فيس كورة > أخبار

دوري الأبطال : "يُونغ" يُنقذ "مانشستر" من "بازل"

  •  حجم الخط  

دوري أبطال أوروبا:

"يُونغ" يُنقذ "مانشستر" من "بازل"

 

أنقذ يونغ مانشستر يونايتد من الخسارة على أرضه أمام بازل المتواضع عندما أدرك له التعادل (3/3) في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جمعتهما في إطار منافسات الجولة الثانية لحساب المجموعة الثاني لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على ملعب "اولدترافورد"،

 

وكان مانشستر في طريقه الى تحقيق فوز سهل عندما تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الثاني لكن بازل رد له الصاع صاعين وسجل ثلاثة اهداف في مدى 28 دقيقة قبل ان يدرك اصحاب الارض التعادل في وقت متاخر.

 

وعلى الرغم من غياب المهاجمين الاساسيين واين روني والمكسيكي خافيير هرنانديز بداعي الاصابة، فان مدرب مانشستر يونايتد لم يستعن بخدمات المخضرمين ديميتار برباتوف ومايكل اوين مفضلا الزج بالمهاجم الشاب داني ويلبيك وحيدا في خط المقدمة.

 

بدأ بازل المباراة من دون عقدة نقص وشكل ثنائي المقدمة المخضرم الكسندر فراي وماركو ستيلر خطورة على مرمى مانشستر بفضل تحركاتهما السريعة التي اربكت ثنائي قلب الدفاع ريو فرديناند وفيل جونز لكنهما تميزا بالرعونة في انهاء الهجمات.

 

في المقابل، سجل مانشستر يونايتد من اول فرصة حقيقية له عندما مرر البرازيلي فابيو دا سيلفا كرة داخل المنطقة باتجاه الويلزي راين غيغز الذي اعادها باتجاه ويلبيك فاستدار الاخير على نفسه وسدد كرة زاحفة ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (16).

 

ولم تمض دقيقة واحدة حتى اضاف مانشستر الهدف الثاني عندما وصلت الكرة الى غيغز على الجهة اليسرى فمررها باتجاه ويلبيك المتربص فتابعها داخل الشباك بسهولة.

 

وتابع مانشستر يونايتد افضليته في الشوط الثاني واضاف هدفا ثالثا لم يحتسبه الحكم بداعي تسلل صاحبه يونغ (48).

 

ونجح بازل في تقليص الفارق اثر ركلة ركنية وصلت فيها الكرة الى فابيان فراي الذي اطلقها اصطدمت بالقائم ودخلت الشباك (58).

 

وكما فعل مانشستر في الشوط الاول عندما سجل هدفين في دقيقتين كرر بازل نفس السيناريو عندما ادرك التعادل بواسطة الكسندر فراي بكرة رأسية (60).

 

وكانت الصدمة عندما تقدم بازل بهدف ثالث عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء انبرى لها الكسندر فراي خادعا الحارس الاسباني دافيد دي خيا (78).

 

ورمى مانشستر بكل ثقله قبل ان يتمكن يونغ من تسجيل هدف التعادل بكرة رأسية اثر تمريرة من البرتغالي لويس ناني (89).

 

وتصدر بازل المجموعة باربع نقاط بعد ان تغلب في الجولة الاولى على اوتيلول 2-1، وبفارق الاهداف امام بنفيكا البرتغالي الذي تغلب اليوم خارج قواعده على اوليتول بهدف سجله البرازيلي بورنو جوليو سيزار (39).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني