي بخسارته من غزة الرياضي لكنه لم يترك منافسه الصداقة التقدم أكثر ومزاحمته على اللقب قبل جولة واحدة على نهاية البطولة.

صراع الوصافة لم ينتهِ بعد ولم يحسمه الصداقة رغم فارق الثلاث نقاط بينه وبين شباب رفح إلا أن الأخير يمتلك فرصة إزاحة الصداقة عن مركز الوصافة بشرط تحقيق الفوز على خدمات رفح في المباراة الأخيرة وانتظار تعثر الصداقة بالخسارة أمام اتحاد خانيونس والنظر لفارق الأهداف الثلاثة بين الفريقين.

مع نهاية البطولة بتتويج البطل رسمياً لكن الصراع في الدوري الممتاز لم يسدل عليه الستار وتعقدت حسابات البطاقة الثانية للهبوط أكثر بين أربعة أندية هي شباب جباليا وخدمات خانيونس والشاطئ واتحاد خانيونس.

أبرز ظواهر الجولة

تبدو أن الظاهرة الأبرز في هذه الجولة هي حسم المنافسة على اللقب لصالح فريق خدمات رفح الذي منح نفسه لقباً رابعاً دون الوصول للجولة الأخيرة من البطولة التي ستكون احتفالية حينما يلتقي جاره الشباب في ديربي رفح في ختام الموسم.

فريق الصداقة خسر المنافسة على اللقب ولكنه يمتلك الأمل الكبير بالوجود في مركز الوصافة شريطة أن لا يخسر مواجهته القادمة أمام اتحاد خانيونس في الجولة الأخيرة وانتظار نتيجة منافسه شباب رفح مع جاره الخدمات.

وجود الصداقة في مركز الوصافة يعتبر إنجازاً بحد ذاته لفريق متواجد في الدرجة الممتازة من أربع مواسم فقط ويتطور تدريجياً في طبيعة المنافسة، وصولاً للمراكز المتقدمة وبات قريباً من تحقيق لقب الدوري في المواسم القادمة إذا ما استمر على هذا النهج لمقارعة كبار الممتازة.

فوز شباب خانيونس على المغازي بخماسية نظيفة لم تعطي أي دافع للفريقين خاصة أن شباب خانيونس خارج كل الصراعات والحسابات، والمغازي قد تم هبوطه رسمياً منذ الجولة الماضية.

شراسة الصراع

مع نهاية الجولة الواحدة والعشرين والاقتراب من نهاية البطولة يشتد الصراع أكثر على الهبوط للدرجة الأولى بين أربعة أندية بعد خروج فريق الهلال من حسابات الهبوط.

فريقي الشاطئ واتحاد خانيونس حافظا على أملهما بالبقاء قبل خطوة على النهاية بعد أن حققا الفوز على خدمات خانيونس وغزة الرياضي وبات الفريقين بحاجة للفوز في مباراتهم الأخيرة للبقاء دون النظر لنتائج الآخرين.

مواجهة الشاطئ وشباب جباليا في الجولة الأخيرة تبدو صعبة على الفريقين خاصة أن نتيجتها ستحدد الهابط بنسبة كبيرة بالنظر لنتيجة المباراة التي لا تقل صعوبة التي ستجمع بين اتحاد خانيونس والصداقة على ملعب المدينة الرياضية.

فريقي شباب جباليا وخدمات خانيونس لم يتمكنا من تأمين نفسيهما في البطولة وعدم الذهاب لحسابات ترهق كاهل الناديين بعد أن خسرا من الهلال والشاطئ على التوالي وبات خدمات خانيونس بحاجة للفوز على جاره الشباب في الجولة الأخيرة، بينما يحتاج شباب جباليا لنتيجة التعادل أو الفوز على الشاطئ لضمان البقاء.

حسابات الهبوط

ازدادت حسابات الهبوط تعقيداً بعد فوز الشاطئ واتحاد خانيونس وخسارة شباب جباليا وخدمات خانيونس والحسم النهائي سيكون يوم الأحد المقبل في أربع مباريات ستقام في نفس التوقيت.

فريق الشاطئ يحتاج للفوز على شباب جباليا لضمان بقائه في الدرجة الممتازة ولن تكفيه نقطة التعادل مع شباب جباليا إلا إذا تعادل اتحاد خانيونس أو خسر من الصداقة.

شباب جباليا يحتاج إلى الفوز على الشاطئ أو نقطة التعادل على أقل تقدير دون النظر لنتيجة اتحاد خانيونس لضمان بقائه في الدرجة الممتازة بشكل رسمي.

أما اتحاد خانيونس فسيكون أمام حسابات تحقيق الفوز فقط على الصداقة، وأي نتيجة غير الفوز لن تكون في صالحه وسيهبط رسمياً دون النظر لنتيجة مباراة الشاطئ وشباب جباليا.

(17) هدفاً

لوحظ خلال هذه الجولة انخفاض نسبي في تسجيل الأهداف مقارنة بالجولة الماضية حيث سُجل خلال هذه الجولة (17) هدفاً خلال ست مباريات انتهت أربع منها بفوز أحد الفريقين بينما انتهت مباراتين بالتعادل.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي إلى (321) هدف، حيث سجل (169) هدف خلال مرحلة الذهاب من البطولة.

(22) بطاقة صفراء

لوحظ خلال هذه الجولة ارتفاع نسبي في استخدم الحكام للبطاقات الصفراء (22) مرة خلال ست مباريات.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء إلى (416) بطاقة، حيث أشهر الحكام (234) بطاقة خلال مرحلة الذهاب من الدوري.

بطاقتان حمراوتان

استخدم حكام كرة القدم سلاح البطاقات الحمراء مرتين في هذه الجولة في وجه لاعبين حسام وادي من الشجاعية ومحمد أبو موسى من شباب خانيونس.

والترفع العدد الإجمالي للبطاقات الحمراء إلى (53) بطاقة حيث تم إشهار (35) بطاقة حمراء في مرحلة الذهاب من البطولة.

العبيد الأقرب للتتويج بلقب الهداف

رغم الصراع الكبير على قائمة هدافي الدرجة الممتازة إلا أن سليمان العبيد مهاجم غزة الرياضي هو الأقرب للتتويج بلقب هداف الدوري هذا الموسم.

حيث حافظ العبيد على رصيده (16) هدفاً بينما رفع سعيد السباخي من خدمات رفح رصيده إلى (12) هدفاً ويليه علاء عطية برصيد (11) هدف. بينما دخل عيد العكاوي على قائمة الهدافين برصيد (10) أهداف، بعد أن سجل هاتريك في مرمى المغازي.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني