فيس كورة > أخبار

الظاهرية يفوز وأهلي الخليل يخسر في مجموعات كأس الاتحاد الآسيوية

  •  حجم الخط  

ضمن دوري مجموعات كأس الاتحاد الآسيوي

الظاهرية يحقق أول انتصاراته وأهلي الخليل يفرط بفوز ثمين

غزة/وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 13/4/2016 - حقق فريق شباب الظاهرية فوزه الأول في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي والذي جاء على حساب العروبة العُماني بهدفين دون رد, فيما فرط أهلي الخليل بفوز كان في متناول يده بعدما أجبره مضيفه فنجاء العُماني على التعادل بثلاثة أهداف لكل منهم, في منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

شباب الظاهرية (2-0) العروبة العُماني

وتمكن الظاهرية من تحقيق أول فوز لهم في دور المجموعات من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي على حساب العروبة العُماني بهدفين دون رد في لقاء جمع الفريقين على ستاد دورا, ليرفع الظاهرية رصيد نقاطه إلى (4) نقاط وضعته في المركز الثاني خلف القوة الجوية متصدر المجموعة الثالثة متفوقاً بفارق الأهداف عن العروبة الذي توقف رصيده عند (4) نقاط.

الغزلان لم يمنحوا الضيوف فرصة لجس نبض المنافس وتمكن عبد مرجان من افتتاح التسجيل بعدما سدد كرة مباغتة خدعت حارس العروبة وسكنت الشباك (4), الهدف المبكر أربك حسابات العروبة وجعله أكثر تسرعاً في البحث عن تعديل النتيجة في الوقت الذي حاول فيه الظاهرية فرض أفضليته في وسط الميدان والاعتماد على الهجمات المرتدة, وكان محمد فودة قريباً من هدف ثاني بعدما اخترق منطقة جزاء العروبة وسدد كرة قوية أبعدها الحارس بصعوبة (31), ليرد الفريق العُماني بتسديدة صاروخية من معتصم الشبلي تألق حارس الظاهرية وليد قيسية في تحويلها لركنية (33), وعاد حارس العروبة للظهور من جديد وحرم محمد درويش من تسجيل هدف ثاني بعدما سدد كرة قوية حولها الحارس لركنية (43), لينتهي الشوط الأول بتقدم الظاهرية بهدف دون رد للعروبة.

وبدأ العروبة الشوط الثاني بشكل أفضل عن السابق وحاول مباغتة الغزلان بهدف التعادل إلا ان دفاع وحارس الظهور كانوا سداً منيعاً أمام تلك الهجمات ورد الظاهرية بهجمات مرتدة شكلت خطورة على المرمى العُماني قبل أن يرسل الظهير مصعب البطاط كرة عرضية استقبلها محمد فود وسدد كرة هوائية سكنت شباك حارس العروبة (66), وبدا واضحاً تأثر العروبة بتلقي شباكه للهدف الثاني وأصبح أقل خطورة في محاولاته وسعى الظاهرية لاستغلال تراجع الضيوف إلا أن الدقائق المتبقية لم تأتي بجديد على النتيجة لينتهي اللقاء بفوز ثمين للظاهرية بهدفين دون رد للعروبة.

فنجاء العُماني () أهلي الخليل

على الجانب الأخر فرط أهلي الخليل بالعودة من عُمان بفوز ثمين بعدما حسم التعادل الإيجابي نتيجة لقاء الفريق أمام مضيفه فنجاء العُماني في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء, وحافظ الأهلي على موقعه في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة بعدما ورفع رصيده إلى (4) نقاط, فيما حصد فنجاء أول نقطة له في المجموعة وبقي في المركز الرابع والأخير.

وتمكن أحمد ماهر من التقدم بهدف أول مبكر من كرة رأسية وضعها في الشباك ببراعة (4) الأمر الذي دفع أصحاب الأرض إلى البحث عن تعديل النتيجة والضغط على مرمى الحارس عزمي الشويكي وجاء رد الأهلي بهجمات مماثلة كادت احداها أن تعلن عن تسجيل الهدف الثاني بعدما انفرد محمود وادي بحارس فنجاء ووضع الكرة من فوقه إلا أنها مرت بجانب المرمى بقليل (13), ليعود فنجاء للضغط ويتمكن من تعديل النتيجة عن طريق عبد الرحمن الغساني الذي استغل الخروج الخاطئ للحارس الشويكي ووضع الكرة في الشباك (16), واستمر ضغط أصحاب الأرض في ظل تأثر الأهلي بغياب المدافع عبد الله جابر ليعود الغساني من جديد ويتقدم لفنجاء بهدف ثاني وسط تراجع في أداء الأهلي الهجومي (33), وعاد ماهر لتكرار محاولاته الهجومية رغبة بالعودة إلى نقطة البداية وسدد على مرتين لكن حارس فنجاء كان بالمرصاد, لينتهي الشوط الأول بتقدم فنجاء بهدفين مقابل هدف للأهلي.

انتفض الأهلي مطلع الشوط الثاني وتمكن من تعديل النتيجة عن طريق النجم محمود وادي الذي ارتقى لكرة مرسلة من ركلة ثابتة ووضعها برأسه في الشباك (46), واصل الأهلي أفضليته بعد الهدف وعمل على تعزيز هجماته عبر وادي وماهر الذي شكلت تحركاتهم ازعاج كبير للدفاع العُماني قبل أن يقتنص ماهر الهدف الثاني له والثالث لفريقه مستغلاً خطأ من دفاع فنجاء ويتعامل مع الكرة بمهاره قبل أن يودعها الشباك (62), واندفع أصحاب الأرض بكل ثقل وضغطوا على مرمى الشويكي وتراجع الأهلي للخلف على الرغم من وجود المساحات في دفاعات فنجاء الذي عدل النتيجة عن طريق عماد الحوسني الذي استغل هفوة في دفاع الأهلي ووضع الكرة في الشباك معدلاً النتيجة (86), لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني