فيس كورة > أخبار

برشلونة يكتسح ديبورتيفو بثمانية وأتلتيكو والريال يواصلان مطاردته

  •  حجم الخط  

برشلونة يكتسح ديبورتيفو بثمانية وأتلتيكو والريال يواصلان مطاردته

مدريد/وكالات – 20/4/2016 - سجل المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز أربعة أهداف (سوبر هاتريك) وصنع ثلاثة أهداف أخرى، ليقود برشلونة لمصالحة جماهيره بفوزه (8/صفر) على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا في المرحلة الرابعة والثلاثين لبطولة الدوري الأسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء.

وواصل أتلتيكو مدريد وريال مدريد ملاحقتهما للفريق الكتالوني بعدما انتزع الأول انتصاره الرابع على التوالي في البطولة بفوزه الصعب (1/صفر) على مضيفه أتلتيك بلباو، فيما تغلب الثاني على ضيفه فياريال (3/صفر)، محققا فوزه الثامن على التوالي.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز بلنسية على ضيفه إيبار (4/صفر)، وسبورتنج خيخون على ضيفه أشبيلية (2/1)، وتعادل ملقة مع ضيفه رايو فاليكانو بهدف لمثله.

وحافظ برشلونة بهذا الفوز الكبير على صدارته للمسابقة بعدما رفع رصيده إلى 79 نقطة متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على أتلتيكو، صاحب المركز الثاني والمتساوي معه في نفس الرصيد، وبفارق نقطة واحدة أمام غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي يحتل المركز الثالث.

واستعاد برشلونة بتلك النتيجة بعضا من اتزانه المفقود عقب خسارته في المراحل الثلاث الأخيرة للبطولة فضلا عن خروجه الموجع من دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

في المقابل، تجمد رصيد ديبورتيفو عند 38 نقطة في المركز الرابع عشر، علما بأن هذه هي الخسارة الثانية التي يتلقاها الفريق خلال مبارياته الثلاث الأخيرة في المسابقة.

وانتهى الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدفين حملا توقيع سواريز في الدقيقتين 11 و24، قبل أن يضيف الكرواتي إيفان راكيتيتش الهدف الثالث في الدقيقة 47 من صناعة سواريز أيضا.

وعاد المهاجم الأوروغواياني لهز الشباك مرة أخرى مسجلا الهدفين الرابع والخامس في الدقيقتين 53 و64، فيما سجل النجم ليونيل ميسي الهدف السادس في الدقيقة 73 من متابعة لتمريرة من سواريز.

وسجل مارك بارترا الهدف السابع لبرشلونة في الدقيقة 79، قبل أن يواصل سواريز تألقه مجددا ويصنع هدفا ثامنا للفريق الكتالوني أحرزه النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وشدد سواريز بأهدافه الأربعة اليوم الخناق على الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما رفع رصيده التهديفي إلى 30 هدفا في المركز الثاني بترتيب الهدافين، بفارق هدف واحد خلف رونالدو المتصدر.

وعلى ملعب سان ماميس، قاد النجم المخضرم فيرناندو توريس فريقه أتلتيكو مدريد للفوز 1 / صفر على أتلتيك بلباو.

وسجل توريس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 38، ليمنح فريق العاصمة الأسبانية ثلاث نقاط ثمينة ليعزز موقعه في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد بلباو عند 54 نقطة في المركز الخامس.

من جانبه، واصل ريال مدريد انتصاراته في البطولة بعدما حقق فوزا سهلا 3 / صفر على ضيفه فياريال.

وافتتح النجم الفرنسي كريم بنزيمه التسجيل للفريق الملكي بعدما أحرز الهدف الأول في الدقيقة 41، من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق رونالدو أبعدها سيرخيو أسينخو حارس مرمى فياريال بقبضة يده بطريقة خاطئة لتتهيأ الكرة أمام بنزيمه الذي لم يجد صعوبة في تسديد الكرة برأسه داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني، أضاف لوكاس فاسكيز الهدف الثاني في الدقيقة 69، بعدما انطلق بالكرة من الناحية اليمنى وتبادلها مع بنزيمه حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، قبل أن يسدد بقدمه اليمنى على يسار اسينخو الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

وعزز الكرواتي لوكا مودريتش تقدم الفريق الأبيض بعدما أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 76 من تسديدة رائعة من داخل المنطقة عقب متابعته لتمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق دانييلو.

ورفع الريال رصيده إلى 78 نقطة في المركز الثالث، وتوقف رصيد فياريال عند 60 نقطة في المركز الرابع.

وحقق بلنسية فوزه الثاني على التوالي إثر فوزه 4 / صفر على ضيفه إيبار.

وسجل فرانشيسكو ألكاسير الهدف الأول للفريق الأندلسي في الدقيقة العاشرة عقب متابعته لركلة الجزاء التي أهدرها، قبل أن يواصل تألقه ويسجل الهدفين الثاني والثالث لبلنسية في الدقيقتين 28 و41 ليصبح (هاتريك) اللقاء.

وفي الشوط الثاني، أضاف جواو كانسيلو الهدف الرابع لبلنسية في الدقيقة .56

وارتفع رصيد بلنسية، المنتشي بفوزه 2 / 1 على مضيفه برشلونة في المرحلة الماضية، إلى 43 نقطة في المركز الثامن، وتوقف رصيد إيبار عند 41 نقطة في المركز الحادي عشر.

واحتفظ سبورتنج خيخون بآماله في تفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية، بعدما اقتنص فوزا ثمينا 2 / 1 من ضيفه أشبيلية.

وأحرز فيسنتي إيبورا هدفا مبكرا لأشبيلية في الدقيقة الثامنة، قبل أن يتعادل خيخون بهدف جاء عبر النيران الصديقة عن طريق جريجورز كريشوياك لاعب أشبيلية الذي سجل بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .22

وبينما تهيأ الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل، سجل إيسما لوبيز هدف الفوز القاتل لخيخون في الدقيقة الأخيرة.

وارتفع رصيد خيخون إلى 32 نقطة ليودع مناطق الهبوط مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة محتلا المركز السابع عشر (الرابع من القاع) فيما تجمد رصيد أشبيلية عند 49 نقطة في المركز السابع.

وخيم التعادل الإيجابي 1/1 على لقاء ملقة مع ضيفه رايو فاليكانو، ليكتفي كل فريق بالحصول على نقطة واحدة.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، قبل أن يتقدم فاليكانو بهدف في الدقيقة 62 عبر لاعبه خوسيه راؤول بينا، فيما أدرك فيديريكو ريكا هدف التعادل لملقة في الدقيقة الأخيرة.

ورفع فاليكانو رصيده إلى 35 نقطة في المركز السادس عشر، فيما ارتفع رصيد ملقة إلى 42 نقطة في المركز التاسع.

وبدأت مباراة ديبورتيفو وبرشلونة بهجوم من جانب الفريق الكتالوني وأهدر سواريز الفرصة الأولى في اللقاء في الدقيقة السابعة بعدما تلقى تمريرة عرضية من أندرياس إنييستا داخل منطقة الجزاء، ولكنه سدد كرة غير متقنة مرت بجوار القائم الأيمن.

وأهدر الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي فرصة افتتاح التسجيل للفريق الكتالوني بعدما تهيأت أمامه الكرة داخل المنطقة ليسددها بقوة ولكن أبعدها مانويل مونييز حارس مرمى ديبورتيفو إلى ركلة ركنية أسفرت عن تسجيل سواريز الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة .11

ونفذ الكرواتي إيفان راكيتيتش الركلة الركنية من الناحية اليسرى مرت من الجميع بغرابة شديدة لتصل إلى سواريز الذي سددها مباشرة بقدمه اليسرى داخل الشباك على يمين مونييز.

هدأ أداء برشلونة نسبيا عقب هدف التقدم، ليمنح الفرصة لديبورتيفو للعودة إلى المباراة، وأضاع سيلسو بورجيس فرصة إدراك التعادل في الدقيقة 19، عقب تلقيه تمريرة أمامية داخل المنطقة ليسددها مباشرة ولكن الكرة ذهبت ضعيفة في يد كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أهدر أصحاب الأرض فرصة أكثر سهولة بعدما سدد روبن كاني تسديدة من خارج المنطقة أبعدها خوردي ألبا بطريقة خاطئة لتتهيأ إلى بورجيس الذي سددها برعونة أبعدها برافو لتصل إلى أوريول ارييرا الذي أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

وجاءت الدقيقة 24 لتشهد الهدف الثاني لبرشلونة عن طريق سواريز، بعدما مرر انييستا الكرة إلى ميسي الذي مررها من على حدود المنطقة مباشرة إلى سواريز لينفرد على إثرها بالمرمى ويسدد الكرة بسهولة داخل الشباك على يمين مونييز.

عادت المباراة للهدوء مرة أخرى خلال الفترة المتبقية من الشوط الأول لينتهي بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين.

ومع انطلاق الشوط الثاني ،حافظ برشلونة على نشاطه الهجومي ليسجل راكيتيتش الهدف الثالث في الدقيقة .47

وتابع راكيتيتش تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق سواريز، ليسدد الكرة مباشرة من داخل منطقة الجزاء، دون مضايقة من أحد، داخل الشباك.

واستغل برشلونة حالة الارتباك التي انتابت أداء ديبورتيفو ليسجل سواريز الهدف الرابع في الدقيقة 53، بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من ميسي، انفرد على إثرها بالمرمى ليسدد مباشرة داخل الشباك.

وكاد لوكاس مارتينيز أن يقلص الفارق في الدقيقة 62 بعدما سدد من داخل المنطقة قذيفة مدوية ولكن أبعدها برافو ببراعة.

ورد برشلونة بهجمة سريعة سجل من خلالها سواريز الهدف الخامس في الدقيقة 64 حيث تلقى نيمار تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه فضل تمرير الكرة إلى سواريز، بدلا من تسديدها، ليضع المهاجم الأوروجواياني الكرة بسهولة داخل المرمى.

وشهدت الدقيقة 73 الهدف السادس لبرشلونة عن طريق ليونيل ميسي، بعدما تلقى سوزاريز الكرة ومرر كرة عرضية من الناحية اليمنى، إلى ميسي الذي سددها مباشرة من داخل المنطقة لتعانق الشباك.

واصل برشلونة هجماته في ظل استسلام واضح من لاعبي ديبورتيفو للخسارة، ليسجل مارك بارترا الهدف السابع للفريق الكتالوني في الدقيقة 78 بعدما توغل بالكرة من منتصف الملعب حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، قبل أن يسدد على يسار حاري ديبورتيفو.

ولم تمر سوى دقيقتين حتى أضاف نيمار الهدف الثامن للضيوف، عقب تلقيه تمريرة عرضية زاحفة من سواريز داخل المنطقة ليراوغ مونييز ويضع الكرة داخل الشباك الخالية.

وشهدت الدقائق الأخيرة سيطرة من برشلونة ولكن دون خطورة على المرمى ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز برشلونة بثمانية بيضاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني