فيس كورة > أخبار

اتحاد النسور يُنظم أول مهرجان استعراضي في فلسطين

  •  حجم الخط  

اتحاد النسور يُنظم أول مهرجان استعراضي في فلسطين

غزة/اللجنة الإعلامية لاتحاد النسور – 29/4/2016 -  نظم  إتحاد النسور الإحتفال الرياضي الأول في فلسطين والذي حمل شعار " الرياضة للجميع " برعاية شركةجهاد بسيسو وشركائه للصرافة ، حيث أقيمت كافة فعاليات وأنشطة الحفل  عصر اليوم الجمعة على أرض نادي الدرج الرياضي شرق مدينة غزة. وشهد الحفل البهيج حضور كلاً من الدكتور محمد المدهون وزير وزارة الشباب والرياضة السابق والسيد ابو بلال خلف رئيس مجلس الإدارة بنادي الدرج  والأستاذ محمد جادالله وكيل وزارة الزراعة والأستاذ ناظم جابر رئيس الإتحادات وعدد من روؤساء الأندية والاتحادات الرياضية وتواجد عائلة الأسير الرياضي حسن الراعي. وإنطلقت مراسم الحفل الرياضي الكبير بكلمة ترحيبية بجميع الحضور ودخول جميع أبطال ألعاب القوى الرياضية لأرضية الحفل وسط أنغام السلام الوطني الفلسطيني. وأشاد الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة بالحفل الرياضي مؤكداً على أن الرياضة الفلسطينية تجمع بين الجميع وهي عنصر مهم في الوحدة لأنها تهتم في تخريج جيل رياضي قوي قادر على الانتصار وتحدي الحصار. وبدوره أكد الأستاذ ناظم جابر رئيس الإتحادات بأن الحفل حمل رسالة هادفة عندما إحتضن بين فقراته قضية الأسرى والتي تغافل عنها الحميع فحق علينا أن ننصر تلك القضية الهامة والتي يجب أن تكون على سلم الأولويات لأهميتها. وفي كلمة أهل الأسير حسن الراعي طالب الرئيس محمود عباس بالتحرك من أجل حرية ابنهم والذي اعتقل من قبل الإحتلال الصهيوني دون مبرارات.  وأكدت عائلة الأسير الراعي  بأن الكابتن تيسير خرج بطل من أجل فلسطين وسيعود لبيته وبين أحبابه بطلاً منتصراً بإرادته.   وأوضح الكابتن جلال بسيسو رئيس إتحاد النسور بأن المهرجان يعتبر الأول ولكنه ليس الأخير لأن الإتحاد يعكف على إظهار جميع ألعاب القوى بكل قوة حتي تزهو رياضتنا الفلسطينية في جميع المحافل الدولية والعربية. وتقدم "بسيسو" بالشكر لكل من ساهم في نجاح الحفل ووضع بصمة النجاح وخص بالذكر جميع المؤسسات والشركات الراعيية للحفل والإتحاد الفلسطيني ونادي الدرج الرياضي على إستضافتهم للحفل الرياضي. وتخلل الحفل سكتش مسرحي يجسد معاناة الرياضي الفلسطيني أمام ظلم سجانه المحتل وشملت أيضاً فقرات من العروض الشقيقة والممتعة من جميع الفرق الرياضية المشاركة والتي خرجت أمام الجميع بأجمل وأبهى صورة. وفي مسك الختام تم تقديم درع لعائلة الأسير حسن الراعي  وتكريم كل من ساهم في نجاح الحفل الرياضي البهيج والمميز وتكريم جميع الاتحادات والمؤسسات الرياضية والتي ساهمت في خروج الحفل بقيمة رياضية عالية وسامية رسمت الوجه الأجمل لرياضتنا الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني