فيس كورة > أخبار

احتفلوا ولكن لا تحرموا الاعلاميين الفرحة

  •  حجم الخط  

احتفلوا ولكن لا تحرموا الاعلاميين الفرحة

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 8/4/2016 - هنيئاً لاتحاد الكرة الفلسطيني قرب انتهاء الموسم الكروي والذي توج بلقب درجته الممتازة فريق خدمات رفح، النادي الذي عرف منصات التتويج مرات عدة، ويعد من أقوى أقطاب الكرة الغزية.

وقد نجح الاتحاد بتنفيذ أكثر من بطولة في نفس الوقت، ما بين بطولات البالغين والناشئين، بعد أن باشرت طواقم ولجان الاتحاد عملها، وشاركهم النجاح الأندية والفرق المتأهلة للدرجات المختلفة، ومبروك عليهم جميعاً.

وتوج هذا الموسم بتغطية اعلامية كبيرة، حيث شاهدنا لأول مرة البث المباشر لأغلب اللقاءات الحساسة والقوية من خلال موقع (ملاعب TV ) من خلال مجهود ثلاثة من الاعلاميين الرياضيين الزملاء (علاء سلامة، مصطفى جبر، وعاهد فروانة)، بالإضافة للبث المباشر لحظة بلحظة مع الزميل معين حسونة من كافة الملاعب التي تشهد المباريات عبر طاقم من المراسلين لإذاعة أمواج الرياضية.

بينما تمكن العديد من المواقع الالكترونية من سرد المئات من قصص النجاح والفرح، قصص الخسارة والمغادرة لدرجات أقل، كما أتيحت الفرصة للمتابعين من التجول داخل الملعب بمختلف مرافقه من خلال مقابلات مع اللاعبين والمدربين، قصص كان أبطالها الجماهير الذين حظوا بتغطية اعلامية كما لم يحدث سابقاً، بغض النظر عن الانفلات الجماهيري الذي رافق بعض المدرجات.

وشهد هذا الموسم تدشين صحيفة ورقية رياضية أسبوعية (أمواج الرياضية) والتي كانت اضافة نوعية للإعلام الرياضي.

كل هذه التغطية تطلبت جهداً إعلامياً كبيراً من الزملاء الذين تنقلوا (شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً) لمواكبة كل اللقاءات ووضعها أمام المشاهد الذي لم يجد له مكاناً على المدرجات، فتابع الحدث وكأنه شاهد عليه.

فما كان من لجنة المسابقات في الاتحاد إلا حرمان أغلب هذه الطواقم من الفرحة بنهاية الموسم الكروي، من خلال جدولة اللقاءات التي جعلت من يوم الأحد يوم كروي سيتميز بالفرحة لتتويج بطلي الدرجة الأولى والدرجة الممتازة، حيث سيشهد ملعب رفح البلدي تتويج خدمات رفح في لقاءه مع جاره شباب رفح وتسليم الدرع لأول مرة في الملعب، وهذا ما يتمنى أن يكون شاهداً عليه أغلب الجماهير وأكثر الاعلاميين، بينما في المقابل ستشهد ثلاثة ملاعب أخرى مصير صاحب بطاقة الهبوط الثانية للدرجة الأولى حيث لقاءات (الشاطئ وشباب جباليا) و(خدمات وشباب خانيونس) و(الصداقة واتحاد خانيونس)، وفي حال فوز الأهلي الفلسطيني أمام خدمات البريج سيتوج بطلاً للدرجة الأولى ويعود من جديد لمصاف الدرجة الممتازة.

يوم حافل، وكإعلاميين نتمنى أن نحتفل مع خدمات رفح صاحب المجد الرابع، ونرغب بتسليط الضوء على بطل الدرجة الأولى، وكذلك فرحة من سيبقى في الدرجة الممتازة، وهذا ما لن يحدث بسبب جدولة اللقاءات.

فهل يستجيب اتحاد الكرة لرغبتنا بالمشاركة في الفرحة كتتويج لعملنا طوال الموسم، هذا ما ننتظره من ادارة الاتحاد في غزة ولجنة المسابقات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني