فيس كورة > أخبار

غاريث بيل ينقذ ريال مدريد أمام سوسييداد

  •  حجم الخط  

غاريث بيل ينقذ ريال مدريد أمام سوسييداد

مدريد/وكالات – 30/4/2016 - انتزع ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم من جديد بعدما حقق انتصارا صعبا وتغلب على مضيفه ريال سوسييداد 1 / صفر اليوم السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة.

ويدين ريال مدريد بفضل كبير في الفوز لنجمه الويلزي جاريث بيل الذي سجل هدف المباراة الوحيد قبل عشر دقائق من نهايتها ليحافظ على أمال الريال في انتزاع لقب الدوري.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 84 نقطة ليحتل المركز الأول بفارق نقطتين أمام برشلونة وأتلتيكو مدريد الذين يلتقيان ريال بيتيس ورايو فايكانو ، على الترتيب ، في مباراتين أخريين اليوم.

واتسمت بداية المباراة بالحذر وسرعان ما أظهر ريال سوسييداد أن الريال لن يكون أمام مهمة سهلة ، حيث بدا عاقدا العزم على تكرار المستوى الذي أدى به أمام برشلونة في المباراة التي انتهت بفوز سوسييداد 1 / صفر في التاسع من نيسان/أبريل الجاري.

وجاءت أولى الفرص الحقيقية في الدقيقة الخامسة حيث شن ريال مدريد هجمة شارك فيها كاسيميرو وجيمس رودريجيز الذي مرر الكرة إلى جاريث بيل ليسدد لكن الكرة مرت بجوار القائم دون خطورة على الشباك.

وتألق جيرونيمو رولي حارس مرمى سوسييداد في التصدي لكرة خطيرة سددها جيمس رودريجيز إثر تمريرة من لوكا مودريتش.

ومع صعوبة التوغل من العمق اعتمد ريال مدريد بمرور الوقت بشكل أكبر على الكرات العالية من الجانبين ، وعاند الحظ جاريث بيل بشكل كبير في الدقيقة 21 حيث تلقى كرة من رودريجيز وصوبها برأسه لكنه اصطدمت بالقائم من الخارج.

بعدها بدأ ريال مدريد السيطرة على مجريات اللعب بشكل أكبر لكن سوسييداد وجه تركيزه بالكامل على الجانب الدفاعي ولم يسمح للاعبي الملكي بتطبيق الجمل الفنية للهجمات وتراجعت الخطورة على مرمى رولي.

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث واصل الريال تفوقه في الاستحواذ وعزز ضغطه الهجومي لكنه افتقد الحدة الكافية للوصول إلى الشباك كما اصطدم بحذر دفاعي أكبر من جانب سوسييداد.

وفي الدقيقة 57، أنقذ رولي شباك سوسييداد من هدف محقق حيث تصدى لكرة خطيرة سددها جاريث بيل وسط ارتباط داخل منطقة الجزاء.

وأجرى زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد أول تبديل في المباراة في الدقيقة 65 حيث أشرك خيسيه رودريجيز بدلا من بورخا مايورال، وجاء تبديله الثاني في الدقيقة 72 عندما دفع باللاعب إيسكو بدلا من جيمس رودريجيز.

وواصل حارس سوسييداد تألقه وأنقذ شباكه مجددا في الدقيقة 75 حيث خرج في اللحظة المناسبة ليحرم خيسيه من تسديد كرة خطيرة مررها له جاريث بيل.

وفي الدقيقة 80، نجح ريال مدريد أخيرا في هز الشباك حيث تلقى جاريث بيل عرضية من لوكاس فاسكيز وصوب الكرة برأسه إلى داخل الشباك.

وفي الدقائق الأخيرة، استحوذ سوسييداد على الكرة بشكل أكبر وقدم أكثر من محاولة جادة لإدراك التعادل لكن الريال بدا مكتفيا بهدف بيل وكثف تركيزه على الحفاظ على نظافة شباكه.

وكاد سوسييداد أن يتعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع إثر ضربة حرة لكن الحارس كيلور نافاس تصدى للكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى ، لينتهي اللقاء بفوز الريال 1/صفر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني